الاتحاد

أخيرة

أشجار الكرز اليابانية تتبرع لضحايا الزلزال

أشجار الكرز التي أهدتها اليابان قبل قرن من الزمن تقريباً لمدينة واشنطن ستساعد على جمع أموال لعمليات الإغاثة في اليابان التي اجتاحها زلزال مدمر وذلك بمناسبة المهرجان الثقافي الذي يتزامن مع الإزهار الرائع لهذه الأشجار.
وأوضح جون مالوت رئيس “جمعية اليابان والولايات المتحدة” التي تنظم المهرجان الثقافي الذي يستمر يوماً واحداً، منذ خمسين عاماً “جزء من سعر بطاقة الدخول سيذهب ريعه إلى جهود الإغاثة وندعو الجمهور إلى التبرع بالأموال من أجل اليابان”.
في عام 1912 قدم رئيس بلدية طوكيو في بادرة صداقة تجاه الولايات المتحدة ثلاثة آلاف شجرة كرز توفر سنوياً في الربيع منظراً رائعاً يجذب مليون زائر على طول نهر بوتوماك والأحواض التي تزين واشنطن.
ولا تزال 80 من هذه الأشجار من تلك الأصلية التي أهدتها اليابان فيما البقية استبدلت على مر السنين. وتنظم هذه السنة نشاطات وعروض وزيارات بمناسبة إزهار الأشجار باللونين الأبيض والزهري المتوقع من 26 مارس إلى 10 أبريل.
وقبل وقوع الزلزال في اليابان كان منظمو المهرجان قرروا فرض سعر خمسة دولارات لحضور المهرجان الثقافي في شارع “اكورا ماتسوري” الذي يقام في التاسع من أبريل مع استقدام أربع فرق عروض من اليابان. وأوضح مالوت “في السابق عندما كان الطقس موائياً كان يأتي 150 ألف شخص وهذا عدد كبير جداً بالنسبة للمساحة. ومن خلال فرض سعر دخول نأمل مجيء 80 ألف زائر”.
وختم يقول “هذه السنة أتمنى ان يتعاطف الزوار مع ما يحصل في اليابان وان يتبرعوا مادياً لمساعدة الضحايا”.

اقرأ أيضا