مراد اليوسف (دبي) - يعيش الفنان الكويتي محمد المنصور حالة من النشاط الفني المكثف لاسيما على صعيد الأعمال الكوميدية، حيث يعتبر هذا العام هو الأول له الذي يشهد إطلالة كوميدية خالصة في جميع المسلسلات التي يقدمها بدءاً من «طربان» الذي انتهى من تصويره منذ أيام، ومروراً بمسلسل «خميس بن جمعة» الذي يجمعه والنجم السعودي فايز المالكي، وصولاً إلى عمل آخر يصوره لمصلحة تلفزيون الكويت سيكشف تفاصيله قريباً. قالب كوميدي تراجيدي وحول مسلسل «خميس بن جمعة» الذي يعود من خلاله إلى الكوميديا، بعد أن دخل عملية تصويره، يقول محمد المنصور: «يشارك في العمل إلى جانب الزميل فايز المالكي، كل من فخرية خميس وسعاد علي، وراشد الشمراني وعبدالله عسيري وعوض عبدالله، وحمد المزيني، وعبدالعزيز السكيرين ومشاركة أولى لنجم «الكيك» طلال فلاتة هوساوي، وغيرهم، والمسلسل من تأليف مازن طه، وإخراج محمد العوالي، وستتنوع مواقع تصويره بين ثلاث دول، هي «السعودية، البحرين والولايات المتحدة الأميركية»، ويستطرد: «تدور حلقات «خميس بن جمعة»، التي تأتي منفصلة حول معالجة العديد من القضايا والمشكلات الاجتماعية السعودية والخليجية والعربية في قالب كوميدي تراجيدي. عام الكوميديا وأكد المنصور أنه يعتبر 2014 عام الكوميديا بالنسبة له، مستدلاً على ذلك باستعداد مؤسسة «سفن ستارز»، لتقديم عمل درامي كوميدي، قائلاً: «لاسيما أنني أسلك درب الكوميديا هذا العام من خلال ثلاثة أعمال دفعة واحدة، والأخير سيكون لمصلحة تلفزيون الكويت وسنكشف عن تفاصيله تباعاً بعدما تتكشف جميع جوانبه. مطرب شعبي وعرج النجم الكويتي إلى دوره في مسلسل «طربان»، الذي انتهى من تصويره ويعرض أيضاً في رمضان المقبل موضحاً: «نتحدث عن مجمل عمل الفنان سواء كان موسيقياً أو شاعراً أو مطرباً أو ملحناً أو رساماً، والقضية التي نتناولها تمس شغف قلوب الناس لأن لها علاقة حميمية بالمشاهد، حيث نستعرض قصة مطرب شعبي يغني في كل مكان وله علاقة وطيدة مع عموم الناس سواء كانوا كباراً أو صغاراً، ولكنه يحاول الوصول إلى مصاف الفنانين الكبار ويكون مطرباً له مكانته، وأضاف: «المشكلة أن تلك الشخصية تصطدم بأقرب الناس لها وهم الأسرة، وخاصة الأبناء فمنهم من يعمل محامياً وآخر ضابط شرطة، وكلاهما يرفضان تصرفات الأب خوفاً على مكانتهما الاجتماعية وصورتهما في أعين المجتمع إلى جانب الأم التي ترفض كذلك». يذكر أن مسلسل «طربان» من تأليف وإنتاج ضيف الله زيد والإخراج لغافل فاضل، ويشارك في البطولة سعيد سالم، محمد العجيمي، أحمد العونان، عبدالله بهمن، طيف، محمد المسلم، والوجه الجديد ريم، وغدير صفر وفرح وإبراهيم الشيخلي والوجه الجديد سامي مهاوش. تكوين الشخصية أما عن المجهود الذي بذله للتحضير لتلك الشخصية الكوميدية الغنائية، من حيث مظهرها ومفرداتها وتكوينها الجسماني والنفسي، يوضح المنصور: «أكون حريصاً على الاستعداد لأي شخصية بالدراسة من حيث المظهر الخارجي أو تكوينها الداخلي وانفعالاتها، حيث أستعد ببعض المفردات من حيث الملابس والأداء والتحضيرات وعلاقتها بمن حولها وأسلوبها في الحديث مع الآخرين. وأشاد المنصور بمستوى الدراما الخليجية في الفترة الأخيرة وأكد أنها أصبحت تنافس بصورة أفضل وهي في تقدم مستمر، ويضيف: «الدراما الخليجية منافسة لمثيلاتها العربية منذ فترة وهذه المنافسات نجد فيها سباقاً شريفاً للاستحواذ على النسبة الكبرى من الجمهور، وأنت بتلقائيتك وفنك ورسالتك والطرح الذي تقدمه تجبر المشاهد على متابعتك، كما أن المحصلة الكبرى هناك نجوم يتابعهم المشاهد أينما كانوا».