الاتحاد

دنيا

نجم آي إن إكس إس كان مفلسا عندما قرر الانتحار


ذكرت تقارير إخبارية أمس الأول السبت أن مايكل هاتشينس المغني الأول في فريق (آي إن إكس إس) الغنائي لم يكن يملك مليما واحدا عندما قرر الانتحار في فندق بمدينة سيدني الاسترالية قبل ثمانية أعوام·وكان فريق (آي إن إكس إس) الغنائي ذائع الصيت خلال عقد الثمانينيات من القرن العشرين متصدر قوائم الأغاني وباع 30 مليون نسخة ولكنه فقد معجبيه بحلول عام 1997 عندما انتحر هاتشينس وهو يبلغ 37 عاما·
وذكرت صحيفة سيدني مورنينج هيرالد أن هاتشينس لم يترك شيئا على الرغم من التقارير التي أفادت ملكيته لعدد من المزارع في أستراليا وإنجلترا وفرنسا وإندونيسيا إلى جانب السيارات الفارهة والمرتبات الثابتة التي كان يتقاضاها من الفريق·
على أن المستشارين الماليين لهاتشينس قالوا للصحيفة إنه كان يودع ملايينه في شركات ائتمانية في جميع أنحاء العالم وإنه لم يرد أن يستولي 'أقاربه اللصوص' أو 'صديقاته' على الأموال·
وقبل سنة من إقدامه على الانتحار كتب هاتشينس وصية تقضي بتخصيص مبلغ 250 ألف دولار أسترالي (187 ألف دولار أميركي) إلى كل من منظمة العفو الدولية ومنظمة السلام الأخضر·

اقرأ أيضا