الاتحاد

دنيا

رفيعة الهاجسي: «الدماني» سفير الزي المحلي إلى العالم

«الدماني» برنامج يهتم بمصممات محليات (الصور من المصدر)

«الدماني» برنامج يهتم بمصممات محليات (الصور من المصدر)

خديجة الكثيري (أبوظبي)
استطاع برنامج «الدماني» الذي تقدمه رفيعة الهاجسي كل ثلاثاء، ويعرض على تلفزيون أبوظبي الإمارات، أن يجذب انتباه المشاهدين من كل مكان منذ انطلاق حلقاته، وأن يكون أول برنامج من نوعه يهتم بالموضة، ويسلط الضوء بشكل خاص على الأزياء والملابس الإماراتية والتراثية، إضافة الى عرض آخر ما وصلت إليه خطوط الموضة العربية والعالمية.
أول عارضة
تقول مذيعة البرنامج الهاجسي، إنها في الأساس أول عارضة للأزياء الإماراتية التراثية والمحتشمة، وتضيف: «كوني إماراتية أحرص إلى أن أمثلها بالزي الإماراتي التراثي والمحتشم، بما يتماشى مع العادات والتقاليد، لذلك كان دخولي إلى عالم التقديم والتلفزيون من باب تعزيز مجال موهبتي وعملي كعارضة أزياء، حيث سبق وعُرضت عليّ الكثير من المجالات لتقديم برامج مختلفة في عدة قنوات محلية وخليجية، فلم أوافق لأنها لا تناسب شخصيتي وهويتي، أما برنامج «الدماني» فقد كان مختلفاً ومميزاً، وظهر وكأنه مصمم كي يقدمني الى عالم التلفزيون».
السجادة الحمراء
تؤكد الهاجسي أنها تعرضت للكثير من الانتقادات، رغم أنها تحرص كثيرا أن يكون للزي الإماراتي والأزياء الإماراتية الحديثة المحتشمة ظهور مميز في المحافل المحلية والعالمية، وتوضح أنها عند حضورها لمهرجان دبي السينمائي في إحدى دوراته، وأثناء مرورها على السجادة الحمراء، لفتت انتباه الكثير من الحضور والمصورين وخاصة الأجانب منهم، لافتة إلى أنها تحلم بأن تسير على السجادة الحمراء في مهرجانات عالمية مختلفة لتعرض الزي الإماراتي، وتكون سفيرة للتراث الإماراتي عالمياً.
إيقاع سريع
عن برنامج «الدماني»، تؤكد أنه مميز من حيث الفكرة والمضمون والهدف، فهو يخدم المصممات الإماراتيات اللواتي يعرضن تصاميمهن عبر المواقع الشخصية ومواقع التواصل الاجتماعي، وكثير منهن لا تصل منتجاتهن وتصاميمهن لعدد كبير من الناس، ومن خلال استضافتهن في البرنامج يمكن مساعدتهن في عرض منتجاتهن.
من جهتها، تقول معدة البرنامج وئام محمد، إن البرنامج يعتمد على عديد من الفقرات المتنوعة ذات الإيقاع السريع التي تجذب المشاهد، ومن تلك الفقرات لقاء مع مصممات أزياء إماراتيات، لتعريف المشاهدين بأعمالهن، كما توجد فقرة للمبدعين والمواهب من الشباب والفتيات أصحاب المشاريع المميزة، حيث تتاح لهم فرصة عرض مشاريعهم ليتعرف إليها الجميع، وهناك فقرة مميزة تستضيف فنانات ومشاهير يتحدثون عن أنماط الموضة الخاصة بهم.
فكرة جديدة
تلفت وئام إلى فقرة مهمة في البرنامج، وهي بعنوان «تحدي الدماني» وفيها يجري البرنامج مسابقة مع اثنين من المتسابقين «شباب أو بنات»، حيث يتابع البرنامج في 4 حلقات متتالية تبدأ بالتعريف بفكرة تصميم زي معين ومراحله، مرورا بتجميع أدواته والأكسسوارات الخاصة به، ثم يتم التعرف إلى ما وصلوا إليه في عملية التنفيذ للتصميم، وصولا إلى الحلقة الرابعة، حيث يتم عرض الشكل النهائي للمشروع، وعندها يقوم محكمون متخصصون باختيار الفائز صاحب التصميم الأفضل، ليحصل على «درع الدماني»، موضحة أنها فكرة جديدة تطبق للمرة الأولى في مثل هذه البرامج.
وتشير وئام إن ما يميز البرنامج هو قيام طاقم العمل بتصوير مشاهد عرض الأزياء وجلسات التصوير للتصاميم كفاشن شو في مناطق سياحية مميزة في إمارة أبوظبي، الأمر الذي يسهم أيضا في تعريف المشاهد بأماكن سياحية لم يألف مشاهدتها من قبل.


أحلام وميساء
عن مقابلاتها مع الفنانات والمشاهير في فقرة الموضة الخاصة بالنجمات، قالت الهاجسي إنها فرصة جميلة لمقابلة نجمة بعيدا عن التمثيل أو الغناء، حيث يتم تسليط الضوء عليها في عالم الأناقة والجمال والأزياء ليتعرف المشاهد عن قرب إلى ستايل ملابس النجمات وأهم دور العرض التي يتعاملن معها.
وقالت رفيعة: أتمنى أن التقي بالفنانة الإماراتية أحلام، فهي ملكة في الأناقة والأزياء، وكذلك النجمة ميساء مغربي فهي أيضاً صاحبة طلة كلاسيكية محتشمة وفخمة.

اقرأ أيضا