الاتحاد

الاقتصادي

سلطان بن طحنون: أبوظبي تشهد طفرة عمرانية وسياحية


برلين-'وام': أكد الشيخ سلطان بن طحنون آل نهيان، رئيس مجلس ادارة هيئة أبوظبي للسياحة أن إمارة أبوظبي مقبلة على طفرة عمرانية وسياحية في السنوات القليلة المقبلة· وقال الشيخ سلطان بن طحنون آل نهيان في حديث لوكالة انباء الإمارات في جناح الهيئة في معرض برلين للسياحة والسفر الدولى 2005 إن أبوظبي سوف تستوعب ثلاثة ملايين سائح في السنوات العشر القادمة كما سيتم رفع عدد الغرف الفندقية إلى 15 ألفا بدلا من سبعة آلاف في الوقت الراهن· وأبدى ارتياحه لحجم وكثافة الزوار إلى جناح هيئة أبوظبي للسياحة في معرض برلين من مسؤولين وعارضين وزوار عاديين موضحا أن هذا يدل على نجاح الرؤية التي وضعتها قيادة البلاد الحكيمة للتعريف بدولة الإمارات على الصعيد الخارجى وتحويلها إلى مقصد سياحى متميز في المنطقة· وقال إن أبوظبي تضم العديد من المعالم التاريخية والتراثية والصحراء والشواطئ النظيفة التي تجتذب سياح النخبة من كافة دول العالم مشيرا إلى أن هيئة أبوظبي للسياحة قدمت إلى الحكومة أفكارا ومشروعات لإقامة منتجعات جديدة في الجزر والسواحل بالإمارة باعتبارها مواقع هامة للسياحة الراقية· ولفت إلى أن بعض المناطق الصحراوية في أبوظبي والعين وليوا سوف تشهد العديد من الفنادق والمنتجعات الجديدة في المرحلة المقبلة كما أن جزيرة ابو الشعوم سوف تتضمن إقامة فنادق فاخرة من قبل القطاع الخاص· وقال الشيخ سلطان بن طحنون إن الإقبال الكبير من السياح الأوروبيين على أبوظبي شجع الهيئة على وضع تصورات وخطط لإقامة المزيد من الفنادق الراقية لاستيعاب الأعداد الكبيرة من السياح· وذكر انه حسب استراتيجية الهيئة الجديدة فمن المتوقع ان يصل عدد السياح في السنوات العشر المقبلة في أبوظبي إلى ثلاثة ملايين سائح· وحول احتمال افتتاح مكاتب جديدة لهيئة أبوظبي للسياحة قال إن الهيئة قررت افتتاح مكاتب تمثيلية لها في كل من لندن وألمانيا للترويج للسياحة في أبوظبي مشيرا إلى أن ألمانيا تعتبر من الشركاء الرئيسيين لأبوظبي في مجال تصدير السياح معربا عن أمله في قيام مشروعات سياحية مشتركة مع رجال أعمال ألمان لإرساء دعائم علاقة مثمرة في القطاع السياحي· وقال إن التسهيلات التي قدمتها الحكومة مؤخرا مثل تداول العقار والاراضي ومنح الرخص للمنشات السياحية تشجع المستثمرين الأجانب للعمل في القطاع السياحي الأمر الذي يبشر بقفزة سياحية كبيرة·
واعتبر أن إنشاء شركة الاتحاد للطيران جاء مواكبا لخطط الحكومة من اجل التوسع في القطاع السياحي ووضع أبوظبي على خارطة السياحة العالمية· وقال ان الشركة لعبت دورا كبيرا منذ اكثر من عام على تأسيسها في تعزيز حركة السفر والسياحة من والى أبوظبي والدولة عموما مؤكدا أهمية سياحة المعارض والمؤتمرات في تنشيط الحركة السياحية في الإمارة لافتا إلى أن السياحة المتخصصة تعتبر اليوم صناعة قائمة بذاتها وتلعب دورا بارزا في الاقتصاد الوطني· ودعا إلى تنظيم المزيد من المعارض والمؤتمرات باعتبارها من مقومات صناعة السياحة الناجحة في أبوظبي موضحا أنها تلعب دورا كبيرا في الترويج للإمارة على المستوى الدولي· وأشار إلى أن وفد هيئة أبوظبي للسياحة المكون من 80 مسؤولا ورجل أعمال وخبيرا سياحيا يقوم حاليا في معرض برلين وبشكل موسع بالترويج لإمارة أبوظبي ومقدراتها السياحية الكبيرة في واحد من أهم المنتديات السياحية في العالم·
وحول خطط الهيئة للتوسع السياحي في أبوظبي في المرحلة المقبلة قال الشيخ سلطان بن طحنون إن الهيئة تتولى تسويق وترويج الإمارة كوجهة سياحية والترويج لفرص الاستثمار السياحي فيها محليا وإقليميا ودوليا كما تقيم الندوات والمؤتمرات والمعارض والمهرجانات التي تهدف إلى تسويق الإمارة كمركز للمعارض الدولية المتخصصة وترويج وتنشيط السياحة أو الاستثمار في النشاطات السياحية سواء في الإمارة أو خارجها·
وأعرب عن اعتقاده بان السنوات الخمس المقبلة ستشهد المزيد من تأسيس قواعد البنية التحتية للقطاع السياحي بمواصفات عالمية وسوف تكون هناك منتجات سياحية راقية وتوسعات في مطار أبوظبي وقوانين لتنظيم القطاع السياحي وتهيئته للنمو· وأكد أهمية قرار هيئة أبوظبي للسياحة بافتتاح قسم خاص في بلدية أبوظبي لإصدار التراخيص للفنادق وللمشروعات السياحية في الإمارة لتسهيل مهمة المستثمرين في هذا القطاع الحيوي· وقال إن هذا القرار سوف يؤدي إلى الرقي بمستوى الخدمات المقدمة للقطاع السياحي في أبوظبي لتشجيع المستثمرين على العمل في هذا القطاع· وتوقع أن تزدهر المشروعات العقارية والعمرانية والسياحية في أبوظبي في المرحلة المقبلة لافتا إلى أن كل المؤشرات تفيد بان الإمارة مقبلة على نهضة سياحية عملاقة· وردا على سؤال حول الدور الذي تقوم به هيئة أبوظبي للسياحة لترويج إمارة أبوظبي على المستوى الإقليمى والعالمى قال الشيخ سلطان بن طحنون آل نهيان انه وفقا للقانون رقم ''7 لسنة 2004 الذي أصدره صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله تم أنشاء هيئة أبوظبي للسياحة في 15 سبتمبر 2004 وحدد القانون اختصاص الهيئة وأهدافها ورؤيتها ومجالات أعمالها وأنشطتها ودورها الأساسي في تنمية وتعزيز القطاع السياحي وتطوير الاقتصاد السياحي في إمارة أبوظبي نحو صناعة سياحية تجعل إمارة أبوظبي وجهة سياحية قادرة على استقطاب الوفود السياحية والمستثمرين· وأكد رئيس مجلس إدارة هيئة أبوظبي للسياحة أن الهيئة تسعى إلى تحقيق التنمية السياحية للإمارة بما ينسجم مع الموروث الحضاري والثقافي وقيم المجتمع الإماراتي الأصيلة وذلك من خلال القيام بالعديد من الأنشطة والأعمال أهمها تشجيع وتطوير السياحة في الإمارة· وقال: نسعى حاليا إلى وضع خطة استراتيجية حول التنمية السياحية للإمارة والإشراف على تنفيذها ودراسة واقتراح القوانين المتعلقة بالشأن السياحي وتشجيع القطاع الخاص على الاستثمار في القطاع السياحي ومراجعة جميع المشاريع والمرافق السياحية والخدمات السياحية الحكومية القائمة حاليا أو المدرجة في خطة الحكومة للتنفيذ وإبداء الرأي في ضوء خطة التنمية السياحية· وذكر أن الهيئة تتولى دراسة وتفعيل واقتراح صيغ للمشاركة بين القطاعين الحكومي والخاص لإقامة مشاريع مشتركة ناجحة وتوسيع قاعدة المشاركة الوطنية في عملية التنمية مشيرا إلى أن للهيئة دورا مهما فيما يختص بمراجعة وتقييم الإجراءات الإدارية والمالية والأنظمة واللوائح التي تحكم النشاط الاقتصادي والتجاري والسياحي في المنطقة والعمل على تطويرها وتبسيطها بالتنسيق مع الجهات المعنية وكذلك العمل على إزالة العقبات وأسبابها التي تعترض نمو الاقتصاد السياحي في الإمارة وتنشيط الحركة الاقتصادية لاستقطاب المستثمرين ورجال الأعمال للمشاركة في عملية التنمية وإيجاد مناخ استثماري جيد واقتراح وضع تشريعات لحماية وتشجيع الاستثمار· وقال إن الهيئة تقوم كذلك بوضع الخطة العامة لأنشطة المعارض في الإمارة والإشراف على تطبيقها وإصدار التراخيص لأنشطة المعارض والرقابة عليها إضافة إلى إصدار دليل المواصفات لتصنيف المنشات السياحية والقيام بمهمة تصنيفها وفقا للإجراءات التي تضعها الهيئة وإصدار التراخيص اللازمة ومراقبة النشاط السياحي ودراسة واقع المنشات والمواقع السياحية والأثرية والتاريخية والطبيعية المملوكة للحكومة والتنسيق مع الجهات المعنية في الإمارة بهدف تأهيلها وتطويرها لتحقيق أهداف خطة التنمية السياحية· ويناط بالهيئة تنظيم خدمة المرشدين السياحيين وغيرهم من العاملين في قطاع السياحة والإشراف على تأهيلهم وتدريبهم وإصدار تراخيص مزاولة المهنة لهم· وحول ابرز المناطق السياحية في أبوظبي، التي يتم الترويج لها في معرض برلين ،2005 قال الشيخ سلطان بن طحنون إن إمارة أبوظبي باتت معروفة على خارطة السياحة العالمية بفضل ما تمتلكه من مقومات طبيعية رائعة وخدمات متطورة وأمان واستقرار ربما لا مثيل له في معظم مدن العالم·

اقرأ أيضا

"فيسبوك" تخزن كلمات مرور المستخدمين بصيغة قابلة للقراءة