الاتحاد

الاقتصادي

تدريب ألفي طالب على قيادة الكمبيوتر في المعسكرات الصيفية


دبي- 'وام': نجحت مؤسسة الرخصة الدولية لقيادة الكمبيوتر لدول مجلس التعاون الخليجي بالتعاون مع مشروع سمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم لتعليم تكنولوجيا المعلومات وجامعة الإمارات في توفير برنامج التدريب والاختبار لألفي طالب مواطن من خلال تنظيم معسكرات صيفية أقيمت في كل من أبوظبي والعين· ونفذت هذه المعسكرات في جامعة الإمارات بالعين وفي تسع عشرة مدرسة حكومية في أبوظبي·
وأشاد جميل عزو، مدير عام مؤسسة الرخصة الدولية لقيادة الكمبيوتر لدول مجلس التعاون الخليجي، بدعم سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، وزير شؤون الرئاسة وسمو الشيخ ذياب بن زايد آل نهيان، رئيس هيئة مياه وكهرباء ابوظبي ومعالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، وزير التربية والتعليم، لهذا المشروع منوهاً بمبادراتهم الراقية التي تتيح المجال أمام الطلبة للحصول على شهادة الرخصة حيث يعد هذا العام الثالث على التوالي الذي يتم فيه توفير برنامج الرخصة ضمن المعسكرات الصيفية لمساعدة الطلاب على صقل مهاراتهم في مجال تكنولوجيا المعلومات·
كما عبر عن سعادته للتعاون المستمر مع مشروع سمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم لتعليم تكنولوجيا المعلومات وجامعة الإمارات في تنظيم هذه المعسكرات وتقديره لالتزامهما في توفير البرنامج بشكل يتوافق مع المعايير الدولية للرخصة·
وحرصت المؤسسة على تطبيق برنامج الرخصة الدولية لقيادة الكمبيوتر في المعسكرات الصيفية بشكل فعال ومتوافق مع المعايير الدولية الموضوعة من قبل مؤسسة الرخصة الأوروبية لقيادة الكمبيوتر وهي الهيئة الدولية المسؤولة عن إدارة وتطبيق برنامج الرخصة الدولية لقيادة الكمبيوتر في كافة الدول الأعضاء·
وأضاف عزو: لا يقتصر دور برنامج الرخصة الدولية لقيادة الكمبيوتر على تطوير مهارات الكمبيوتر فحسب إنما أصبح يمثل أداة ضرورية لتنشيط قدرات التعلم الذاتي عند الطلبة حيث أن الإنترنت توفر اليوم فرصا عديدة للحصول على برامج تعليمية غنية ومتكاملة من شأنها تعزيز مستوى الثقافة عند الطلاب ودعم المناهج الدراسية·
وأوضح أن الوعي المعلوماتي أصبح مطلبا أساسيا في كافة مظاهر المجتمع حيث أن اكتساب الطلاب للمبادئ والقواعد الأساسية في هذا المجال يمكنهم من مواجهة التحديات المستقبلية في ظروف العمل المختلفة وأوضح أن برنامج الرخصة الدولية لقيادة الكمبيوتر الذي يتم تطبيقه خلال المعسكرات الصيفية يشمل سبع وحدات تهدف إلى تنمية مهارات الطلاب في المفاهيم الأساسية لتقنية المعلومات واستخدام الحاسب الآلي وإدارة الملفات ومعالجة الكلمات وجداول البيانات وقواعد البيانات والعروض التقديمية والمعلومات والاتصالات·
وأشار عزو إلى أن الرخصة الدولية لقيادة الكمبيوتر باتت تشكل مقياسا دوليا لمهارات التعامل مع تطبيقات الكمبيوتر في كافة المستويات التعليمية والتدريبية بدءا من المراحل الابتدائية وحتى التعليم الجامعي حيث يتوجب على الكوادر التعليمية في أبوظبي ودبي وبعض الإمارات الأخرى الحصول على شهادة الرخصة التي تمكنهم من الارتقاء بجودة أداء رسالتهم المهنية·
يذكر بان مؤسسة الرخصة الدولية لقيادة الكمبيوتر لدول مجلس التعاون الخليجي تلتزم بتعزيز الوعي المعلوماتي بين مختلف شرائح المجتمع في دول المجلس التعاون الخليجي كما تقوم بالتعاون مع العديد من الهيئات الحكومية على الصعيد الإقليمي حيث يتم العمل على اعتماد منهاج الرخصة ضمن المناهج التربوية والأكاديمية والبرامج التعليمية· وقامت العديد من وزارات التربية والهيئات الأكاديمية والثقافية في المنطقة بالعمل على تدريب كافة موظفيها وطلابها على برنامج الرخصة·

اقرأ أيضا

حظر تداول السجائر بدون طوابع ضريبية اعتباراً من أول أغسطس