الاتحاد

الرياضي

خالد محمود: «الطائرة» لم تتطور .. والمشكلة في الاتحاد

أسامة أحمد (الشارقة)

أكد خالد محمود ثاني أقدم لاعب في صالات الطائرة وقائد العين أن مشكلة الطائرة في الاتحاد الذي لم يحقق الأهداف المطلوبة الخاصة بتطوير اللعبة وبالتالي وصول منتخباتنا الوطنية المختلفة إلى منصات التتويج وخصوصاً أن منتخب الرجال كان ينافس على المراكز الأولى على صعيد بطولات التعاون فيما يأتي حاليا في المركز الأخير.وقال «حان الوقت لضخ دماء جديدة في الاتحاد تكون أكثر فعالية من أجل خدمة اللعبة حتى يستعيد منتخب الرجال بريقه المفقود».وأشار إلى أن المرحلة المقبلة تتطلب إنشاء أكاديميات متخصصة في الأندية من أجل إفراز المواهب القادرة على ترك بصمة لمنتخباتنا الوطنية خلال مشاركاتها القارية والدولية وخصوصا في مركز المعد بعد أن ظلت تطل ظاهرة اختفاء المعديين مع كل موسم بسبب غياب الأكاديميات.وأشار محمود إلى أن «الأبيض» ينقصه اللاعبون طوال القامة إضافة إلى المواهب مما كان المردود السلبي على مسيرته خلال مشاركاته في المحافل القارية والدولية.وأثنى خالد على المجهود الكبير الذي تبذله شركة العين للألعاب الرياضية برئاسة غانم الهاجري وعبدالله زويد في قطاع المراحل السنية من أجل توفير عوامل النجاح لهذا القطاع الحيوي المهم مبيناً أن «الزعيم» يملك مواهب في المراحل السنية ولا خوف على «البنفسج» لعدة سنوات نظرًا لأن القاعدة الصحيحة هي أساس النجاح.
وقال «الدوري بين«السماوي» و«الزعيم» مشيرا إلى أن المحترف كاي وعودة عبدالله سيف من بني ياس والصاعد عادل عطا واستقطاب وليد ثاني من الوصل كلها عوامل لعبت دورا كبيرا في النتائج الإيجابية التي حصدها الفريق إضافة إلى الاهتمام الذي تحظى به الطائرة من شركة العين للألعاب الرياضية.
وأضاف «بني ياس يملك مدرباً جيدا إضافة إلى الأجنبي الصربي فلاديمير مما كان له المردود الإيجابي على محصلة الفريق في المسابقة وأن مستوى الجزيرة أفضل من الموسم الماضي وأن إصابة محترفه ماداس خلطت أوراق الفريق في بعض المباريات».
وتابع «مستوى الشباب تراجع وانتقال الأجنبي الجزائري شيخي إلى الأهلي منح «الفرسان» قوة إضافية فيما مثل انتقال أحمد الذيب وجمال الشامسي من العين إلى الوصل قوة دفع للفريق».
وأشار إلى الاستعجال في عودة الفريق الأول بنادي الوحدة للمشاركة في المسابقات المختلفة كان وراء ما حدث للعنابي في الدوري حيث كان ينبغي العودة بالتدرج بعد بناء المراحل السنية حتى يقوى عود اللاعبين مما يكون له المردود الإيجابي على مسيرة الفريق الأول.
وعن إمكانية اعتزاله بعد بلوغه 47 سنة، أكد محمود أنه قادر على العطاء لمدة موسمين مشيرا إلى أن انتقاله في الموسم الجديد لبني ياس أو الجزيرة مرهون بموافقة شركة العين للألعاب الرياضية مبينا أنه يعاني من بُعد المسافة بين سكنه في أبوظبي والذهاب إلى العين من أجل خوض الحصص التدريبية.
وأضاف «الرياضي له عمر محدد بمقدرته على اللعب من عدمه حسب جسمه ومدى قدرته على العطاء مشيراً إلى أن الجيل الحالي من الناشئين ينبغي أن يتعلم من مهارات اللاعبين الخبرة المتواجدين في صالات الطائرة وخصوصا في ظل الوضع الذي تمر به اللعبة».
وأوضح «الوضع الحالي للطائرة يتطلب بكل المقاييس تواجد اللاعبين القدامى للاستفادة من خبراتهم على صعيد العمل الإداري من أجل إعادة صياغة كاملة لمنظومة اللعبة في ظل التراجع المخيف لها».
وعن حقيقة تفكير الاتحاد في فترة سابقة بإسناد منصب مساعد مدرب المنتخب له أكد محمود أن الأمر مجرد كلام وأنه لم يتلق أي شيء رسمي من قبل الاتحاد.
وطالب محمود بإسناد منصب مساعد المدرب في كل فريق خلال المرحلة المقبلة المدرب إلى كوادر وطنية من أجل اكتساب الخبرات وخصوصاً أن الطائرة تملك العديد من المدربين المواطنين القادرين على تقلد المهمة في الأندية مما سيكون له الأثر الكبير على هذه الأندية مبيناً أن المرحلة المقبلة تتطلب تواجد هذه الكوادر المواطنة في الصالات.
وأشار إلى أن المدرسة الأوروبية هي الأفضل في تدريب منتخب الرجال ونتطلع أن يعود بريق «الأبيض» حتى ينجح في رسم صورة طيبة عن الطائرة الإماراتية في جميع المحافل وخصوصاً أن عودة منتخب الرجال إلى سكة الانتصارات سيكون لها المردود الإيجابي على مسيرة اللعبة وكل منتسب إليها.

الزعابي يؤكد: «فخر أبوظبي» في صلب سباق درع الدوري
الشارقة (الاتحاد)

أكد عبيد الزعابي مدير فريق الجزيرة أن «فخر أبوظبي» ما زال في صلب المنافسة على درع الدوري رغم التراجع الذي حدث في نتائجه خلال الجولات الأخيرة مبيناً أن فارق الـ5 أو 6 نقاط ممكن تعويضه في الجولات المقبلة التي تستحوذ على قدر كبير من الأهمية وتقدير المسؤولية بالنسبة لفريقه.
وأشار إلى أن الإصابة التي تعرض لها الأجنبي ماداس خلطت أوراق الجزيرة وجعلت بعض معادلاته غير موزونة مشيراً إلى أن اللاعب شارك في مباراة الوصل الأخيرة وهو لم يكتمل شفاؤه حيث ظهر بنسبة 30% من مستواه.
وقال «الجهاز الفني لن يغامر به في الجولة المقبلة وأن قرار مشاركته من عدمه بيد الجهاز الطبي ونتطلع أن يعود «فخر أبوظبي» إلى سكة الانتصارات».
وأشار إلى أن مشوار الدوري لا يزال طويلا، وأن المفاجآت ورادة في الجولات المقبلة التي لن تعترف بالتكهنات المسبقة، والتي ستحدد معالم الفريق الأكثر حظوظاً، للوصول إلى منصة التتويج.

فارق النقطتين يشعل قمة الممتاز
الصدارة «سماوية» والمطاردة «بنفسجية»
الشارقة (الاتحاد)

أشعل فارق النقطتين بين«السماوي» المتصدر والعين «الوصيف» قمة دوري الدرجة الممتازة حيث ستحدد الجولات المقبلة معالم الفريق الأكثر حظوظاً للوصول إلى منصة التتويج بعد أن رفعت الفرق المنافسة شعار التحدي حتى آخر جولة.
جدير بالذكر أن «السماوي» استهل مشواره في المسابقة بالفوز على الشباب 3 - 2 في القمة الأولى ثم على عجمان 3 - 1 في الجولة الثانية وعلى النصر 3 - صفر في الجولة الثالثة وعلى الوحدة 3 - 1 في الجولة الرابعة وعلى حتا 3 - صفر في الجولة الخامسة وعلى «الفرسان» 3 - 1 في الجولة السادسة، فيما غاب عن الجولة السابعة بينما كانت خسارته الأولى أمام العين صفر - 3 في الجولة الثامنة ليعود إلى سكة الانتصارات بعبور الوصل 3 - صفر في الجولة التاسعة وعلى الرمس بالنتيجة نفسها في الجولة العاشرة وعلى الجزيرة 3 - 1 في الجولة الحادية عشرة وعلى الشباب 3 - 1 في الجولة الثانية عشرة.
وكان «الزعيم» قد حقق 10 انتصارات متتالية على عجمان 3 - صفر وعلى النصر 3 - 1 وعلى الوحدة 3 - صفر وعلى حتا 3 - 1 وعلى الأهلي 3 - صفر وعلى بني ياس 3 - صفر أيضاً وعلى الوصل بالنتيجة نفسها في الجولة العاشرة وعلى الرمس 3 - صفر في الجولة الأخيرة للدور الأول فيما استهل الدور الثاني بعبور الجزيرة 3 - 1 والفوز على الشباب بالنتيجة نفسها في الجولة الثالثة عشرة.

اقرأ أيضا

182 ميدالية حصاد الإمارات في "العالمية"