الاتحاد

الإمارات

مستشفى جامعي بمليار درهم في دبي 2017

دبي (الاتحاد)- وقعت سلطة واحة دبي للسيليكون، المنطقة الحرة التكنولوجية المتكاملة، أمس، اتفاقية مع مستشفى الدكتور سليمان الفقيه، لاستضافة مشروع مستشفى وجامعة طبية، بتكلفة مليار درهم، على مساحة 150 ألف متر مربع.
وقع الاتفاقية الدكتور محمد الزرعوني نائب الرئيس والرئيس التنفيذي لسلطة واحة دبي للسيليكون والدكتور مازن فقيه رئيس مجلس إدارة المستشفى الدكتور سليمان فقيه، بحضور عدد من المسؤولين من الجانبين. وسيتم تشييد مشروع المستشفى على مرحلتين، ومن المتوقع أن يكتمل بحلول منتصف عام 2017، يليه مشروع الكلية الطبية في عام 2019. ويوفر المستشفى الذي يقدم خبرات تمتد لأكثر من ثلاثة عقود في مجال الرعاية الصحية وإدارة المستشفيات، ويتخذ من واحة دبي للسيليكون مقراً له، 4 آلاف فرصة عمل جديدة في حين يقدم خدمات طبية ذات مستوى عالمي من خلال المستشفى التعليمي الجديد الذي يضم 300 سرير. وسيركز المستشفى الجامعي على الرعاية الصحية للأسرة وتقديم الخدمات التي تركز على المريض، من خلال استهداف العدد المتزايد من المقيمين في واحة دبي للسيليكون فضلاً على المناطق المجاورة. ويعنى المستشفى المجهز لتقديم خدمات طبية ثانوية ومتخصصة مدعومة بمراكز تشخيص شامل، بالدرجة الأولى بالأسرة والخدمات التي تركز على المريض، والعمل باستطاعة 700 ألف مريض سنوياً.
مع المقدرة على استقبال ما يقدر بـ 40 ألف حالة مرضية مبيتة بالمستشفى وإمكانية إجراء 20 ألف عملية جراحية.
ويعمل المستشفى، كمؤسسة طبية كاملة الخدمات مدعومة بمراكز متميزة في التخصصات الفرعية الطبية والجراحية؛ وصحة الأم والطفل؛ وأمراض القلب وجراحة العمود الفقري؛ وجراحة الليزر التجميلية، فضلاً على إدارة السمنة.
وتم تصميم كلية فقيه الطبية التي تحمل اسم المؤسسة الراعية لتكملة مشروع الرعاية الأكاديمية الفريدة، التي سيقدمها المستشفى الجديد.
وستتم إدارة الجامعة المجهزة بتكنولوجيا متطورة وأحدث مرافق الرعاية الطبية، كمؤسسة أكاديمية خاصة ومتميزة من حيث التدريب والبحوث الرائدة.
وتوفر الجامعة التي يتولى إدارتها فريق من المتخصصين في الرعاية الصحية من ذوي المهارات العالية، وفرصاً لطلابها لتعلم المزيد، من خلال مؤسسات دولية لتبادل البرامج مع أفضل الكليات الطبية في العالم. وتعقد كلية فقيه الطبية شراكات مع جامعات محلية، بما في ذلك معهد روتشستر للتكنولوجيا في واحة دبي للسيليكون، والجامعة الأميركية في الشارقة، وجامعة الإمارات ومدينة دبي الأكاديمية، للمساعدة في تعزيز التعاون بين طلاب كليات الطب والباحثين ومقدمي الرعاية السريرية.
وقال الدكتور محمد الزرعوني نائب الرئيس والرئيس التنفيذي لسلطة واحة دبي للسيليكون: «إن استضافة المستشفى والجامعة الطبية يأتي في إطار التوجيهات الرشيدة لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي لتطوير قطاع السياحة العلاجية في الإمارة وتنفيذا للاستراتيجية، التي وضعها المجلس التنفيذي لترويج إمارة دبي كوجهة للسياحة العلاجية.
وأضاف: «التزمنا بالحفاظ على التميز في جميع الشراكات التي نبرمها من أجل تقديم الخدمات الأكثر جودة للمجتمع، في الوقت الذي يشتهر فيه مستشفى الدكتور سليمان فقيه في المنطقة بمكانته الريادية والإنجازات الكبيرة التي حققها».
وأعرب عن ثقته في أن رؤيتهم لإنشاء مؤسسة أكاديمية طبية متميزة تتوافق، وتنسجم تماماً مع جهودنا الرامية إلى توفير نوعية حياة أفضل لسكان واحة دبي للسيليكون من خلال تطبيق أفضل الممارسات في هذا المجال.
بدوره، أعرب الدكتور مازن فقيه، رئيس مجلس إدارة مستشفى الدكتور سليمان فقيه عن أمله في تدريب ودعم المتخصصين في مجال الرعاية الصحية، الذين يمكنهم تبوؤ مكانهم الصحيح في مجمع الموارد الطبية في البلاد.

اقرأ أيضا