الأربعاء 6 يوليو 2022
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم
الرياضي
"تنظيمية القفال" تراقب حالة البحر لتحديد موعد السباق
"تنظيمية القفال" تراقب حالة البحر لتحديد موعد السباق
27 ابريل 2019 00:00

دبي (الاتحاد)

قررت اللجنة المنظمة لسباق القفال في نسخته التاسعة والعشرين للسفن الشراعية المحلية 60 قدماً، والذي ينظمه نادي دبي الدولي للرياضات البحرية سنوياً، بدعم ورعاية سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي وزير المالية، الانتظار والتأني لتحديد موعد السباق الكبير، والذي ينطلق من جزيرة صير بونعير إلى شواطئ دبي، نظراً لصعوبة الأحوال الجوية وحالة البحر المتقلبة.
وكان سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم راعي الحدث أمر بزيادة جوائز السباق في النسخة الحالية، لتصل إلى 12 مليون درهم، وذلك تشجيعاً لـ«النواخذة» والملاك والبحارة المشاركين في السباق، بعد تسجيل رقم قياسي جديد في عدد المحامل، والذي وصل إلى 130 سفينة، مما يؤكد اهتمام شرائح المجتمع، بالمشاركة في التظاهرة الرياضية البحرية التراثية، وإحياء ماضي الآباء والأجداد.
ووجد قرار سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم زيادة ورفع قيمة جوائز النسخة المرتقبة أصداء واسعة عند أهل ومحبي الرياضات البحرية، الذين ثمنوا الدعم المستمر من سموه لتطوير الرياضات البحرية بشكل عام والسباقات التراثية على وجه الخصوص مؤكدين التزامهم بالمحافظة على الموروث الحضاري لدولتنا والمشاركة المستمرة في كل المحافل والأحداث.
وتوجه علي ناصر بالحبالة نائب رئيس مجلس إدارة النادي نائب رئيس اللجنة المنظمة للسباق بالشكر الجزيل إلى سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم على دعمه المتواصل واهتمامه الكبير بالرياضات البحرية وإسهامه بأفكاره في تطوير مختلف السباقات خاصة سباق القفال الذي انطلق بفكرة صائبة من سموه عام 1991.
وأضاف: الأيادي البيضاء لسمو راعي الحدث كانت وراء استمرارية السباق وبلوغه هذه المكانة الكبيرة بزيادة عدد المشاركين، مشيراً إلى أن النسخة الأولى عام 1991 شهدت مشاركة 53 قارباً ليصل العدد مع النسخة التاسعة والعشرين عام 2019 إلى 130 سفينة مما يؤكد وصول مضمون الرسالة العظيمة إلى مختلف الأجيال.
وتابع: اللجنة المنظمة قررت ونظراً لصعوبة الأحوال الجوية وحالة البحر المتقلبة إرجاء موعد إقامة سباق القفال التاسع والعشرين والانتظار وترقب التقارير الواردة من المركز الوطني للأرصاد من أجل تحديد الموعد الجديد في هذا الأسبوع وإعلان البرنامج الزمني والسماح للمشاركين واللجان المعاونة بالتحرك إلى جزيرة صير بونعير استعداداً للانطلاقة المرتقبة.
وأوضح «اللجنة المنظمة تعمل دائماً بتوجيهات سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم بتوخي الحيطة والحذر وتوفير أعلى معايير الأمن والسلامة في انتقال المشاركين من سواحل الدولة إلى جزيرة صير بونعير مكان انطلاقة السباق كل عام والعودة كذلك في يوم السباق وضمان سلامة جميع المشاركين».
ووجه بالحبالة الشكر الجزيل لجميع النواخذة والملاك والبحارة على تفهمهم العميق لدواعي القرارات الأخيرة في إرجاء الموعد والانتظار والترقب لحين تحسن الظروف واستقرار حالة البحر من أجل توفير عناصر النجاح وإقامة سباق متميز، مشيراً إلى أن الساعات القادمة ستكشف الكثير وتنهي الترقب لموعد الانطلاقة خلال الأسبوع الحالي.
ونقل بالحبالة تقدير وامتنان اللجنة المنظمة العليا للسباق للمشاركين في إنجاح التظاهرة من دوائر حكومية ومؤسسات وطنية وفي مقدمتها القيادة العامة لشرطة دبي، والقيادة العامة لشرطة الشارقة، وجهاز حماية المنشآت الحيوية والسواحل (قيادة السرب الرابع)، والإدارة العامة للدفاع المدني في دبي، وسلطة مدينة دبي الملاحية، وبلدية دبي، ومؤسسة دبي للإعلام (قنوات دبي الرياضية)، وأبوظبي للإعلام (قناة يأس) والتي تتعاون مع اللجنة المنظمة بشكل مباشر من أجل إنجاح الحدث.

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©