الاتحاد

أخيرة

رئيس كازاخستان يرفض الاستفتاء على تمديد ولايته

رفض رئيس كازاخستان نور سلطان نزارباييف اقتراحاً برلمانياً بإجراء استفتاء على تمديد ولايته حتى 2020. ونقلت وكالة انترفاكس عن مرسوم رئاسي نشرته الصحف الرسمية أمس أن “مبادرة البرلمان الكازاخستاني بتنظيم استفتاء لإضفاء تعديلات وإضافات على الدستور الكازاخي.. يجب رفضها”.
وكان برلمان كازاخستان، الذي يهيمن حزب نزارباييف على كل مقاعده، أيد في نهاية ديسمبر مبادرة لتنظيم استفتاء لتمديد ولاية الرئيس (70 عاماً) حتى 2020. وأكد معدو الاقتراح انهم يحاولون جمع 200 ألف توقيع ضرورية لإجراء الاستفتاء بحلول 10 يناير.
وتنتهي ولاية نرارباييف في 2012، وكان البرلمان الكازاخستاني منحه في مايو 2010 لقب “زعيم الأمة”، وهو منصب يعزز حصانته ويمنحه مزيداً من الصلاحيات حتى لو تنحى عن الرئاسة. وبعدما بدأ نزارباييف مشواره كعامل في صناعات التعدين ترقى في مختلف المناصب في كازاخستان السوفيياتية حتى أصبح الأمين العام الأول للحزب الشيوعي سنة 1989 ثم رئيس البلاد بعد استقلالها.
ومنذ توليه السلطة قبل عقدين لم يسمح بتنظيم أية انتخابات حرة، لا سيما منذ نهاية الاتحاد السوفيياتي واستقلال بلاده سنة 1991 كما يرى مراقبو منظمة الأمن والتعاون في أوروبا. وأعيد انتخابه سنة 2005 بأكثر من 19% من الأصوات. وفي 4 يناير اعتبرت السفارة الأميركية في كازاخستان مشروع تمديد ولاية نزارباييف حتى 2020 “تراجعا” في الديمقراطية. ودعت الدولة الواقعة في آسيا الوسطى إلى تنظيم انتخابات رئاسية كما هو متوقع في 2012.

اقرأ أيضا