عماد عبدالباري(رأس الخيمة) - ارتفع عدد الشركات في هيئة المنطقة الحرة برأس الخيمة بنسبة 30% خلال العام الماضي، ليصل إلى 2900 شركة مقارنة مع 2300 شركة في 2012 بزيادة 600 شركة. وسعت المنطقة الحرة برأس الخيمة إلى إنشاء برج مكاتب جديد في مجمع الأعمال لديها والذي يتسع لأكثر من 700 من العملاء الجدد في الوقت الذي من المقرر فيه بناء 100 مستودع جديد في الموقع التكنولوجي التابع للمنطقة، وسيتم تجهيزها وتأجيرها لتلبية احتياجات العملاء في مجالات التجارة والصناعات الخفي، بحسب بيتر فورت المدير التنفيذي لهيئة المنطقة الحرة برأس الخيمة. وأكد بيتر فورت المدير التنفيذي لهيئة المنطقة الحرة برأس الخيمة، في المؤتمر الصحفي الذي عقده أمس في فندق ريكسوس باب البحر بالحمرا في رأس الخيمة، استمرار المنطقة الحرة برأس الخيمة والتي تعتبر واحدة من أسرع المناطق الحرة نمواً وأكثرها فعالية من حيث التكلفة في الدولة اليوم، في النمو وجذب كبرى الشركات من الأسواق الناشئة حول العالم، منوها إلى الحاجة لبناء مزيد من المكاتب ذات المستوى العالي والمستودعات الفاخرة لتلبية احتياجات العملاء. وأضاف «تعكس زيادة تسجيل الشركات الجديدة في المنطقة الحرة برأس الخيمة ثقة المستثمرين بخدمات تأسيس الشركات السهلة والسريعة وتسهيلات المنطقة الحرة الملائمة للأعمال وفعاليتها من حيث التكلفة». وأوضح أن البرج الجديد سيضم مكاتب جديدة ومحلات بيع بالتجزئة ومطاعم في الطابق الأرضي، وسيتم تجهيز الطوابق الأخرى لتضم مكاتب بمختلف الأحجام لتلبية متطلبات العملاء. وتم الأخذ بعين الاعتبار في عملية بناء البرج الحفاظ على سلامة ونظافة البيئة بما يتماشى مع سياسة حرة رأس الخيمة الرامية للحفاظ على البيئة والصحة العامة واستخدام الموارد المتاحة بالشكل الأمثل. وأكد فورت توافد الشركات الجديدة المسجلة في الهيئة العام الماضي من الشرق الأوسط والهند وباكستان وتركيا والمملكة المتحدة وفرنسا والولايات المتحدة الأميركية مستفيدين من مزايا المنطقة الحرة برأس الخيمة التي تشمل الإعفاء الضريبي التام والموقع الجغرافي للهيئة حيث تمثل بحد ذاتها بوابة فعالة إلى الأسواق الناشئة وطريقاً ممهداً للوصول إلى أسواق أفريقيا والشرق الأوسط وأوروبا وجنوب آسيا. وأشار فورت إلى أن سر نمو هيئة المنطقة الحرة برأس الخيمة يكمن في امتلاكها مزايا عديدة وتقديمها خدمات مميزة وتوفيرها مرافق وتسهيلات تتناسب مع احتياجات المستثمرين بأقل تكلفة، كما تسعى المنطقة الحرة برأس الخيمة إلى توسيع نطاق خدمات الدعم لعملائها وتوفير حلول ميسرة لتأسيس الشركات إضافة إلى باقات الأعمال المصممة حسب الطلب والمعفاة من الضرائب. وتابع «تتطلع المنطقة الحرة برأس الخيمة هذا العام إلى جعل تجربة خدمة العملاء أفضل من خلال توسيع المرافق وتوفير المزيد من الخدمات». وأشار فورت إلى إن التحسينات التي تقوم بها المنطقة الحرة برأس الخيمة إضافةً إلى النمو الاقتصادي المتوقع الذي سيجلبه إكسبو 2020 سيسهم في خلق فرص للتنمية الاقتصادية ويعزز من مكانة حرة رأس الخيمة واستقطابها لمزيد من الاستثمارات العالمية، بالإضافة إلى النمو الاستثنائي في تسجيل الشركات العام الماضي، تضاف إلى سلسلة النجاحات الخاصة بالمنطقة الحرة العديد من الجوائز منها جائزة الشريك المثالي التي منحتها وزارة الداخلية للمنطقة الحرة وجائزة خدمات دعم الأعمال تحت فئة المناطق الحرة في حفل توزيع جوائز التميز للتجارة والتصدير في الشرق الأوسط. وتقديراً لمبادراتها المبتكرة في حماية البيئة ومشاركتها في مبادرة أفضل الممارسات البيئية التي أطلقتها هيئة البيئة والتنمية برأس الخيمة، تم تكريم هيئة المنطقة الحرة برأس الخيمة بجائزة أفضل الممارسات البيئية حيث حصلت على المركز الأول على مستوى الإمارة لعام 2013. وأوضح المدير التنفيذي لهيئة المنطقة الحرة برأس الخيمة، أن المنطقة الحرة برأس الخيمة قامت بدعم العديد من الأنشطة ورعايتها والمشاركة في الفعاليات المجتمعية في العام الماضي والتي شملت نصف ماراثون رأس الخيمة وسباق تيري فوكس رأس الخيمة الخيري وسباقات التجديف التراثي ومبادرات لحماية البيئة ومنها رعاية حملة تنظيف قاع البحر، منوها إلى أنه تمت إعادة هيكلة المنطقة الحرة برأس الخيمة وضمت العديد من رؤساء الأقسام الجدد ممن لديهم سنوات عديدة من الخبرة على المستوى العالمي والمحلي في مجالات تخصصهم. الرئيس المالي الجديد الذي تم تعيينه في الهيئة لديه أكثر من 20 عاماً من الخبرة المالية. أما رؤساء أقسام خدمة العملاء والتسويق يتمتعون بسنوات عديدة من الخبرة في مناطق حرة أخرى في الدولة. أما مدراء قسم الهندسة والمنطقة الأكاديمية لديهم خبرة واسعة في مجال تخصصهم في الدولة ومناطق الشرق الأوسط. يتمتع رئيس قسم المبيعات بالمنطقة الحرة برأس الخيمة بما يقارب 20 عاماً من الخبرة، أما المستشار العام للهيئة احترفت الممارسات القانونية لأكثر من 20 عاماً. وأضاف أن المنطقة الحرة برأس الخيمة، تواصل التركيز على التنوع والتوطين، حيث إن أعضاء الإدارة الجديدة ينحدرون من بلدان متعددة، وتضم عدداً من مواطني دولة الإمارات، حيث إن لها مكاتب ترويجية في مواقع مختلفة في جميع أنحاء الدولة لتوفير خدمات التسويق والمبيعات ودعم العملاء والخدمات الإدارية المريحة للعملاء المسجلين والمحتملين المقيمين في الدولة، لافتا أن من أبرز إنجازات المنطقة الحرة برأس الخيمة هو افتتاح أحدث مركز ترويج تابع للمنطقة الحرة مقره فندق فيرمونت دبي على شارع الشيخ زايد بدبي وتحديداً في مكتب 607 في الطابق السادس والذي يفتح أبوابه من الأحد إلى الخميس في الثامنة صباحاً وحتى الخامسة عصراً.