الاتحاد

عربي ودولي

نواب أميركيون متفائلون بكسب الحرب العام الجاري

قال أعضاء في الكونجرس الاميركي امس إن القوات التي تقودها الولايات المتحدة في افغانستان “في وضع جيد لتحقيق انتصار عام 2010” رغم المخاوف من أن باكستان المجاورة ليست ملتزمة بشكل تام لقتال المسلحين الذين يعبرون حدودها. وقال السناتور الجمهوري روجر ويكر “يسود شعور بين قواتنا أننا في وضع جيد لكسب الحرب عام 2010”.
وجاءت تصريحات ويكر لدى عودته من رحلة الى أفغانستان وباكستان في إطار وفد من الكونجرس الأميركي يرأسه زعيم الاقلية الجمهورية ميتش ماكونيل. والتقى السناتور ويكر في باكستان رئيس الوزراء الباكستاني يوسف رضا جيلاني ورئيس هيئة اركان الجيش اشفاق كياني، وخرج من المحادثات وهو غير مقتنع بان باكستان ستتصدى لمقاتلي طالبان افغانستان الذين فروا الى أراضيها.
وصرح السناتور الجمهوري مايك كرابو أن “الحكومة الباكستانية معنية بشكل كبير بعناصر طالبان الذين يتسببون بمشاكل في باكستان”، مشيداً “بالتحرك القوي” الذي اتخذته اسلام اباد ضد هؤلاء المقاتلين. الا ان كاربو قال “لكنني لا اعتقد انهم مقتنعون بان عليهم ان يقوموا بأي تحرك ضد جميع عناصر طالبان خصوصاً عناصر طالبان أفغانستان الذين عبروا الحدود للجوء” في باكستان. غير انه قال إن “طالبان الأفغان الذين عبروا الحدود الى الجانب الباكستاني لم يشكلوا حتى الان اي تهديد خطير على باكستان. فهم يضبطون تصرفاتهم في باكستان ويستخدمون اراضيها كملجأ فقط”. وقال السناتور إن الاجتماعات التي عقدها مع كبار المسؤولين الباكستانيين لم تحسم “ما إذا كانوا سيبدأون التحرك ضد طالبان أفغانستان ومتى والى أي مدى”.

اقرأ أيضا

السلطة الفلسطينية مستعدة للتفاوض مع رئيس وزراء إسرائيلي جديد