الاتحاد

الرياضي

الجزائري بن ذمة صاروخ فرنسا الجديد

كريم بن ذمة يسدد في حراسة ماثيو لاعب تولوز

كريم بن ذمة يسدد في حراسة ماثيو لاعب تولوز

هو هداف بالفطرة، سواء مع ناديه ليون أو منتخب بلاده فرنسا، بدأ عام 2008 بثلاثية جميلة في مرمى فريق كريتي في مسابقة الكأس وتحديداً في دور الـ 32 وفاز فريقه 4/صفر ليرتفع رصيده من الأهداف هذا الموسم في مختلف المسابقات (دوري، كأس فرنسا، كأس الرابطة، دوري الأبطال الأوروبي) الى 23 هدفاً·
هو بلا منازع ولا منافس أفضل لاعب فرنسي داخل حدود وطنه هذا الموسم، أتحدث عن النجم الشاب - ذي الجذور الجزائزية - كريم بن ذمة هداف ليون متصدر الدوري الفرنسي والذي أكمل يوم 19 ديسمبر الماضي عامه العشرين، وبات معبوداً للجماهير الفرنسية كلها وليس جماهير ليون وحدها·
واحتفالاً بالأهداف الثلاثة التي استهل بها العام الجديد ،2008 التقت به صحيفة ''ليكيب'' وسألته عن آماله المستقبلية وما إذا كان يفضل في المقام الأول تسجيل الأهداف أم الفوز بدوري الأبطال الأوروبي أم الفوز مع منتخب بلاده بكأس الأمم الأوروبية في شهر يونيو المقبل؟ فقال بن ذمة: الناس تحب أن أسجل الكثير من الأهداف، أما أسرتي فتتمنى لي الصحة الجيدة، أما أنا فأتمنى عدم الإصابة لأن ذلك الأمر شيء مهم وجوهري، وبعد ذلك أتمنى قطع مشوار أطول في دوري الأبطال الأوروبي مع ليون والفوز ببطولتي الكأس المحليتين (كأس فرنسا وكأس الرابطة) وكذلك الفوز بالدوري الفرنسي للموسم السابع على التوالي، وأخيراً أتمنى أن أكون ضمن تشكيلة فرنسا في كأس الأمم الأوروبية·
دعابة أم طموح؟
ولأن بن ذمة كان قد صرح بأن فريقه سيفوز بدوري الأبطال الأوروبي ، فقد سألته الصحيفة عما إذا كان هذا التصريح مجرد نكتة ودعابة أم طموح، فقال كريم: ما أفكر فيه وأصرح به هو بالضبط ما أتمناه، فليون يمكنه أن يذهب بعيداً في هذه البطولة الأوروبية، فقط على اللاعبين أن يدركوا أنه بمقدورنا الفوز بهذه البطولة·
والحقيقة أن طموحات كريم بن ذمة ليست لها نهاية، فلم يعد هو الصبي القادم من مركز تدريب ليون، بل أتيحت له فرصة اللعب والتألق مع اللاعبين المحترفين الى أن أصبح عنصراً أساسياً وفعالاً في ليون وبالذات خلال السنوات الثلاث الأخيرة حيث أسهم بفاعلية في حصول ليون على لقب بطولة الدوري أعوام 2005 و 2006 و ·2007
وفي حوار آخر مع مجلة ''أونز'' الفرنسية، ورداً على سؤال حول ما يحتاجه شاب في مثل سنه - 20 سنة - بخلاف موهبته لكي ينجح في ناد مثل ليون، قال كريم: العقلية المتفهمة والحافز والدافع، وضرب مثلاً بقوله: عندما يكون ترتيبك الثالث أو الرابع أو الخامس في مهاجمي الفريق فعليك أن تحتفظ بالرغبة في الاقتراب شيئاً فشيئاً من المهاجمين الأساسيين في الفريق، واستطرد قائلاً: وقبل أن تكون ضمن الأحد عشر لاعباً الموجودين داخل المستطيل الأخضر، ينبغي أولاً أن تكون سعيداً بكونك ضمن المجموعة ومحاطاً بنجوم كبار، فهذا هو أفضل مناخ لشاب كي يبدأ مشواره الكروي، ولكن الأمر يختلف قليلاً بالنسبة لشاب في العشرين من عمره، فعندما يلعب وسط فريق من اللاعبين الدوليين فإنهم ينظرون الى عطائه في الملعب وليس سنه، وفي ناد مثل ليون العمر لا يؤخذ في الاعتبار، وإنما يلعب الأفضل بصرف النظر عن عمره·
وعن اللاعبين الذين يعتبرهم مثلاً أعلى له، قال بن ذمة: هناك لاعب واحد فقط هو البرازيلي رونالدو، كان يدهشني لأنه يملك السرعة والمهارة والموهبة والقدرة على تسجيل الأهداف من جميع الزوايا وكافة الأوضاع، إنه الأقوى·
ولأن كريم بن ذمة كان يلعب غالباً في الموسم الماضي في مركز لاعب الوسط المهاجم في الجهة اليسرى، فقد سألته المجلة عن مركزه الحقيقي، فقال: مركزي الحقيقي هو مهاجم، وفيه أكون الأفضل وأتمنى دوماً أن أبقى رأس حربة لأنني منذ أن كنت صبياً وأنا أعرف طريق المرمى حتى لو كنت مغمض العينين فتسجيل الأهداف ميزتي الأولى·
وعن أكثر جوانب لعبه التي تحتاج الى تدريب أكثر، قال بن ذمة: كل الجوانب، فلكي أصبح مهاجماً كبيراً ينبغي أن أحسِّن كل المهارات وأعتقد أن مهارة اللعب بالرأس تحتاج مني الى جهد أكبر من أي شيء آخر·
ورداً على سؤال بشأن طبيعة العلاقة اليومية التي تربطه بالمدير الفني للفريق آلان بيران، قال بن ذمة: إنه يجعلنا نشتغل كثيراً على الجوانب التكتيكية وكثيراً ما يتدخل بالتصحيح أو شرح خطأ أثناء التدريب، وأكد أنه يحب جداً طريقة 4 - 4 - 2 لأن وجود رأسي حربة معاً يخفف كثيراً الضغط على كليهما ويتيح الفرصة لأحدهما للتسجيل·
وعما إذا كانت المشاركة في كأس الأمم الأوروبية المقبلة في يونيو المقبل تمثيل هدف بالنسبة له قال: طبعاً هدف فأنا أحلم بها من الآن، ولكن الأمر يتطلب بذل جهد أكبر مع فريقي ليون، ولأن بن ذمة سجل هدفاً في أول مباراة دولية يلعبها مع منتخب فرنسا وكانت يوم 28 مارس 2007 (ضد منتخب النمسا ودياً) فقد سألته المجلة عما إذا كان يفكر حتى الآن في هذه المباراة والهدف الذي سجله فيها، فقال: كان هدفاً ضمن أهداف أخرى·
محطات لا تنسى
وبعيداً عن الحوار، لا ينسى أول تعاقد له كلاعب هاو في أكتوبر ،1995 ولا ينسى أيضاً تسجيله 38 هدفاً مع فريق ليون تحت 16 سنة خلال الفترة من سبتمبر 2003 الى يونيو ،2004 وأيضاً فوزه مع منتخب بلاده يوم 15 مايو 2004 ببطولة أوروبا تحت 17 سنة، وتواريخ أخرى كثيرة لا ينساها نجمنا الذي يتحدر من أصل جزائري والذي سبق أن رفض في التاسع من ديسمبر 2006 استدعاء المدير الفني الجزائري له للعب في صفوف منتخب الجزائر·
يبقى أن نعرف أن كريم بن ذمة من مواليد ليون في يوم 19 ديسمبر 1987 ويبلغ طوله 182 سم ووزنه 74 كجم ويلعب مهاجماً، وبدأ حياته الكروية ناشئاً في صفوف نادي ليون، ومن أهم إنجازاته الفوز مع ليون بالدوري الفرنسي ثلاثة مواسم متتالية 2005 و 2006 و 2007 وتأهله مع منتخب الديوك الى نهائيات كأس الأمم الأوروبية المقبلة، وكانت أول مباراة رسمية لعبها مع ليون في دوري الدرجة الأولى يوم 15 يناير ،2005 ولعب بن ذمة مع المنتخب 8 مباريات دولية سجل خلالها 3 أهداف·

اقرأ أيضا

182 ميدالية حصاد الإمارات في "العالمية"