الاتحاد

الإمارات

تعليمية العين : الاستفادة من قوائم انتظار المعلمين الجدد في الحالات الطارئة·· والحصة بـ مائة درهم


العين - صالحة الكعبي:
وضعت منطقة العين اللمسات النهائية على الاستعدادات لاستقبال العام الدراسي الجديد الذي يبدأ مطلع سبتمبر المقبل من نواحي المعلمين والكتب الدراسية والصيانة·
وقال سعيد راشد النيادي مدير منطقة العين التعليمية ان توجيهات معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير التربية والتعليم أكدت على ضرورة بداية العام الدراسي بدون مشاكل أو تأخير·
وحول استعدادات المنطقة للعام الدراسي الجديد أوضح ان عمليات تسليم الكتب الدراسية قائمة حالياً لجميع المدارس، بحيث تبدأ الدراسة في أول سبتمبر المقبل دون تأخير في تسليم الكتب للطلاب، مؤكداً أن المنطقة ستستلم خلال اليومين المقبلين الكتب المتأخرة لبعض المواد الدراسية مثل الرياضيات·
وأوضح ان أعمال الصيانة في المدارس اكتملت من حيث تجهيزها بالمكيفات والأثاث إلا أن أعمال الصيانة لم تنته في مدرستين باليحر والخزنة، واستلمت المنطقة التعليمية مدرستين جديدتين من أصل أربع مدارس كان من المقرر استلامها مع العام الدراسي الجديد، وتأخر استلام مدرسة المعهد الإسلامي واللآليء النموذجية الجديدة، وأكد ان مدرستي القوع والجون للبنات ستستقبلان الطالبات مع بداية العام الدراسي الجديد·
وأضاف انه سيتوجه هذا العام 24,825 طالباً و 27,538 طالبة من المدارس الحكومية، وإجمالي عدد طلبة المدارس الخاصة 29,437 طالبا موزعين على 48 مدرسة، أما بالنسبة لإجمالي عدد المدارس الحكومية فقد بلغ 137 مدرسة·
وقد شدد على أهمية حضور الطلبة من اليوم الأول والتزامهم بتحصيل الدروس لأن الدراسة الفعلية ستبدأ مع مطلع العام الدراسي دون الحاجة للتأخير·
وأعرب عن أمله في أن يكون العام الدراسي الحالي نقلة نوعية في التعليم تتميز عن الأعوام السابقة بالاستعداد الكامل من ناحية المعلمين وملحقات التدريس الأخرى·
وحول توفر المعلمين والمعلمات قال: بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم استطعنا سد العجز الذي كنا نعاني منه في السنوات الماضية، وذلك عن طريق توظيف المواطنين والمواطنات، إضافة الى الإعارات الخارجية من الدول العربية الشقيقة، التي ربما يحدث فيها القليل من تأخير وصولهم وذلك يعتمد على مواعيد السفر·
ويضيف: كما قامت الوزارة بتسليمنا كشفا كاملا بأسماء المعلمين المواطنين الذين ينتظرون فرصة تعيينهم بحيث سيتم الاستفادة منهم في حالة العجز الطارئة، ومن ذلك يكسب الشخص فرصة عمل وتدريب، حيث سيتم منحهم مقابل كل حصة مائة درهم، وهكذا ستتمكن المدارس من الانتظام في الدراسة بشكل جيد وكما هو مخطط له·
وقال: إن عدد المدرسات الإناث قد اكتمل، أما بالنسبة للمعلمين فقد تبقى ستة أشخاص سيتم اختيارهم وتعيينهم قريباً·

اقرأ أيضا

«الدولي للطرق» يبحث تطوير النقل والابتكارات في المدن الذكية