الاتحاد

الاقتصادي

أبوظبي تستضيف القمة الإقليمية لبروتوكول الإنترنت 29 مارس الجاري


تستضيف مؤسسة الإمارات للاتصالات'اتصالات ' القمة الإقليمية للإصدار السادس لبروتوكول الإنترنت' في أبوظبي يومي 29 و30 مارس الجاري بالتعاون مع 'منتدى الإصدار السادس لبروتوكول الإنترنت' و'كايس تكنولوجي'· ويشارك في القمة مجموعة من قادة مجتمع الإنترنت في المنطقة بهدف مناقشة عدد من القضايا الاستراتيجية والمسائل المتعلقة بتطبيق الإصدار السادس بدلاً من الإصدار الرابع المستخدم حالياً في بروتوكول الإنترنت·
ويستعرض متحدثون من 'القمة الدولية للإصدار السادس من بروتوكول الإنترنت' أحدث التطورات المتعلقة بتطبيق بروتوكول الإنترنت IPv6 وما أسفرت عنه الاختبارات العملية التي تم إجراؤها حتى الآن، كما سيعلن مشغلو الشبكات ومزودو خدمات الإنترنت الإقليميون خلال القمة عن خططهم واستراتيجياتهم الخاصة بالإصدار الجديد·
ويمثل الإصدار IPv6، الذي طورته 'مجموعة العمل الهندسية للإنترنت ' 'الجيل الجديد' الذي سيحل مكان الإصدار IPv4 الذي مضى عليه حوالي 20 عاماً ويستخدم في معظم قطاعات الإنترنت في الوقت الراهن· ونظراً للتطورات التقنية التي شهدها العالم خلال الفترة الماضية، بات هناك عجز في توفير عناوين بروتوكول الإصدار الرابع التي تتطلبها الأجهزة الجديدة المتصلة بالإنترنت·
وأطلقت 'اتصالات' مبادرة IPv6 عبر مركز الإمارات لمعلومات شبكة الإنترنت (UAEnic) نهاية عام 2000 في دولة الإمارات العربية المتحدة· وفي هذا الإطار، تحالفت 'اتصالات' مع شبكة '6one Network' لاختبار التقنية الجديدة واكتساب الخبرة فيها· كما تم تشكيل مجموعة عمل قامت بإنشاء شبكة IPv6 مرتبطة بالعديد من مزودي الخدمة في المنطقة بغرض إجراء الاختبارات على البروتوكول الجديد·
وقال محمد الفهيم، نائب الرئيس والمدير التنفيذي للتسويق في اتصالات: 'تعكس رعاية 'اتصالات' لقمة بروتوكول الإنترنت IPv6، الدور الريادي الذي تلعبه المؤسسة في مجال توفير أحدث التقنيات والخدمات في المنطقة· وسيوفر الإصدار السادس استراتيجية جديدة لمنح عناوين الإنترنت مستوى عالياً من الأمان ومرونة الاستخدام وتعزز جودة خدمات الإنترنت· وقد وظفت 'اتصالات' الكثير من الموارد لتطبيق هذا البروتوكول ضمن شبكتها· وتكتسب القمة المقبلة أهمية خاصة، إذ ستتيح للمشاركين تبادل الخبرات والآراء المتعلقة بالبروتوكول الجديد'·
من جانبه، قال عبدالله هاشم، مدير أول وحدة الأعمال الإلكترونية: ساهمت الزيادة السريعة في عدد الأجهزة والتطبيقات المرتبطة بالإنترنت في ظهور حاجة كبيرة إلى عناوين بروتوكول إنترنت جديدة· يضاف إلى ذلك، أن ظاهرة 'المنزل الذكي' وارتفاع عدد الأجهزة المنزلية التي تدار عبر الشبكة لعبت كذلك دوراً أساسياً في زيادة الطلب على عناوين خاصة بهذه المنتجات· وعليه، سيتيح لنا الإصدار السادس لبروتوكول الإنترنت، استثمار الفرص الجديدة التي تظهر في الأسواق، في الوقت الذي ستلقي فيه القمة المقبلة الضوء على فوائد ومزايا تطبيق البروتوكول IPv6 وتطلع المشاركين على تطبيقاته في مجالات مختلفة'·
وقالت اعتدال حسون، مدير عام كايس تكنولوجي، عضو مجموعة عمل الإصدار السادس لبروتوكول الإنترنت في الشرق الأوسط وأفريقيا: ' لقد كانت كايس تكنولوجي سباقة إلى التعريف بالبروتوكول الجديد باعتبارها المؤسس لـ 'منتدى الإصدار السادس لبروتوكول الإنترنت'·
إنشاء مجموعة عمل خاصة في الشرق الأوسط ودولة الإمارات تتلخص مهمتها في تقديم المساندة للمنطقة في عمليات تطبيق البروتوكول الجديد· وتقع على عاتق مزودي الخدمات والتقنيات والمؤسسات الحكومية مسؤولية تطبيق البروتوكول الجديد ' IPv6' الذي يتيح مجالات أوسع لتطبيقات الحكومة الإلكترونية والتعليم الإلكتروني والصيرفة الإلكترونية·
وقال لطيف لديد، رئيس منتدى الإصدار السادس لبروتوكول الإنترنت، نائب رئيس إريكسون تيليبت إي/ إس لوكسمبورج: 'تتمثل أهمية الإصدار الجديد "IPv6" في أنه سيتيح لشبكة الإنترنت تعزيز قيمة الابتكارات الجديدة التي تدار من خلالها، ونقل استخدامات الشبكة إلى آفاق جديدة من شأنها أن توفر مناخاً مثالياً لتطور نموذج جديد من الأعمال· كما أنه يجسد نقلة نوعية في القرن الحادي والعشرين تعزز التواصل بين البشر في مختلف أرجاء العالم وتوفر أرضاً خصبة للابتكار'·
تعليق الصورة:
عبدالله هاشم، وناصر سالم، واعتدال حسون،

اقرأ أيضا

إدارة "المركزي" الإماراتي تعقد اجتماعها الرابع هذه السنة