الاتحاد

عربي ودولي

اليمين المسيحي الأميركي يهب لمساعدة المستوطنين


واشنطن - أ ف ب:يهب اليمين المسيحي المحافظ المتشدد الاميركي المتمسك بفكرة عدم المساس بحدود اسرائيل ، الى مساعدة المستوطنين اليهود في قطاع غزة منددا بخطة الانسحاب الاسرائيلي بلهجة اكثر تشدداً من اليهود الاميركيين الذين يتسم موقفهم بالتسليم بالامر عموما·
ويلخص مسؤولون في مجموعات محافظة مسيحية الموقف العام لهذه المجموعات لوكالة 'فرانس برس' بعد بدء عمليات الانسحاب، قائلين 'إنها كارثة، إنها خطأ'، وذلك مع اجلاء حوالى تسعة الاف شخص من 25 مستوطنة يهودية 21 منها في قطاع غزة واربع في الضفة الغربية·
ويعتبر هؤلاء المسيحيون المحافظون المتشددون انفسهم 'يهودا اكثر من اليهود' ولا سيما البعض منهم وبوجه خاص الانجيليون· ويقدر عددهم بحوالى ستين مليون شخص ينضوون تحت اسم 'كريستيان رايت' واسهموا الى حد كبير في اعادة انتخاب الرئيس جورج بوش،
ويقول غاري باور (59 عاما) وهو من ابرز وجوه هذا التيار الانجيلي المرشح السابق الى الانتخابات الرئاسية الاميركية في العام 2000 والذي كان مستشارا للرئيس رونالد ريغن 'عندما اخطب في الكنس غالبا ما يقولون لي انني اكثر تدينا واكثر موالاة لاسرائيل من اليهود انفسهم'·
ولتبرير تمسكه بفكرة عدم المساس بـ'حدود دولة اسرائيل' ورفضه لخطة الانسحاب يستشهد بـ'التوراة' و'الوعد الالهي بان المسيح سيأتي الى هذا العالم فقط عندما يتجمع اليهود في ارض اسرائيل'·
لكنهم يضيفون الى ذلك اعتبارات امنية وقيما ديموقراطية فضلا عن الارتياب والحذر تجاه الفلسطينيين الذين لا يملكون في نظرهم 'اي حق شرعي في ارض اسرائيل' وهي رسالة لا ينكرها اليمين الديني المتشدد في الدولة العبرية·
وقال باور بتهكم 'هذا يتجاوز الحد ان يطلب من اصغر دولة في الشرق الاوسط اعطاء اراض من اجل احلال السلام'·ويرى انه امر 'شاذ' ان لا تكون اجزاء من اسرائيل مأهولة من اليهود، معبرا عن قلقه الشديد من ان تطالب وزيرة الخارجية كوندوليزا رايس الحكومة الاسرائيلية بـ'ارجاع مزيد من الاراضي للفلسطينيين'·
واضاف 'اعتقد ان خطة الانسحاب فكرة سيئة للغاية ستقود على الارجح الى نزاع جديد' معبرا عن 'شكوكه' في امكانية قيام دولة فلسطينية تعيش جنبا الى جنب مع دولة اسرائيل·
واكد والتر جونز وهو مسؤول في منظمة تؤكد تمسكها بالقيم الاميركية من اجل المسيح (ريكليمنغ اميركا فور كرايست) عن 'خيبته الشديدة' لقرار اسرائيل الانسحاب من غزة، معتبرا ان ذلك 'سيزيد من معاناة الشعب اليهودي'·ورأى ان 'الفلسطينيين لا يفكرون الا بتدمير اسرائيل وهذا الانسحاب سيشجعهم على العنف'·
اما القس والمرشد العسكري السابق جيمس هاتشنز مسؤول منظمة 'المسيحيين الصهاينة' فيصف الانسحاب بانه 'مكافأة' تعطى للفلسطينيين·وقال ان 'بوش يهتم فقط بـ'القاعدة' لكن يجب الا يغفل الحركات الفلسطينية التي كانت اساسا لها· (ياسر) عرفات (الرئيس الفلسطيني الراحل) هو ابو الهجمات الانتحارية'·

اقرأ أيضا

المكسيك تنشر عشرات آلاف الجنود على الحدود مع أميركا