الاتحاد

الاقتصادي

سوق أبوظبي ترتد وتكسب 30 نقطة

مستثمرون يتابعون شاشات التداول في سوق أبوظبي للأوراق المالية

مستثمرون يتابعون شاشات التداول في سوق أبوظبي للأوراق المالية

ارتدت سوق أبوظبي للأوراق المالية صعوداً أمس بدعم من أسهم البنوك التي تصدرت قوائم الأسهم المرتفعة ، لتغلق مرتفعة بنسبة 1,28% عند المستوى 2345,56 نقطة ومكتسبة 29,63 نقطة·
وعزى مراقبون ارتفاع السوق خلال جلسة تداولاتها أمس إلى المضاربات الفردية التي باتت تهمين على التداولات في محاولة منها للاستفادة من المستويات السعرية المتدنية التي وصلت إليها الأسهم وبخاصة القيادية منها·
ووفر سهم بنك أبوظبي التجاري دعماً للسوق بارتفاعه إلى الحد السعري الأعلى عند 1,76 درهم قبل عودته ليغلق عند سعر 1,70 درهم، وارتفع بنك رأس الخيمة الوطني عند سعر 4,98 درهم بنسبة 9,45%، وسهم بنك الاتحاد الوطني عند سعر 1,97 درهم، كما ساهم سهم ''اتصالات'' بدعم المؤشر إثر ارتفاعه بنسبة 2,36% إلى سعر 10,85 درهم مقترباً من حاجز 11 درهماً الذي تراجع دونه في ديسمبر الماضي·
كما ارتفع سهم صروح العقارية بنسبة 8,16% إلى سعر 3,05 درهم، خلال الجلسة قبل عودته ليغلق دون مستوى الثلاثة دراهم عند سعر 2,98 درهم·
وعلى الرغم من عودة السوق للارتفاع، إلا أن سهم الدار العقارية واصل التحرك بشكل معاكس لتيار التداولات بإغلاقه على تراجع نسبته 2,52% واختراقه مستوى الثلاثة الدراهم عند 2,92 درهم وهو أدنى سعر يسجله سهم ''الدار'' خلال أكثر من عام·
في المقابل، تراجعت أحجام التداول من جديد إلى مستوياتها المتدنية السابقة لتصل إلى نحو 118 مليون درهم، في وقت سجلت الأسواق خلال جلسة تداولاتها أمس الأول نحو 420 مليون درهم، والتـــي جــــاءت نتيجــــة عمليــــات التســـييل الواسعة التي سجلها مستثمرون بشكل مكمل لانخفاضات الأسبوع الماضي·
وإلى جانب سهم ''الدار'' سجلت 6 أسهم أخرى أدنى سعر لها منذ 52 أسبوعاً تصدرها سهم بنك الشارقة بانخفاضه بنسبة 7,69% إلى سعر 1,29 درهم، وتلاه سهم شركة رأس الخيمة للإسمنت الأبيض عند سعر 75 فلساً، وسهم شركة الإمارات لتعليم قيادة السيارات عند سعر 2,60 درهم·
وتراجع سهم شركة إسمنت الاتحاد إلى أدنى سعر له في 52 أسبوعا عند سعر 2,50 درهم وبنسبة 2,34%، ويأتي هذا التراجع في أعقاب إعلان الشركة أمس عن نتائجها المالية للعام 2008 والتي أظهرت تراجعاً في أرباحها بنسبة 10% تقريباً إلى 155,4 مليون درهم مقارنة بأرباحها المسجلة في نفس الفترة من العام الماضي والتي بلغت 177,4 مليون درهم· كما تراجعت أسهم دار التمويل إلى أدنى سعر لها في عام عند 4,50 درهم، وسهم اتصالات قطر عند سعر 109,4 درهم·
ويأتي الارتفاع المسجل في سوق أبوظبي للأوراق المالية بعد سيطرة التراجع على أداء السوق خلال جلسات التداول الثلاث الماضية، حيث يترقب المستثمرون في الأسواق المحلية إعلان الشركات المساهمة العامة نتائجها المالية للعام ،2008 ومعرفة مدى تأثرها بتبعات الأزمة المالية العالمية وإمكانية ظهور تلك التأثيرات خلال النصف الأول من العام الحالي، بحسب مراقبين· وكانت أكثر القطاعات تأثراً في السوق خلال الفترة الماضية هي العقارات والبنوك حيث يعتبر هذان القطاعان الأكثر قابلية للتعرض للتراجع في الأرباح على غرار النقص في السيولة المالية بين المصارف وعزوف البنوك عن القيام بعمليات تمويل وبخاصة للأنشــــطة العقـــــارية التي يترقب الجميع تصحيحاً ملموساً في الأسعار خلال العام الحالي·
ويبدي المستثمرون في الوقت ذاته نوعاً من الحذر تجاه الخوض في غمار التداولات والقيام بعمليات شراء في ظل غياب المحفزات عن ساحة التداولات من سيولة مالية كافية لانعاش السوق والتخوف من مستقبل الأزمة المالية العالمية وانعكاساتها على أعمال الشركات المساهمة العامة المدرجة في الأسواق المالية خلال العام الحالي·
وعلى صعيد التداولات القطاعية فقد تباين الأداء بين ارتفاع في خمسة قطاعات وتراجع أربعة منها، وجاء على رأس القطاعات الأكثر ارتفاعاً ''الاتصالات'' بنسبة ارتفاع بلغت 2,36% عند المستوى 1850,68 نقطة وبفارق 42,64 نقطة، وتلاه قطاع الطاقة بنسبة ارتفاع بلغت 2,14% مغلقاً عند المستوى 117,90 نقطة، وتلاه قطاع البنوك بنسبة ارتفاع بلغت 1,59% عند المستوى 2882 نقطة، وتلاه قطاع العقار بنسبة ارتفاع بلغت 1,19% عند المستوى 434 نقطة، وقطاع التأمين بنسبة ارتفاع بلغت 0,24% عند المستوى 3540,45 نقطة·
في المقابل، تصدر قطاع الصناعة القطاعات الأكثر تراجعاً بنسة انخفاض بلغت 1,93% ليغلق عند المستوى 2348,96 نقطة، وتلاه قطاع البناء بنسبة ارتفاع بلغت 1,36% متراجعاً إلى المستوى 4502 نقطة، وقطاع الصحة بنسبة تراجع بلغت 0,45% عائداً إلى المستوى 1381 نقطة، في حين كان أقل القطاعات تراجعاً ''الخدمات'' بنسبة تراجع بلغت1283 نقطة

اقرأ أيضا

الإمارات ثاني أكبر جناح في"أفريقيا التجاري" بجوهانسبورج