الاتحاد

الاقتصادي

المالية تدشن البوابة الإلكترونية الاتحادية


أطلقت وزارة المالية والصناعة أمس بأبوظبي، موقع بوابة حكومة دولة الإمارات العربية المتحدة الالكترونية، الذي يضم كافة المعلومات والخدمات الخاصة بالوزارات والهيئات الاتحادية في نافذة الكترونية واحدة، خلال ورشة عمل أقيمت بحضور ممثلين عن الوزارات والجهات الحكومية التي ستشارك في البوابة إضافة إلى وحدة الأعمال الالكترونية، الشريك الفني للمشروع· وقال الدكتور محمد أمير مافاني، مدير مشروع الحكومة الالكترونية بوزارة المالية والصناعة: يعد إطلاق البوابة الالكترونية
(www.government.ae من أهم الخطوات المهمة لتنفيذ مشروع الحكومة الالكترونية الاتحادية، حيث ستكون حجر الأساس لحكومة الكترونية رائدة، توفر لجميع المستخدمين والمستفيدين من المشروع أعلى مستويات الكفاءة في الأداء والدقة في المعلومات الخاصة بالحكومة وسياساتها وقراراتها·
وأضاف مافاني: تماشيا مع رؤية الحكومة الالكترونية لدولة الإمارات، يعد تعزيز التكامل والتنسيق بين الوزارات والجهات الحكومية من الأهداف الأساسية للمشروع لضمان توفير معلومات وخدمات على مستوى عال من الدقة والسرعة للجمهور·
ويهدف مشروع البوابة الالكترونية إلى خدمة كافة المواطنين والمقيمين في الدولة، بالإضافة إلى قطاع الأعمال، والقطاع الحكومي، حيث ستسهم البوابة في إيجاد بيئة عمل الكترونية موحدة لكافة موظفي القطاع العام، من خلال مشروع إدارة الموارد البشرية والخدمات الأخرى الخاصة باستخدامات الموظفين في الوزارات والجهات الحكومية، الأمر الذي من شأنه أن يرفع من كفاءة إدارة الموارد البشرية الحكومية، وزيادة مستوى الإنتاج بالقطاع العام·
ومن جهتها، قالت الآنسة مها العيدروس، نائبة مدير إدارة نظم المعلومات بوزارة المالية والصناعة ومديرة مشروع البوابة الالكترونية:' سينفذ المشروع على عدة مراحل، حتى يصبح جاهزا للتواصل الالكتروني بين الحكومة والمتعاملين والشركات، حيث ستتم عملية التطوير وإضافة الخدمات الالكترونية والميزات الفنية بشكل مستمر من أجل تحديث وتطوير البوابة لتلائم المتطلبات والتطورات المستقبلية والتركيز على الابتكارات الجديدة، بالإضافة إلى التعامل مباشرة مع متطلبات واحتياجات المستفيدين من كافة الفئات المعنية في البوابة ، حيث سيتم تقييم ومراجعة ملاحظاتهم واقتراحاتهم لتطوير البوابة، وتوفير الخدمات بشكل أفضل ووفق احتياجاتهم وطلباتهم· وأضافت العيدروس: سيتم التركيز في المرحلة الأولى على تكوين مفهوم واضح للبوابة الالكترونية وتقديم أدق وأحدث المعلومات الخاصة بالحكومة، من خلال ربط البوابة بالوزارات والدوائر الحكومية·
أما خلال المرحلة الثانية، فسيتم تطوير الموقع وتوفير المعلومات وفق متطلبات واحتياجات المستخدم أو المستفيد من قاعدة البيانات الخاصة بالمشروع مباشرة على أن يتم في المرحلة ذاتها توفير بعض الخدمات الحكومية الخاصة بتقديم الطلبات الكترونيا، وربط البوابة بالمشاريع الالكترونية الحالية والمقدمة من قبل بعض الجهات الحكومية، كما ستتم متابعة تطوير محتوى الخدمات والمعلومات الأكثر طلباً واستعمالا من طرف الجمهور· وفي المرحلة الثالثة، سيتم الانتهاء من إنشاء تطبيقات إدارة المعلومات وتعزيز بنية البوابة لتقديم الخدمات الحكومية الكترونيا، وسيكون بامكان المستخدم إنجاز كافة المعاملات المتعلقة بالخدمة الكترونيا·

اقرأ أيضا

ترامب يطالب البنك الدولي بالتوقف عن إقراض الصين