الاتحاد

الاقتصادي

أوروبا تنتظر الغاز بعد توقيع اتفاق ينهي الخلاف الروسي الأوكراني

عالمان بجوار خط أنابيب ينقل الغاز الروسي عبر أوكرانيا والذي يتوقع استئناف ضخه قريباً

عالمان بجوار خط أنابيب ينقل الغاز الروسي عبر أوكرانيا والذي يتوقع استئناف ضخه قريباً

قالت المفوضية الأوروبية أمس إنها لا ترى ''أي سبب'' يحول دون معاودة شحنات الغاز الروسي إلى أوروبا، فيما وقعت روسيا وأوكرانيا في موسكو أمس اتفاقاً يتيح معاودة شحنات الغاز الروسي إلى أوروبا عبر الأراضي الأوكرانية·
وقال يوهانس لايتنبرجر المتحدث باسم رئيس المفوضية الأوروبية جوزيه مانويل باروزو بعد ظهر أمس ''حتى الآن، لم يبدأ ضخ الغاز، ولا نرى سبباً يحول دون القيام بهذه العملية''، وأجرى باروزو أمس اتصالاً هاتفياً بكل من رئيسة الوزراء الأوكرانية يوليا تيموشنكو ونظيرها الروسي فلاديمير بوتين·
وكانت موسكو قد قطعت إمدادات الغاز عن أوكرانيا في الأول من يناير الجاري بسبب خلاف حول الأسعار ومتأخرات تتهم الجانب الأوكراني بعدم دفعها، وأدى تفاقم النزاع إلى قطع إمدادات الغاز الروسي عن الاتحاد الأوروبي عبر خطوط الأنابيب التي تعبر أوكرانيا، والتي يمر خلالها 80% من صادرات الغاز إلى الاتحاد الأوروبي·
وكان بوتين توصل أمس الأول إلى اتفاق مع نظيرته الأوكرانية يوليو تيموشنكو اثر مشاورات طويلة في العاصمة الروسية، واعلن أن شحنات الغاز ستستأنف ''قريبا''، وفي حال إعادة فتح الشبكات، فإن وصول الغاز الروسي إلى البلدان سيستغرق ما بين 24 و72 ساعة·
وقالت تيموشنكو ''الترانزيت (إلى أوروبا) سيستأنف''، لكن الاتحاد الأوروبي لم يبد تفاؤلاً، وعلقت الرئاسة التشيكية للاتحاد قائلة إن ''هناك اتفاقات عديدة لم يتم التزامها ووعوداً كثيرة لم يتم الإيفاء بها''·
وكان الاتحاد الأوروبي انتزع قبل أكثر من أسبوع اتفاقاً ينص على نشر مراقبين على الأنابيب التي تنقل الغاز الروسي عبر أوكرانيا، لكنه لم ينفذ·
وتأثر الأوروبيون بشدة بـ''أزمة الغاز'' بين الروس والأوكرانيين، فالقارة الأوروبية لا تزال محرومة من شحنات الغاز الروسية التي مصدرها أوكرانيا، وقالت صحيفة ''فيدوموستي'' الاقتصادية الروسية إن ''هذا النزاع قد يتكرر''، مشككة، على غرار صحف روسية عدة، في نهاية سريعة لـ''حرب الغاز''·
ويتساءل المحللون عن كيفية تطبيق التسوية التي تم بلوغها وموعد حصول ذلك فيما برزت تساؤلات عدة حول طابعها المالي ورد فعل كييف عليها في ظل عدم استقرار سياسي مزمن·
من جهتها، ذكرت الصحافة الروسية بالنزاع الكبير على السلطة في كييف بين الرئيس الأوكراني فيكتور يوتشنكو وتيموشنكو، وكتبت صحيفة ''ايزفستيا'' انه ''يمكن القول إن اتفاق (موسكو) يشكل انتصاراً لبوتين على أوكرانيا وبالتأكيد انتصاراً لتيموشنكو على فيكتور يوتشنكو·
بدورها، لم تستبعد صحيفة ''كومرسانت'' أن ''يتصاعد النزاع مجدداً ما دام الرئيس فيكتور يوتشنكو غير موافق على المشهد الجديد''، في حين لم تتطرق الصحف الأوكرانية أمس إلى هذا الموضوع واكتفت بإبداء اهتمام بسعر الغاز الروسي·
وأوضح بوتين أن اتفاق أمس الأول ينص على أن تبيع روسيا غازها لأوكرانيا مستقبلاً وفق تعرفة ''تستند إلى الصيغة الأوروبية'' لكن مع تعديل مقداره عشرون في المئة للعام الجاري ''شرط أن تبقى أسعار العبور كما حددت العام ·''2008

اقرأ أيضا

التجارة الخارجية بين الإمارات ومصر تنمو 14% إلى 20 مليار درهم