الاتحاد

عربي ودولي

سوريا والسودان تهددان واشنطن بمعاملة رعاياها بالمثل في المطارات

احتجت دمشق امس على ادراج واشنطن المواطنين السوريين بشكل «تمييزي» على قائمة من سيخضعون لتفتيش دقيق لدى سفرهم الى الولايات المتحدة، مهددة اياها بـ»اجراءات مقابلة». واعلنت وزارة الخارجية السورية في بيان انها استدعت القائم بالاعمال الاميركي في دمشق تشارلز هانتر و»ابلغته احتجاجها الشديد على الاجراءات التي فرضتها السلطات الاميركية مؤخرا بشكل تمييزي على مواطني بعض الدول الراغبين بالسفر اليها». واكدت الوزارة ان «سوريا تنظر الى مثل هذه الاجراءات على انها تصرفات غير ودية تعبر عن الاستمرار في سياسة المعايير المزدوجة».
الى ذلك استدعت وزارة الخارجية السودانية روبرت وايهيد القائم بأعمال سفارة الولايات المتحدة لدى السودان لبحث ملابسات البيان الذي أصدرته السفارة حول احتمال شن هجمات إرهابية على الرحلات الجوية بين جوبا وكمبالا. وبحث مطرف صديق وكيل وزارة الخارجية السودانية والقائم بالأعمال الوسائل المثلى لمعالجة هذه القضايا والتصدي لمثل هذه التحديات. وأوضح معاوية عثمان خالد الناطق الرسمي للخارجية السودانية أن الاجتماع تطرق للإجراءات التي تعتزم الولايات المتحدة تطبيقها على مواطني عدة دول من بينها السودان بالتفتيش خلال الرحلات الجوية، مشيرا إلى أن مطرف شدد خلال لقائه بالمسؤول الأميركي على احتفاظ السودان بحقه في معاملة مواطني الولايات الأميركية بالمثل.

اقرأ أيضا