الاتحاد

الرياضي

سحابة سوداء تخيم على الكرة الكويتية


تخيم على كرة القدم الكويتية في الوقت الحالي ظلال سوداء كبيرة بعد الخروج من التصفيات المؤهلة لنهائيات كأس العالم 2006 في ألمانيا في أعقاب خسارة المنتخب الكويتي 3/2 أمام نظيره الاوزبكستاني في طشقند في ختام مباريات المجموعة الاولى بالمرحلة النهائية من التصفيات· هذه الهزيمة قضت تماما على آمال المنتخب الكويتي في التأهل حيث تراجع بسببها إلى المركز الرابع بالمجموعة الاولى·
وكان مسؤولو الكرة الكويتية قد نسجوا أحلاما وردية لهذه المباراة لعلها تستطيع النهوض بالكرة الكويتية من جديد لكن ذلك لم يحدث واستمر مسلسل النتائج الهزيلة وخروج المنتخب الكويتي الاول من مختلف البطولات·
وتفرض هذه الخسارة على الكرة الكويتية أن تتخذ وقفة جادة مع نفسها خاصة مع إقبال العديد من البطولات مثل بطولة غرب آسيا التي تستضيفها مدينة الدوحة القطرية في نهاية العام الجاري· وإن كانت الامور تزداد تعقيدا بالنسبة لمنتخب الكويت حيث يتوقع خلال الايام القليلة المقبلة أن يعلن عدد من اللاعبين البارزين اعتزالهم اللعب الدولي ومنهم بشار عبد الله وخالد الفضلي ونهير الشمري وعلي عبد الرضا وخالد الشمري وربما ستفرز الايام المقبلة عن عدد آخر من اللاعبين الذين يرغبون في إنهاء مسيرتهم مع المنتخب الوطني بعد انتهاء حلم الصعود لكأس العالم 2006 بألمانيا وتكرار إنجاز بطولة 1982 وتحتاج الكرة الكويتية في الوقت الراهن إلى إعادة تقييم شامل من كافة الاوجه خاصة فيما يتعلق بالنظام الاحترافي والملاعب ووضع ضوابط قوية وصارمة لكي تعود الكويت إلى ما كانت عليه من قبل·هذا بالاضافة إلى أهمية الاستقرار الاداري لمدربي المنتخبات والاندية· ولا يستبعد أن يصدر قريبا قرار بتسريح لاعبي المنتخب الحاليين والبحث عن عناصر أخرى تكون لها القدرة على العطاء بشكل أفضل وأقوى خلال البطولات المتلاحقة المقبلة·

اقرأ أيضا

المنتخب التونسي يستهل مشواره في أمم أفريقيا 2019 بتعادل إيجابي مع أنجولا