الاتحاد

الاقتصادي

فنادق دبي تتوقع ارتفاع نسب الإشغال خلال مهرجان التسوق

فنادق دبي تستعد لانطلاق مهرجان التسوق

فنادق دبي تستعد لانطلاق مهرجان التسوق

دخلت فنادق دبي مرحلة متقدمة من الاستعدادات لاستقبال الدورة الثالثة عشرة لمهرجان دبي للتسوق وسط توقعات بأن تشهد الفنادق حجوزات عالية خلال أيام المهرجان التي ستنطلق يوم 24 يناير الجاري وتمتد إلى 24 فبراير المقبل·
وأكد مسؤولون في فنادق بدبي وجود طلبات حجز مسبقة ومؤكدة للإقامة خلال فترة المهرجان، في الوقت المتوقع فيه أن تشهد الأيام التالية طلبات بكثافة عالية، خصوصا بعد مرور فترة الأعياد والتي شهدت خلالها الفنادق إشغالات عالية من مختلف الجنسيات·
وأشار مسؤولون عن الفنادق في دبي إلى أن مهرجان دبي للتسوق أصبح موسما خاصا بذاته، يضاف إلى مواسم سياحية عديدة، وتكاد تكون فترة المهرجان واحدا من أهم المواسم السياحية في دبي ولفنادقها، إن لم يكن الأعلى من حيث معدلات الإشغال، ويضاف إلى ذلك كونه موسما خاصا لمختلف الخدمات التي تقدمها الفنادق، وخصوصا المطاعم، والتي تحقق خلال فترة المهرجان أعلى معدل عائد على مدار العام·
وقالت ميساء تركاوي من مجموعة فنادق الجميرا: ''تحتل دبي وفعالياتها مكانة متقدمة في القطاع السياحي، ولعب مهرجان دبي للتسوق دورا محورياً في دعم صناعة السياحة والقطاع الفندقي، وانطلاقا من أهمية المهرجان فإن مجموعة فنادق الجميرا، تضع إمكانياتها لدعم الحدث من كافة النواحي· وأشارت الى أن فنادق المجموعة ستشهد خلال فترة مهرجان دبي للتسوق 2008 نشاطا غير عادي فهناك العديد من النشاطات الترفيهية التي ستوفرها فنادق المجموعة لكافة أفراد العائلة كالعروض المسرحية العالمية التي سيستضيفها مسرح المدينة في سوق مدينة جميرا، والخصومات التي ستشمل أسعار الغرف والعروض الخاصة في مطاعم المجموعة''·
واضافت : ''يأتي مهرجان دبي للتسوق 2008 بعد موسم حافل بالنجاحات حيث شهدت فنادق المجموعة وخلال موسم الأعياد نسبة إشغال مرتفعة، وهو انعكاس طبيعي لكون دبي تمثل اليوم واحدة من أشهر الوجهات العالمية السياحية لقضاء العطلات الترفيهية، نظرا لموقعها الجغرافي المميز ولما توفره الإمارة من مرافق ترفيهية متعددة بما فيها مراكز التسوق والأنشطة الترفيهية لكافة أفراد العائلة، بالإضافة إلى درجة حرارة الطقس المعتدلة التي تتمتع بها هذه المنطقة خلال هذه الأشهر من السنة''·
فنادق جديدة
وقال ''توم ميير'' المدير العام الإقليمي لمشاريع فنادق انتركونتنتال في دبي فيستفال سيتي: ''يأتي الافتتاح الرسمي لفنادق انتركونتننتال الثلاثة في دبي فيستتيفال سيتي متزامنا مع انطلاق مهرجان دبي للتسوق 2008 ، وهو أمر في غاية الأهمية بالنسبة لنا، حيث إننا سنكون جزءا مهما من عرس دبي الثالث عشر، وعاملا فاعلاً في هذا الحدث المهم، والذي يشهد اقبالا غير مسبوق في القطاع الفندقي''· ونوه الى أن دبي تشهد بافتتاح فنادق انتركونتننتال الثلاثة اضافة نحو 1000 غرفة فندقية جديدة، من خلال افتتاح ضخم يسبق انطلاقة مهرجان دبي للتسوق في 24 يناير الجاري، حيث سيتم الافتتاح الرسمي في 17 من نفس الشهر، حيث يعد ذلك أكبر استعداد من جانب انتركونتننتال للدورة الثالثة عشرة للمهرجان·
وأضاف: أن استعدادات فندق انتركونتيننتال دبي فستيفال سيتي، ومن خلال موقعه على خور دبي وكمعلم سياحي، جديد، تتمثل في تجهيز 501 غرفة بينها 120 جناحا ثلاثة منها رئاسية، لاستقبال زوار المهرجان، حيث تطل جميع الغرف على خور دبي ومارينا فيستفال سيتي، ومركز التسوق، وسوف تشهد هذه المرافق العديد من الفعاليات المهمة طيلة ايام المهرجان، وهو ما يمثل فرصة لرواد الفندق للاستمتاع بفعاليات الحدث الكبير· وأشار توم ميير الى أن مجموعة انتركونتننتتال تهدي المهرجان في عامه الجديد فندق كروان بلازا دبي فستيفال سيتي الذي جرى تصميمه فوق مركز المؤتمرات الفني، ويضم من 316 غرفة بينها 26 جناحا، وجميع الغرف مزودة بإمكانيات انترنت عالية السرعة وبشاشات تلفزيونية مسطحة وصالة رياضية متكاملة وبركة سباحة مغلقة بمساحة 25 مترا و برك سباحة خارجية مطلة على الخور·
ويشير موسى الحايك الرئيس التنفيذي لمركز وريزيدنس البستان إلى أن مهرجان دبي للتسوق أصبح وبعد 13 عاما من انطلاقه علامة بارزة في صناعة السياحة، ليس في دبي والإمارات فقط، بل على المستوى الإقليمي، بل هو اليوم واحد من المواسم السياحية التي تعكس التطور الكبير الحاصل في القطاع السياحي في دبي، حيث تنوعت المواسم السياحية بشكل واضح، ولم تعد محصورة في موسم بعينه ، بل تعددت المواسم السياحية في دبي، اتساقا مع التطور في الفعاليات، والأحداث، والأنشطة والمعارض والمؤتمرات، على مدى شهور الشتاء والصيف·
وقال الحايك: ''إننا نتعامل مع مهرجان دبي للتسوق كموسم مستقل وله خصوصية، ونضع له استعدادات خاصة للتعامل معه بشكل متميز، خصوصا وأن نزلاء مجمع ريزيدنس البستان من مواطني دول مجلس التعاون الخليجي، ومواطني الدولة، ونعمل على توفير الخدمات التي تناسب العائلات الخليجية، والتي عادة تفضل الإقامة في وحدات فندقية واسعة وكبيرة، توفر الحميمية العائلية، وهو ما نتميّز به''·
المواسم السياحية
يتفق عماد تهامي مدير العلاقات العامة والعملاء في فندق تاج بالاس مع ما قاله الحايك فيما يتعلق بتعدد مواسم السياحية في دبي مع كثافة الأحداث والمؤتمرات والفعاليات، مؤكدا أن النشاط الذي تشهده دبي ساهم في استحداث مواسم سياحية، بعكس الوضع السابق الذي كان يقتصر على موسم شتوي وآخر صيفي، بينما نشهد اليوم أكثر من موسم، وعلى وجه الخصوص خلال مهرجان دبي للتسوق، والذي أصبح موسما قائما بحد ذاته· وأضاف عماد تهامي: ''ان المواسم السياحية في دبي تعد الآن بالشهور، وليس بالفصول، ولاشك أن الترويج الذي تقوم به دائرة السياحة والتسويق التجاري عزز من النمو السياحي، وقد شاركنا في الحملات الترويجية التي قامت بها الدائرة ومهرجان دبي للتسوق خلال الفترة الأخيرة للدورة الثالثة عشرة للمهرجان، وتلقينا حجوزات عديدة من شركات السياحة، خاصة من دول الخليج''· وقال عماد يوسف من فندق جراند حياة دبي: ''إن الفندق متفائل جدا باقتراب موعد انطلاق مهرجان دبي للتسوق ،2008 امتدادا لما حققه من نتائج على مدى سنواته عمره الماضية، مشيرا إلى أن فريق العمل في الفندق يعمل منذ شهرين على وضع الترتيبات والاستعدادات الخاصة بالمهرجان، خصوصا من جانب العاملين في فريق المبيعات''·
وأضاف: ''يمثل شهر المهرجان حدثا في غاية الأهمية لما يشهده من استقطاب للسياح إلى دبي، ومن هنا تعمل مختلف الفنادق ومنها جراند حياة دبي على التوظيف الأمثل لهذا الحدث على كل المستويات، ومنها قطاع المطاعم، والذي يشهد إقبالا من زوار دبي أيضا وليس من نزلاء الفندق فقط، ولهذا نضع برنامجا خاصا، يتضمن عروضا تستقطب زوار المهرجان على مدى أيامه من لحظة انطلاقته في 24 يناير الحالي وحتى الختام''·

اقرأ أيضا