الاتحاد

الاقتصادي

67% نمو أعداد المسافرين على الاتحاد للطيران

الاتحاد للطيران تزيد وجهاتها ورحلاتها خلال 2007

الاتحاد للطيران تزيد وجهاتها ورحلاتها خلال 2007

حققت الاتحاد للطيران 67% نمواً في معدلات المسافرين لعام ،2007 مقارنة بالعام ،2006 ونقلت أكثر من 4,6 مليون مسافر خلال العام الماضي، مقارنة مع 2,8 مليون مسافر في العام ·2006
وشهدت ''الاتحاد للطيران''، الناقل الوطني لدولة الإمارات، نمواً عالياً في جميع مقصورات الركاب حيث حققت معدل إشغال بلغ 69% لشبكتها المتنامية والبالغة 45 محطة، بالاضافة الى تعزيز أسطولها إلى 13 طائرة ليصل إجمالي عدد الطائرات لديها إلى 37 طائرة، كما قامت بإطلاق 9 وجهات جديدة في الوقت الذي قامت فيه أيضاً بزيادة عدد الرحلات إلى العديد من خطوطها الأساسية·
من جهته، قال جيمس هوجن الرئيس التنفيذي للاتحاد للطيران إن نشاط الشركة المكثف خلال ،2007 شهد عاماً آخر من التميز والتوسع، ويعود ذلك إلى الجمع بين عنصري الكم والجودة، مع تحقيق أرقام قياسية في أعداد الركاب ومعدلات الإشغال المقاعد إلى جانب تزايد تقدير هذه الشركة نظير جودة منتجاتها وخدماتها، ويبدو ذلك جلياً من خلال العديد من الجوائز المرموقة التي حصدتها الناقلة خلال العام الفائت''·
وأفادت الشركة في بيان أمس: ''شهدت جميع مقصورات الركاب في ''الاتحاد للطيران'' نمواً عالياً في معدل إشغال المقاعد خلال العام ،2007 حيث حققت الشركة معدل إشغال قدره 71 في الدرجة الاقتصادية، مع وجود رحلات زاد معدل الإشغال فيها عن 80 في المئة في الخطوط الشركة المتوجهة إلى دبلن وتورنتو وجاكرتا ومانيلا وكاتمندو ولاهور·
وارتفع معدل إشغال المقاعد في درجة رجال الأعمال إلى 61 في المئة خلال العام ،2007 بزيادة قدرها 46 في المئة عن العام الأسبق· ومن بين أفضل الخطوط أداءً خلال فترة الاثني عشر شهراً الماضية، تورنتو ولندن هيثرو وسيدني وجنيف، حيث وصل معدل إشغال المقاعد فيها إلى 81 في المئة و76 في المئة و76 في المئة و70 في المئة على التوالي، وحققت الدرجة الأولى أفضل نمو مثير للإعجاب في معدلات إشغال المقاعد خلال العام 2007 ، وبزيادة قدرها 75 في المئة، مقارنة مع أرقام العام ·''2006 واضاف هوجن: أن الدلائل الاولية تظهر أن العام الجاري سيكون عاماً قوياً آخر بالنسبة إلى ''الاتحاد للطيران''، لاسيما أن الأيام القليلة الأولى من هذا العام شهدت تمكن الناقلة من تحطيم الأرقام القياسية من حيث أعداد الركاب في مختلف وجهات شبكتها، ويَعدُ هذا العام بقدر عالٍ من الإثارة تماماً مثل العام الماضي، خاصة على ضوء بعض المجريات الرئيسية البارزة، بما في ذلك إطلاق أولى الرحلات إلى الصين وانتقال الاتحاد للطيران إلى بوابتها الجديدة الخاصة في مقرنا في أبوظبي· ومن بين الخطوط التي أظهرت أداءً حسناً في منطقة الشرق الأوسط خلال العام ،2007 دمشق والعاصمة الأردنية عمّان اللتان وصل معدل إشغال المقاعد فيهما إلى 71 في المئة و 72 في المئة على التوالي·
وشهدت الخدمات إلى شبه القارة الهندية مرة أخرى طلباً قوياً على وجه التحديد، مع وصول معدل إشغال المقاعد في الدرجة الاقتصادية إلى خطوط دكا وإسلام أباد ولاهور إلى أكثر من 80 في المئة· وفي فترة سابقة من العام الماضي، أعلنت ''الاتحاد للطيران'' عن تدشين وجهتها إلى كاتمندو التي تمكنت خلال فترة وجيزة من إثبات جدارتها كواحدة من أفضل الخطوط، حيث وصل معدل إشغال المقاعد فيها إلى 80 في المئة منذ أن تم إطلاقها في شهر أكتوبر من العام ·2007 وحقق القسم المخصص للعطلات في ''الاتحاد للطيران''، ''عطلات الاتحاد''، زيادة في مبيعاته بنسبة 63 في المئة في العام الماضي، وتمت إضافة وجهات جديدة إلى حقيبته المتنامية، لتشمل كل من بريسبين وغولد كوست في أستراليا وسنغافورة·
وواصل قسم الشحن التابع للاتحاد للطيران تحقيق النمو بسرعة خلال العام الماضي ،2007 وذلك من خلال التعامل مع المزيد من الشحنات بنسبة قدرها 43 في المئة مقارنة مع العام ·2006 وخلال فترة الاثني عشر شهراً الماضية، زاد وزن الشحن الذي تم نقله من خلال هذه القسم بمعدل 32 في المئة ليصل إلى 175 ألف طن، كما عمل هذا القسم على زيادة القدرة الاستيعابية للشحن وذلك بعد إضافة طائرة الشحن من طراز ''إم دي ''11 ح11 إلى أسطول الشركة خلال العام الماضي·
وقد شهدت الشركة خلال الشهر الجاري أعلى معدل للركاب يومياً خلال الأيام الأولى من السنة الجديدة· وخلال أيام الجمعة والسبت والأحد الموافقة 3 و4 و5 يناير حمل هذا الناقل الوطني ما يقارب 19 ألف راكب خلال اليوم الواحد، مع متوسط عامل اشغال المقعد 88% عبر شبكتها كما أدى الى كسر الرقم القياسي لسجل الاتحاد للطيران·

اقرأ أيضا

المغرب يخطط لبناء 3 سدود كبرى