الاتحاد

الاقتصادي

أدنى مستوى لليورو في 9 سنوات

مصرفي يعد أوراقاً من العملة الأوروبية الموحدة اليورو (أرشيفية)

مصرفي يعد أوراقاً من العملة الأوروبية الموحدة اليورو (أرشيفية)

لندن (رويترز)
واصل اليورو خسائره أمس للجلسة الخامسة على التوالي، ووصل لأدنى مستوياته في تسع سنوات مع زيادة رهانات المستثمرين على أن البنك المركزي الأوروبي أصبح قريباً من تبني برنامج للتيسير الكمي لدرء خطر انكماش الأسعار.
وأدى هبوط الطلبيات الصناعية في ألمانيا في نوفمبر، وانخفاض توقعات التخضم في منطقة اليورو إلى تعزيز الاعتقاد بأن اليورو يتخذ مساراً نزولياً إضافة إلى القلق بشأن الانتخابات العامة اليونانية في 25 يناير، وما قد يترتب عليها من أزمة بين برلين، وأثينا بخصوص إجراءات التقشف.
وهبط اليورو إلى 1.17625 دولار، مسجلاً أدنى مستوياته منذ ديسمبر 2005، ومقترباً من مستوى 1.1747 دولار الذي سجله للمرة الأولى في الرابع من يناير 1999. وارتفع الدولار إلى 119.80 ين، مبتعداً عن أدنى مستوياته في ثلاثة أسابيع 118.36 ين الذي سجله يوم الثلاثاء، وأدى ضعف اليورو إلى بقاء الدولار عند أعلى مستوياته في تسع سنوات، وبلغ مؤشر الدولار الذي يقيس أداء العملة الأمريكية مقابل سلة من العملات 92.458 نقطة.

اقرأ أيضا

«آيرينا»: الإمارات لاعب بارز في نشر حلول الطاقة المتجددة عالمياً