الاتحاد

عربي ودولي

طالباني يطلب رفع حصانة نائب لمحاكمته

دعا الرئيس العراقي جلال طالباني امس البرلمان الى رفع الحصانة عن رئيس كتلة نيابية تمهيدا لمحاكمته بسبب ما وصفه بـ”تطاوله على اسس النظام الحالي ورموزه الدستورية”. في وقت تمسكت هيئة المساءلة والعدالة بقرارها منع 15 كيانا سياسيا من الترشح للانتخابات التشريعية المقبلة.
ووصف طالباني في بيان قيام رئيس جبهة التوافق العراقية النائب ظافر العاني بالإدلاء بتصريحات تلفزيونية تشيد بمنجزات حزب “البعث” المنحل بـ”انها تمادي في المجاهرة بمناوئته للعملية الديمقراطية الرامية الى تصفية اسس الديكتاتورية ومفاهيمها وإسقاطها من العملية السياسية”. وقال “إن ظاهرة العاني ومن على شاكلته ممن تسللوا الى العملية السياسية تؤكد الخلل الجدي الذي تعاني منه هذه العملية لانها لم تقدم توصيفاً مناسباً للمصالحة الوطنية وشروطها التي لا غنى عنها لكنها لا يمكن ان تعني النكوص الى الماضي او التصالح مع الساعين الى العودة ببلادنا الى أزمنة الجريمة والاستبداد”.
من جهة ثانية، اعلن رئيس حكومة اقليم كردستان العراق برهم صالح أمس رفض “تسييس” قرار هيئة المساءلة والعدالة القاضي بمنع عدد من الكتل والشخصيات من خوض الانتخابات التشريعية.
وقال “لا أخفي قلقنا حيال هذه التطورات فنحن لا نريد تسييس الموضوع” (في إشارة الى استبعاد مرشحين من الانتخابات بينهم الزعيم السني صالح المطلك.
الى ذلك، أكد علي اللامي المدير التنفيذي لهيئة المساءلة والعدالة أن الكيانات والكتل المشمولة بقرار الهيئة منعها من الترشح للانتخابات لم تقدم شكواها للهيئة التمييزية التي صادق عليها مجلس النواب. وقال في تصريح لـ”الاتحاد” إن الادلة والوثائق التي تمتلكها هيئته تؤكد على ما ذهبت اليه من قرار في أن هذه الكيانات مشمولة بقانون المساءلة والعدلة

اقرأ أيضا

الحريري يتفق مع شركائه في الحكومة على حزمة إصلاحات