الاتحاد

عربي ودولي

الاحتلال الإسرائيلي يصادق على أكثر من 10 آلاف وحدة استيطانية في 2018

تصاعد التوسع الاستيطاني في أراضي فلسطين

تصاعد التوسع الاستيطاني في أراضي فلسطين

أكد تقرير فلسطيني رسمي، اليوم الأربعاء، أن إسرائيل أقرت بناء أكثر من 10 آلاف وحدة استيطانية في الضفة الغربية وشرق القدس خلال عام.2018

واعتبر التقرير الذي أصدرته منظمة التحرير تلقت وكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) نسخة منه اليوم، أن إسرائيل اعتبرت اعتراف الرئيس الأميركي دونالد ترامب بالقدس كعاصمة موحدة لها قبل نحو عام ونقل السفارة الأميركية إليها "بمثابة ضوء أخضر لتصعيد مشاريعها الاستيطانية".

وذكر التقرير أن الحكومة الإسرائيلية صادقت "ضمن مخطط تفتيت الضفة الغربية وربط المستوطنات من خلال شبكة من الطرق الالتفافية" على إنشاء طرق استيطانية جديدة بتكلفة 230 مليون دولار أميركي.

ورصد التقرير مصادرة إسرائيل خلال عام 2018 نحو 3439 دونما في الضفة الغربية والقدس لأغراض التوسع الاستيطاني.

وأضاف أن إسرائيل هدمت 538 منزلا ومنشأة خلال عام 2018، في مختلف مناطق الضفة الغربية ومدينة القدس، إضافة الى إصدار اخطارات هدم ووقف بناء لنحو 460 منزلا ومنشأة.

من جهتها، انتقدت وزارة الشؤون الخارجية والمغتربين الفلسطينية المواقف الدولية إزاء "تصعيد" إسرائيل أنشطتها الاستيطانية في الأراضي الفلسطينية.

وقالت الوزارة، في بيان، إن "صمت المجتمع الدولي على التغول الاستيطاني المتواصل وعدم تنفيذ قرارات الشرعية الدولية الخاصة بالاستيطان وعدم مساءلة ومحاسبة إسرائيل كقوة احتلال على هذه الجريمة بات يُشكل تواطؤا، إن لم يكن جريمة بحد ذاتها".

ونددت الوزارة بتجريف إسرائيل أكثر من 15 دونما من الأراضي الزراعية في جنوب الخليل، وتجريف ما يقارب 120 دونما من أراضي قرية ظهر المالح المعزولة جنوب غرب جنين لصالح التوسع الاستيطاني.

كما أدانت "عمليات التغول الاستيطاني غير المسبوقة التي تشهدها منطقة الأغوار المحتلة في استباحة علنية للأراضي الفلسطينية

والتي تهدف إلى بناء حزام استيطاني كبير على امتداد الحدود الفلسطينية، من خلال بناء ما يزيد على 12 مستوطنة وبؤرة استيطانية".

واعتبرت الوزارة أن "الانحياز الأميركي المُطلق للاحتلال وتبني إدارة واشنطن لسياساته الاستيطانية الاستعمارية التوسعية شجع اليمين الحاكم في إسرائيل برئاسة بنيامين نتنياهو على التمادي في تنفيذ مشاريعه التهويدية في أرض دولة فلسطين ما يؤدي إلى تقويض أية فرصة لتحقيق السلام على أساس حل الدولتين".

اقرأ أيضا

ترامب يصل إلى فرنسا للمشاركة بقمة مجموعة السبع