الثلاثاء 17 مايو 2022
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
4,77 مليار درهم أرباح سوق تقنية المعلومات في المغرب العربي
20 أغسطس 2005


دبي- 'الاتحاد': أعلن منظمو معرض تقنية المعلومات 'جيتكس '2005 في مركز دبي التجاري العالمي الذي يبدأ دورته الجديدة للعام الخامس والعشرين ويستمر في الفترة ما بين 25 -29 سبتمبر في مركز دبي الدولي للمؤتمرات والمعارض مكانا للعرض، عن تعزيز حجم قطاع تقنية المعلومات والاتصالات في منطقة المغرب العربي من خلال المشاركة في المعرض وبلغت الزيادة في حجم هذا القطاع 15% للعام الجاري لتصل قيمة الأرباح خلال الفترة نفسها إلى 4,77 مليار درهم (1,3 مليار دولار أميركي)·
وأوضح هلال سعيد خلفان المري، مدير عام مركز دبي التجاري العالمي، أن منطقة المغرب العربي قامت بزيادة عدد الشركات التكنولوجية المشاركة في جيتكس 2005 لتنمية وتطوير قطاع تقنية المعلومات والاتصالات لديها· وأشار المري إلى الإحصائيات التي صدرت مؤخرا عن مؤسسة الأبحاث 'آي دي سي' IDC والتي أوضحت أن تقنية عتاد الكمبيوتر (مجموع الأجزاء المعدنية للكمبيوتر-الهاردوير) تحتل النصيب الأكبر من قطاع تقنية المعلومات في منطقة المغرب العربي بنسبة 39,4% تليها خدمات قطاع تقنية المعلومات بنسبة 23,8% وبرامج الكمبيوتر الجاهزة (السوفت وير) بنسبة 13,8% وتشغل أدوات التخزين والشبكات النسب الباقية وأوضحت إحصائية المؤسسة كذلك أن حجم أرباح قطاع تقنية المعلومات والاتصالات لمنطقة المغرب العربي بلغ 1,13 مليار دولار أميركي للعام ·2004
وأضاف المري: تحرص المغرب والجزائر وتونس وليبيا وموريتانيا على التواجد في جيتكس بصفته أهم معرض من معارض تقنية المعلومات في العالم وذلك لطرح أحدث الحلول والبرامج التقنية· وقال إن هناك أكثر من 9 شركات مغربية من أصحاب الخبرات في قطاع تقنية المعلومات أكدت حضورها ومشاركتها في دورة المعرض المقبلة·
وأشار المري إلى نجاح المعرض في استقطاب الرواد في تقنية المعلومات والاتصالات في المنطقة وذلك من خلال توفير المنصة الملائمة والبيئة التكنولوجية المثالية للاطلاع على أبرز التقنيات العالمية خاصة بعد نمو قطاع تقنية المعلومات والاتصالات في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا بنسبة 20% ·
وقد نجح جيتكس 2004 في استقطاب أكثر من 939 عارضا مثلوا ما يزيد عن 2428 شركة من 41 دولة حيث بلغت مساحة المعرض 27,504 متر مربع ووصل عدد الزوار من قطاع التجار 116346 زائرا·

المصدر: 0
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©