الاتحاد

الاقتصادي

40% نمو الاستثمارات الأجنبية بمركز دبي المالي العالمي خلال 2007

ناصرالشعالي

ناصرالشعالي

نمت الاستثمارات الأجنبية في مركز دبي المالي العالمي بنسبة 40% خلال 2007 مقارنة مع العام ،2006 كما أن المركز بات يستحوذ اليوم على 50% من إجمالي الصكوك الإسلامية العالمية·
وأكد ناصر الشعالي، الرئيس التنفيذي في سلطة مركز دبي المالي العالمي وجود فرص قوية لنمو التدفقات الاستثمارية الأجنبية المباشرة وغير المباشرة إلى السوق الإماراتي خلال المرحلة المقبلة، وذلك في ظل الاهتمام الكبير الذي يبديه المستثمرون الأجانب بالتطورات المتلاحقة التي تشهدها الأسواق المحلية، كاشفاً عن أن نحو 35% من السيولة المتوفرة في الأسواق هي سيولة أجنبية قادمة من الخارج·
وأوضح الشعالي في كلمته التي افتتح بها أمس منتدى ''التقارب مع دبي'' الذي يستضيفه مركز دبي المالي العالمي أن ''نسبة النمو في الاستثمارات الأجنبية في مركز دبي المالي العالمي خلال العام 2007 بلغت 40% مقارنة مع العام ،2006 بالإضافة إلى نمو حجم المستثمرين في البورصة العالمية بنسبة 50%، كما أن المركز بات يستحوذ اليوم على 50% من إجمالي الصكوك الإسلامية العالمية''·
وأشار الشعالي إلى أن:'' الهدف من هذا المنتدى الذي يجمع عددا كبيرا من المتخصّصين والوسطاء الماليين والشركات الاستثمارية في أوروبا مع نظرائهم في الشرق الأوسط، هو تعزيز العلاقات على صعيد الاستثمارات بين أوروبا والشرق الأوسط، وبالتالي إرساء روابط التعاون بين المشغلين الرئيسيين في كل منطقة''·
وأضاف:'' من هذا المنتدى يكمن دعم المزيد من العمل بين الأسواق الإقليمية وأوروبا، وإعطاء الفرصة للوسطاء الماليين العالميين للتعرف على أسواقنا الإقليمية والمحلية والأنظمة التكنولوجية المتبعة في التداولات، وبناء جسور بين الأسواق المالية في المنطقة وأوروبا''·
وما يعكس تزايد اهتمام الشركات الاستثمارية الأجنبية بالأسواق المحلية، وخاصة من قبل الصناديق طويلة الأجل، تسجيل تداولات المستثمرين الأجانب حوالي 30 % من إجمالي التداولات في السوق خلال أسبوع واحد فقط في النصف الثاني من العام الماضي·
من جهته أشار ايريك لو بولش العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لشركة ''سي إم ـ سي آي سي'' للأوراق المالية والتي تصنف بأنها واحدة من كبرى شركات الوساطة العالمية والتي تتخذ من فرنسا مقراً لها، إلى أن الشركات الأجنبية والمستثمرين الأجانب يفكرون باهتمام بالغ بأسواق الشرق الأوسط وبخاصة بالتسهيلات والخدمات والقنوات الاستثمارية التي تمنحها فرصاً جذابة· وأكد على أن الشركات الأجنبية تفكر بكل الوسائل التي تمكنها من إطلاق منتجات تتطابق مع الشريعة الإسلامية وبخاصة فيما يتعلق بالصكوك الإسلامية التي تشهد طلباً متنامياً من قبل المستثمرين الذين يبحثون عن كل ما يتوافق مع الشريعة الإسلامية وهو ما يدفع الشركات الأوروبية والأجنبية بوجه عام للاستثمار في هذه الأدوات·
وأكد خبراء مشاركون في المنتدى أن النمو السريع لرسملة الأموال في البورصات والأسواق المالية في دول مجلس التعاون الخليجي يدفع توجّه المستثمرين الدوليين إلى المنطقة وبلدان الشرق الأوسط، ما أدى إلى مستوى استثنائي وغير مسبوق من الاهتمام الدولي من البنوك التجارية والوسطاء الماليين·
ويُنظّم منتدى ''التقارب مع دبي'' شركة ترادينفو - وهي شركة استشارية لعلاقات المستثمرين ومقرّها بروكسل - بالتعاون مع مركز دبي المالي العالمي·

اقرأ أيضا

4.8 مليار درهم تصرفات عقارات دبي في أسبوع