الاقتصادي

الاتحاد

«الدار» تجدد التزامها بتعزيز مستقبل مستدام

طلال الذيابي

طلال الذيابي

أبوظبي(الاتحاد)

أعلنت شركة الدار العقارية «الدار»، تزامناً مع فعاليات أسبوع أبوظبي للاستدامة، أمس، عن تجديد التزامها بمواصلة جهودها ومساعيها المبذولة في مجال الاستدامة، خلال العام الجاري، بما يعزز مكانة أبوظبي كمدينة عالمية، تحفز على بناء مستقبل مستدام.
وخلال الافتتاح الرسمي لأسبوع أبوظبي للاستدامة، قال طلال الذيابي، الرئيس التنفيذي لشركة الدار العقارية: «كان موضوع الاستدامة حاضراً وبقوّة، ضمن أجندة العديد من الحوارات والمبادرات خلال العام 2019، ومن المرجح أن يستمر هذا التوجّه، ويكتسب مزيداً من الاهتمام خلال العام 2020 وما بعده، لا سيّما في ضوء اتجاه قطاع الأعمال بمؤسساته وشركاته، نحو تبنّي استراتيجيات تراعي الممارسات البيئية والاجتماعية والحوكمة».
وأضاف الذيابي: «بالنسبة لشركة الدار، تتمحور الاستدامة حول كيفية تحقيق أفضل قيمة ممكنة، وتعزيز النمو المستدام على الأجل الطويل، بما يعود بالمنفعة على أطرافها المعنية من المساهمين والمجتمع والعملاء والموظفين.
ونحن ملتزمون بجهودنا المبذولة، في اعتماد أفضل ممارسات استدامة الأعمال محلياً وإقليمياً.
وفي عام 2019، قمنا بتدشين استراتيجيتنا المؤسسية للاستدامة، وعدد من المبادرات الهادفة، كما كشفنا النقاب عن أول نسخة من تقريرنا المعني بالاستدامة، وأننا نأخذ على عاتقنا مواصلة الالتزام خلال 2020، بدمج ممارسات وسياسات الاستدامة، عبر كافة جوانب أعمالنا، والعمل على تعزيز جهودنا، بتحقيق المزيد من الشفافية والتعاون».
وتابع: صدرت النسخة الأولى من تقريرنا المعني بالاستدامة خلال العام 2019، بهدف الارتقاء بمستويات الشفافية، وتعزيز معرفة الأطراف المعنية، حول أداء وممارسات أعمال الشركة وخططها المستقبلية.

اقرأ أيضا

إجراءات جديدة في البنوك لتطبيق العمل عن بُعد