الاتحاد

أخبار اليمن

المخلافي: إنهاء الانقلاب يحقق السلام

باكو (الاتحاد، وكالات)

أكد نائب رئيس الوزراء اليمني وزير الخارجية عبدالملك المخلافي، أن حكومة بلاده حريصة على إنهاء الحرب والتخفيف من معاناة الشعب اليمني بمساندة الأشقاء في التحالف العربي والمجتمع الدولي.
وأضاف أن الحكومة الشرعية تواصل حشد الموارد لتقديم المساعدات الإنسانية وتسهيل وصول المواد الإغاثية، وتحسين الخدمات في الوقت الذي تصر فيه ميليشيات الحوثي الانقلابية على رفض جميع دعوات السلام والاستمرار في المتاجرة بمعانة الشعب والإمعان في التنكيل بالمدنيين لخلق معاناة حقيقية وكارثة إنسانية كبيرة.
وأشاد المخلافي في افتتاح مؤتمر وزراء خارجية دول حركة عدم الانحياز الذي بدأ أعماله أمس في العاصمة الأذربيجانية باكو بالدول والمنظمات الدولية التي أسهمت وتساهم في تقديم يد العون للشعب اليمني لمواجهة الأزمة الإنسانية في مقدمتهم السعودية والإمارات والكويت.
وجدد المخلافي تأكيده على أن الأزمة الإنسانية التي يعيشها اليمن نتيجة لانقلاب الحوثيين على الشرعية، موضحا أن الحل الأمثل للأزمة الإنسانية يتمثل في العودة لطاولة المفاوضات وإنهاء الانقلاب والحرب وفق المرجعيات الثلاث التي أجمع عليها اليمنيون ويدعمها المجتمع الدولي.
وأشار إلى إطلاق الحوثيين صواريخ باليستية على المدن السعودية واستهداف ناقلة النفط في المياه الدولية رسالة واضحة من الميليشيات بأنها غير جادة في السلام، مؤكدا أن هذه التصعيد يستدعي الإدانة والاستنكار والضغط على من يقوم بتزويد الحوثيين بتلك الأسلحة للتوقف عن تلك الممارسات التي أثبتها تقرير فريق خبراء لجنة العقوبات التابعة لمجلس الأمن الدولي.

اقرأ أيضا