الاتحاد

عربي ودولي

3 قتلى بأعمال عنف جنوب تايلاند

قتل مسؤول قروي ومتمردان اثنان باعتداءين شنهما انفصاليون في إقليم ناراثيوات في أقصى جنوب تايلاند أمس. وقتلت الشرطة اثنين من المتمردين بعد ان نصبا كميناً لقوة مشتركة من البحرية والشرطة كانت قد وصلت لتفقد قرية بمنطقة باشو على بعد 750 كيلومتراً جنوب بانكوك مما أدى إلى اندلاع قتال استمر 30 دقيقة وأسفر عن مقتل اثنين من المتشددين.
وفي الاعتداء الأول قتل الانفصاليون مسؤولا قرويا يدعى سينجشاي سالاي (37 عاما) في منطقة تايونج ليمو. وهذه المرة الثالثة التي يتعرض فيها سينشاي لمحاولة اغتيال وكان قد نجا من هجومين سابقين.
وكان مسؤول القرية وهو مسلم تايلاندي يعمل عن كثب مع الجيش لتطوير مشروعات في المنطقة.
وذكر الليفتنانت جنرال أودومشاي تاماسالورات «بعد أربع سنوات من المشروعات المحلية في المنطقة نبدأ في السيطرة على الوضع في الجنوب لذلك يبحث المتمردون دائماً عن فرص لإفساد الأمور مرة أخرى».
وقال قائد الجيش في الفرقة الرابعة «لم يعــودوا يقتلون المســؤولين الحكوميين. سيقتلون أي شخـــص يعتبر هدفا سهلا».
ويحاول الجيش كسب تأييد السكان من خلال مشروعات التنمية في الجنوب الذي تقطنه أغلبية مسلمة ويتكون من أقاليم ناراثيوات وباتاني ويالا. وقال أودومشاي إنه خلال السنوات السبع الماضية أسفر الصراع عن مقتل 4146 شخصا وإصابة 7263 آخرين.

اقرأ أيضا

رئيس الجزائر: الشروط اللازمة لإجراء انتخابات رئاسية متوافرة