الاتحاد

عربي ودولي

«التحالف» يوجه «ضربة استباقية» للحوثيين في صنعاء

أعمدة الدخان تتصاعد من مواقع حوثية في صنعاء قصفتها مقاتلات التحالف (إي بي آيه)

أعمدة الدخان تتصاعد من مواقع حوثية في صنعاء قصفتها مقاتلات التحالف (إي بي آيه)

عقيل الحلالي (صنعاء)

دمرت طائرات تحالف دعم الشرعية في اليمن، امس، صاروخا كانت ميليشيات الحوثي الإيرانية تستعد لإطلاقه من قاعدة الديلمي العسكرية شمالي العاصمة صنعاء. كما قصفت طائرات التحالف الذي تقوده السعودية، مخازن أسلحة داخل القاعدة الجوية، وسمع دوي انفجارات عقب الغارات.

وتأتي هذه الغارات بعد ساعات من ضربات جوية لطائرات التحالف، استهدفت، معسكر ألوية الصواريخ في فج عطان، ومعسكر النهدين المطل على القصر الرئاسي في جنوب العاصمة.

وذكر الموقع الالكتروني للجيش اليمني أن الغارات الجوية على العاصمة دمرت «مخازن صواريخ ومواقع للميليشيات في صنعاء»، وأنها جاءت بعد إطلاق الحوثيين، صاروخاً باليستياً على السعودية تم اعتراضه وتدميره من قبل قوات الدفاع الجوي الملكي.

وأطلق الحوثيون، صواريخ أرض جو في محاولة منهم لإصابة مقاتلات التحالف العربي التي كانت تحلق بكثافة في سماء العاصمة صنعاء، لكنهم فشلوا في تحقيق ذلك، بحسب مصادر عسكرية وسكّان.

في غضون ذلك، واصل الطيران العربي إسناد ودعم تقدم قوات الشرعية التي تقاتل ميليشيات الحوثي في العديد من جبهات القتال في البلاد.

وذكرت مصادر في الجيش اليمني أن مقاتلات التحالف شنت، ثلاث غارات على تعزيزات لميليشيات الحوثي في مديرية المتون بمحافظة الجوف حيث تدور معارك ميدانية متفرقة.

ودمر القصف آليات قتالية للميليشيات غربي المجمع الحكومي بالمتون، وأوقع قتلى وجرحى في صفوفها.

وتزامن الهجوم مع استمرار المعارك بين الميليشيات وقوات الجيش في مديرية المصلوب المجاورة حيث تمكنت مدفعية القوات الحكومية من إحراق مركبة عسكرية وإعطاب مدرعة تابعتين للحوثيين.

وشنت مقاتلات التحالف العربي غارات على مواقع للميليشيات الحوثية في منطقة قانية الحدودية بين محافظتي البيضاء ومأرب، وشهدت معارك عنيفة بعد تقدم قوات حكومية من مأرب لتحرير المنطقة الاستراتيجية.

وأفادت مصادر محلية وعسكرية ميدانية بأن الغارات دمرت مواقع للميليشيات في جبال مسعودة، الفالق، والعر بمنطقة قانية، مشيرة إلى سقوط قتلى في صفوف الميليشيات، بينهم القيادي الحوثي الميداني أبو حسن الصعداوي، جراء القصف الذي مكن القوات الحكومية من تحرير مواقع في جبل مسعودة وأسر عدد من مسلحي الحوثي.

وذكر المركز الإعلامي للجيش اليمني أن غارات التحالف كانت مكثّفة ومركزة واستهدفت آليات وتجمعات وتحركات للميليشيات، موقعة خسائر بشرية ومادية كبيرة في صفوفها، مشيراً إلى أن القصف الجوي دمر أيضاً مخزن أسلحة للمليشيات في «شعب الماعز» التابع لمنطقة بني وهب بمديرية السوادية شمال البيضاء.

وأكد البيان أن قوات الجيش تمكنت من تحرير عدد من المواقع والجبال الإستراتيجية في منطقة قانية منها جبال الفالق، الوعيل، وخرفان، إضافة إلى هضبة رمضة وموقع اليسبل.

وقال متحدث عسكري آخر إن المعارك في قانية تواصلت حتى المساء «وسط تقدم ميداني لقوات الجيش الوطني وتكبد المليشيا خسائر فادحة في العتاد والأرواح».

وعلى صعيد متصل، هاجم طيران التحالف مواقع وتعزيزات لميليشيات الحوثي في مديرية خدير جنوب شرق محافظة تعز. وبحسب سكان محليين فإن غارات التحالف استهدفت تعزيزات ومواقع للحوثيين في منطقتي وزران وثبرة بمديرية خدير التي تشهد في مناطقها الجنوبية والمتاخمة لمحافظة لحج معارك مع استمرار تقدم قوات الشرعية باتجاه بلدة الراهدة الحيوية.

وذكر عدد من السكان أن غارة جوية دمرت مركبة عسكرية للمتمردين كانت محملة بأسلحة وذخائر في منطقة وزران.

وفي شمال البلاد، شن طيران التحالف نحو 20 غارة على مواقع متفرقة للمتمردين في محافظتي صعدة وحجة حيث تحتدم المعارك في المحافظة الأولى مع اقتراب زحف القوات من منطقة مران، معقل زعيم الميليشيات عبدالملك الحوثي.

وأفاد مصدر عسكري حكومي بأن قوات الجيش حررت كافة المواقع المحيطة بمعسكر الكنب الذي يسيطر عليه الحوثيون في مديرية الظاهر المتاخمة لمران في جنوب غرب صعدة.

وقصف الطيران أهدافاً ثابتة ومتحركة في مران وحيدان وباقم غرب وشمال صعدة، وشن 15 غارة على مواقع وتحركات لميليشيات في مدينة ميدي الساحلية بمحافظة حجة المجاورة.

وتزامنت الغارات في ميدي مع هجوم كبير للجيش الوطني المدعوم بقوات من التحالف لطرد الحوثيين من آخر مواقعهم في المدينة الساحلية القريبة من السعودية.

كما شنت مقاتلات التحالف خمس غارات على تجمع لميليشيات الحوثي في مديرية القناوص شمال محافظة الحديدة المطلة على البحر الأحمر غرب البلاد.

&rlmوقتل 20 من المتمردين الحوثيين وجرح آخرون بغارات للتحالف العربي ومعارك مع الجيش الوطني على الحدود بين محافظتي لحج وتعز.

وذكر بيان للجيش اليمني أن مقاتلات التحالف قصفت مواقع لميليشيات الحوثي في مناطق السحي، أملح، وثبرة الواقعة بين بلدة الراهدة في جنوب شرق تعز ومنطقة الشريجة شمال لحج، مشيراً إلى أن الغارات تزامنت مع قصف مدفعي للجيش الوطني على مواقع متفرقة للميليشيات في مناطق الصراع بين الطرفين.

وأكد البيان مصرع 20 على الأقل من ميليشيات الحوثي وإصابة عشرات آخرين خلال الغارات الجوية والقصف المدفعي، لافتاً إلى أن ضربات التحالف دمرت أيضاً مركبات عسكرية وأسلحة ثقيلة للمتمردين الحوثيين.&rlm?

اقرأ أيضا

السلطات السودانية تُحقق مع البشير بتهمتي فساد