الاتحاد

عربي ودولي

وفد لـ «الخزانة» الأميركية يبحث في الخرطوم تخفيف الديون

نددت وزارة الخارجية السودانية من تباطوء المحادثات حول تخفيف ديون السودان، ودعت وفداً من وزارة الخزانة الأميركية إلى زيارة الخرطوم من أجل تسريع العملية. وقال المتحدث باسم الوزارة خالد موسى “وجهة نظرنا هي أن المحادثات بطيئة جداً ويجب تسريع كل العملية”. وأضاف “طلبنا من الأميركيين مراجعة معايير تخفيف الديون والتأكيد على أننا نفذنا كل الشروط من أجل الاستفادة من تخفيف الديون لدى البنك الدولي ونادي باريس”. وأوضح موسى “لا يوجد أي سبب لتأجيل تخفيف الديون نظراً إلى أننا اعترفنا بنتائج الاستفتاء على تقرير المصير في جنوب السودان وكوننا على استعداد للاعتراف بانفصال الجنوب”. والتقى وفد وزارة الخزانة الأميركية برئاسة المسؤول في وزارة الخارجية عن قسم الشرق الأوسط وأفريقيا اندرو بوكول، وزير المالية السوداني علي محمود الرسول وحاكم البنك المركزي السوداني محمد الزبير.
وتصل قيمة الديون السودانية إلى 38 مليار دولار بينها 30 ملياراً متأخرات، حسب معطيات صندوق النقد الدولي، وكذلك بسبب العقوبات الاقتصادية الأميركية. وأوضح المتحدث السوداني أن أعضاء الوفد الأميركي ونظراءهم السودانيين بحثوا الشروط الضرورية لالغاء العقوبات الاقتصادية المفروضة على السودان. ولم يتحدث عن مقترحات جديدة من قبل وفد الخزانة الأميركية الذي توجه أمس، إلى جوبا العاصمة المستقبلية لجنوب السودان.

اقرأ أيضا