الاتحاد

الرياضي

اتحاد الجبلاية يوقف جوزيه وأورتجال وعبد المنصف


احمد عبد المطلب:
تفوق الأسبوع الثالث والعشرون بالدوري الممتاز لكرة القدم على كل الأسابيع الماضية ليس في النتائج ولا المستوى الفني بطبيعة الحال ولكن في حجم الأحداث المثيرة التي جرت خلال مبارياته والتي تسببت في تحريك المياه الراكدة داخل اتحاد الكرة ودفعت مجلس إدارته برئاسة عصام عبد المنعم للتحرك دون انتظار لاجتماعات لجان المسابقات والحكام لإيقاف المهازل التي تورط فيها الحكام من جهة ومدربو ولاعبو وجماهير بعض الأندية من جهة أخرى، وقرر في جلسة طارئة -لم يحضرها اغلب الأعضاء وصدرت فيها القرارات بالتمرير- إيقاف محمد عبد المنصف حارس مرمي الزمالك لاجل غير مسمى واحالته للتحقيق من جانب لجنة الانضباط والنظام بعد تعديه بالضرب على لاعب المنصورة احمد عبد الحكم خلال اللقاء الذي جمع بين الفريقين يوم الجمعة الماضي في ختام مباريات الأسبوع مع تحويل حكم المباراة محمد عباس الى لجنة الحكام للتحقيق معه في واقعة ضرب عبد المنصف للاعب المنصورة والبصق عليه·
واصدر تعليمات للجنة الحكام الرئيسية برئاسة محمد حافظ بسرعة استدعاء الحكم والتحقيق معه في تغاضيه عن خطأ محمد عبدالمنصف والاكتفاء بإنذاره فقط بدلا من طرده مع توضيح ان قرار مجلس الإدارة لا يعتبر تدخلا في النواحي الفنية المتخصصة بالحكام وإنما كان واجبا لانه يتعلق بالسلوك والآداب وبسبب استياء الكثيرين من الواقعة ·· وطلب المجلس من اللجنة تقديم مذكرة عن التحقيق الذي سيجــــري مع الحكم في اجتــــماعه القادم ·
وقرر المجلس إيقاف مانويل جوزيه المدير الفني لفريق الأهلي ومحسن اورتجال المدير الفني للإسماعيلي اعتبارا من يوم السبت الماضي واحالتهما للتحقيق بسبب تجاوزاتهما والاعتراض على قرارات الحكام الأول خلال مباراة فريقه مع طلائع الجيش مما أدى لطرده والثاني في لقاء ناديه أمام حرس الحدود وتعرض للطرد أيضا·
وتعمد عصام عبد المنعم رئيس الاتحاد إصدار هذه القرارات التأديبية مع بقية أعضاء الاتحاد عبر الهواتف النقالة ودون انتظار لعقد الاجتماع الرسمي للمجلس ليكون للاتحاد موقف حاسم ضد تجاوزات اللاعبين والمدربين والحكام·
والمدربان جوزيه واورتجال سيكونان عرضة لعقوبة الإيقاف لعدد من المباريات بعد أن تكررت الأخطاء منهما في الفترة الماضية والاعتراض على الحكام بشكل غير لائق والهجوم عليهم في وسائل الإعلام· كما أن محمد عبدالمنصف حارس الزمالك سيظل موقوفا لحين الانتهاء من التحقيق بواسطة المستشار القانوني للاتحاد في تصرفه غير الأخلاقي في مباراة المنصورة وتحويل ملف التحقيق للجنة النظام والانضباط بالاتحاد لاتخاذ العقوبة النهائية·
وقرر المجلس إسناد رقابة المباريات المتبقية في الدوري لأعضاء المجلس وفرض عقوبات رادعة ومشددة على كل من يخرج عن الروح في ظل الموقف المتوتر والحساس في الصراع الساخن بين خمسة فرق للنجاة من شبح الهبوط في الأسابيع الثلاثة الأخيرة المصيرية كما أهاب الاتحاد بجميع عناصر اللعبة لاعبين ومدربين وجماهير خطورة الخروج عن الروح الرياضية والسلوك القويم·
في اتجاه آخر ألقت قوات الأمن بمدينة المحلة الكبرى القبض على 21 مشجعا من مثيري الشغب خلال مباراة بلدية المحلة والاتحاد السكندري وواصلت النيابة التحقيق معهم بشأن ما جرى من أحداث والاعتداء بالضرب على بعض لاعبي ومسؤولي الفريق المنافس وتحطيم أتوبيسات وسيارت الجماهير السكندرية بعد انتهاء اللقاء بناء على بلاغات تقدم بها نادى الاتحاد وتعلقت بعدم توفير الحماية·
وأدت تلك الأحداث إلى موجة غضب واسعة في محافظة الإسكندرية بعد الاعتداء الذي تعرض له سيد الثعلبي عضو مجلس إدارة النادي من بعض جماهير بلدية المحلة عقب المباراة مما أدى لنقله لمستشفى المحلة العام وقرر مجلس إدارة نادى الاتحاد برئاسة الدكتور كمال شلبي تقديم احتجاج لاتحاد الكرة ضد نادي البلدية لإساءة التعامل مع جماهير الإسكندرية ومنع اكثر من مسؤول من مجلس إدارة النادي من دخول الملعب إلا مع نهاية الشوط الأول·
كما قرر المجلس الاحتجاج لعدم تعيين اتحاد الكرة مراقبا محايدا للمباراة رغم حساسيتها الشديدة وعدم إقامة المباراة على ملعب استاد المحلة لتفادي الأحداث المؤسفة التي حدثت خلال المباراة وبعد انتهائها مما أدى الى تحطيم سيارات وأتوبيسات الجماهير وعددها 24 سيارة·
خرج أحمد رفعت مدير الكرة بالزمالك عن صمته وقرر توقيع عقوبات مختلفة على لاعبي الفريق الأول بعد الخسارة السابعة هذا الموسم أمام المنصورة وطالت العقوبة كلا من محمد عبد المنصف حارس المرمى ومحمد أبو العلا لاعب وسط الفريق وقرر إيقافهما لاجل غير مسمى إلى جانب غرامات مالية متفاوتة على باقي اللاعبين على اعتبار انهم يتحملون مسؤولية الخسارة بسبب التقصير·
وأكد رفعت أن الخسارة لم تكن متعمدة وجاءت لتقصير فني من اللاعبين وليس بسبب التآمر كما أثير وأن اللاعبين أدوا بروح انهزامية ومعنويات متدنية مشيرا إلى أن البرازيلي كابرال المدير الفني للفريق رفض النزول الى ارض الملعب للتدريب اعتراضا على خصم عشرة آلاف جنيه من راتبه الشهري قيمة العقوبة التي فرضتها عليه لجنة المســــــابقات لعدم حضوره المؤتمر الصحفي التقــليدي بعد مباراة الأهلي·
من ناحية أخرى -ومن دون أن يطلب النادي الإسماعيلي- قرر اتحاد الكرة تقديم موعد مباراة الفريق مع غزل المحلة في الأسبوع الرابع والعشرين بالدوري إلى يوم 30 مارس بدلا من أول إبريل حتى يتمكن من الاستعداد الجيد لمهمته في دوري أبطال العرب مع فريق الأهلي السعودي يوم 3 إبريل في جدة باعتباره الممثل الوحيد للكرة المصرية في البطولة·

اقرأ أيضا

سفراء «كرة الإمارات» يترقبون قرعة «أبطال آسيا» اليوم