الاتحاد

الرئيسية

تكريم لائق في انتظار بطلات رماية العرب

تكريم لائق في انتظار بطلات رماية العرب

تكريم لائق في انتظار بطلات رماية العرب

حظيت بعثة فريق السيدات للرماية التي وصلت ظهر أمس عبر مطار أبوظبي الدولي، بعد مشاركتها في البطولة العربية التاسعة باستقبال حافل وكبير، وكان في مقدمة المستقبلين اللواء أحمد ناصر الريسي رئيس اتحاد الرماية رئيس اللجنة التنظيمية الخليجية، ومحمد محمد فاضل الهاملي عضو اللجنة الأولمبية الوطنية، وعبدالله سالم أمين السر العام للاتحاد.
وحصل الفريق على 9 ميداليات في البطولة، بواقع ثلاث ذهبيات، وفضيتين، و4 برونزيات في مختلف فئات البطولة التي شارك فيها 16 دولة عربية.

وأهدت البعثة الانجاز إلى صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله وإلى الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وإلى الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية.

ونقل الريسي إلى الفريق تهنئة ومباركة الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية على الانجاز الذي تحقق، مؤكداً أن هذا الانجاز ليس غريباً على الفريق، وحثهم على بذل كل الجهد في البطولات المقبلة.

وأضاف: “نفتخر بهذا الانجاز، ولعل الحصول على هذا العدد من الميداليات ووسط المشاركة والمنافسة الكبيرة من كل الدول يؤكد أن لدينا فريقا يضم أفضل الكوادر التي تستطيع الصعود إلى منصات التتويج وتمثيل الدولة في مختلف المحافل العالمية”.

وقال: “الفريق خضع للإعداد والتجهيز قبل أن يشارك في البطولة العربية من أجل أن تكون لمشاركته بصمة واضحة، كما أن المشاركة ساهمت في رفع مستوى المتسابقات من خلال الاحتكاك بالخبرات المختلفة وهو ما يلبي طموحات الاتحاد خلال الفترة المقبلة”.

وأكد أنه سيتم تكريم جميع أعضاء فريق السيدات بعد هذا الانجاز الفريد، كما أعلن عن أن المحطة القادمة للفريق ستكون من خلال بطولة رياضة المرأة التي ستقام في العاصمة أبوظبي مارس المقبل تحت رعاية سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك “أم الإمارات”، والتي سيشارك من خلالها الفريق من أجل أن يستمر في تطوير المستوى والاستمرار في طريق الانجازات.

كما نقل محمد الهاملي تهنئة ومباركة سمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم رئيس اللجنة الأولمبية الوطنية للاعبات، مؤكداً أن اللجنة تدعم اتحاد الرماية في رعاية الفريق لتحقيق الطموح والتفوق خلال هذه الرياضة”.

وقال: “حقق الفريق نتائج مشرفة وأضاف سطورا جديدة إلى صفحة انجازات المرأة في رياضة الإمارات”. وأكد عبدالله سالم بن يعقوب أمين السر العام للاتحاد: “الانجاز ليس غريباً على بنات لإمارات مع التدريب المستمر والمشاركات السابقة التي خاضها الفريق في العديد من الدول. التفوق لم يكن ليتحقق أيضا لولا متابعة ودعم الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان حيث إنه ساهم في خلق المناخ الملائم لتحقيق الطموحات عبر هذه الرياضة من خلال البطولات التي تنظم في الدولة أو المشاركات الخارجية والمعسكرات التدريبية الدائمة لكافة الفرق”.

الجدير بالذكر أن فريق الرماية شارك من خلاله سبع فتيات وهن سمية صالح، أسماء النعيمي، شما المهيري، عفرا البادي، شمسه المرزوقي، آمنة علي وشيخه الرميثي، وحصد الفريق تسع ميداليات كان نصيب الأسد منها لسمية التي أحرزت ذهبية الفردي في مسدس 25 مترا، مما منحها لقب بطلة العرب في هذه الفئة، وحصلت أيضا على ذهبية الفريق في المسدس 25 مترا، وفضية الفريق في المسدس ضغط هواء 10 أمتار، وحصلت أسماء النعيمي على لقب بطلة العرب بعد حصولها على ذهبية فردي 50 مترا بندقية 3 وضعيات، بالإضافة إلى حصولها على فضية فريق مسدس ضغط هوائي، وبرونزية الفردي في وضعية الرقود 50 مترا، وبرونزية فريق في 50 مترا.


أسماء النعيمي: أتمنى أن أتفرغ للرياضة

أبوظبي (الاتحاد) - تعد أسماء النعيمي من أصغر المشاركات في فريق السيدات في البطولة بشكل عام، وأكدت صاحب ذهبية الفردي في بندقية 50 متراً، على أنها تشارك للمرة الثالثة في إحدى البطولات الرسمية، بعد أن شاركت في السابق في قطر والكويت وأحرزت ميدالية ذهبية في بطولة قطر”.

وقالت: “أتمنى أن أكون متفرغة لرياضة الرماية في المستقبل لكي أستطيع أن أمثل بلادي في مختلف البطولات والمحافل العالمية، أثبتنا أن التفوق الرياضي لبنات الإمارات لا يقل عن بقية المجالات من خلال الألقاب التي حققناها في البطولة”.

وأضافت: “تكاتف الإداريين وأعضاء الفريق معاً كان من أهم أسرار الفوز، حيث إن المنافسة كانت قوية جداً، خاصة من المتسابقات من دول تونس والجزائر، ولكننا استطعنا التركيز وتحقيق أفضل النتائج والأرقام، والتي أعطتنا الأفضلية من بين جميع المشاركين نظراً لكثافة الميداليات التي تم حصدها”.


سمية صالح: طموحي الوصول إلى العالمية

أبوظبي (الاتحاد) - أكدت سمية صالح بطلة العرب في ذهبية الفردي المسدس فئة 25 متراً أن المنافسة التي شهدتها البطولة العربية كانت شديدة، خاصة وأن جميع الدول العربية كانت حاضرة من خلال هذه البطولة.

وقالت: “عدت مجدداً لواجهة البطولات عبر البوابة العربية، بعد أن كانت آخر مشاركة لي بماليزيا في بطولة أبطال آسيا قبل أكثر من ثلاث سنوات والتي حطمت من خلالها الرقم القياسي لمسافة 271 متراً، وحافظت على اللقب حتى العام الماضي عندما تمكنت لاعبة أخرى من تحطيم هذا الرقم”.

وأوضحت: “الإعلام تجاهلني”، وأكدت: “توقفت عن المشاركة وانقطعت عنها لثلاث سنوات ونصف بسبب بعض الظروف العائلية، وعدت للفريق مجدداً قبل ثلاثة أشهر حيث دخلت في التمرين والتدريب طوال الفترة الماضية استعداداً لهذه البطولة، وكنت متفائلة قبل بدء البطولة بتحقيق أرقام قياسية لأنني أثق بقدراتي، خاصة مع الإشراف الجيد والتمرين الذي خضعنا له عبر الجهاز الفني للفريق”.

وأضافت: “واجهنا منافسة شديدة وتحديات كبيرة من أغلب المشاركات في البطولة، ولكن وفقنا ولله الحمد في رفع اسم الإمارات عالياً والعودة مظفرين بالحصول على لقب أبطال العرب في أكثر من فئة”.

وكشفت سمية عن أن طموحها لن يتوقف عند البطولة العربية فقط حيث إنها تسعى للمنافسة العالمية والاستمرار في حصد الألقاب في المرحلة المقبلة

اقرأ أيضا

ارتفاع حصيلة ضحايا حريق بوسط العاصمة الهندية