الثلاثاء 24 مايو 2022
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
الخرز سيد المجوهرات والإكسسوارات الأنيقة
الخرز سيد المجوهرات والإكسسوارات الأنيقة
19 أغسطس 2005

دبي ـ محمد الحلواجي:
منذ بدء الحياة على الأرض·· استغرب الإنسان منظر الأحجار وافتتن بجمال بعضها·· وأدهشته وأخافته هيئة بعضها الآخر·· وعندما فكر في استغلالها أول الأمر·· استخدمها بشكل بدائي في العصر الحجري للدفاع عن نفسه عبر قذفها في وجه عدوه في حالات المواجهة والخطر·· ثم فكر في استخدامها كسلاح حين شكلها على هيئة رؤوس حراب وسكاكين·· وبواسطة طرق حجر الصوان ببعضه البعض اكتشف النار عبر ظهور الشرر·· ثم صار بعد ذلك يوظف الأحجار بصورة تخدم طبيعته ومخاوفه النفسية·· فراح يرسم على الأحجار العريضة في جدران الكهوف الوحوش الضارية مصورا نفسه في تلك الرسوم وهو يصيبها في القلب بحرابه ليتغلب عليها
بصورة خيالية·
ومع تقدم الحضارة البشرية ما لبث الإنسان أن أدخل الحجر في طقوسه الدينية وأعمال السحر والشعوذة معتقدا بوجود أحجار مقدسة وأخرى تمتلك خواص عجيبة تمنحه القوة والحماية والصحة والخصوبة·· أو حتى قدرتها على الفتك بالأعداء لذلك صار يعلقها في صدره مثل الحجاب أو التميمة· ومع ظهور وتعدد الديانات قام الإنسان بتشكيل الأحجار على الصورة الآدمية والحيوانية ليرسخ صور القديسين·· ومع مرور الزمن تحولت هذه الوظيفة الدينية إلى وظيفة جمالية بحتة عندما أخذ البشر يزينون الأحجار وينقشونها وينحتونها بكافة الأشكال والصور ليشيدوا بها مساكنهم وأماكن عبادتهم· وفي عصرنا الحالي لم تبق للحجر إلا بضعة معتقدات متفرقة هنا وهناك حول سحره وسطوته وتأثيره·· فانحصر دوره بصورة لم يسبق لها مثيل في التاريخ البشري في مجال الزينة والتزيّن·· حتى فاضت بها المجوهرات والإكسسوارات التي غمرت كل زاوية من زوايا حياتنا·
انقلاب في عالم الزينة
لعلنا لا نضيف جديدا إذا قلنا أن العصر الصناعي أحدث انقلابا في عالم الزينة في أيامنا هذه لتتراجع مكانة الأحجار الطبيعية بشكل كبير ويحل محلها الخرز الصناعي الزجاجي والبلاستيكي المشغول بتقنيات صناعية عالية·· فوفرت بذلك بدائل لا حصر من حيث الشكل والحجم واللون والتصميم بكلفة أقل من زهيدة في كثير من الأحيان· ولذلك أصبحت عقود الزينة اليوم تستهوي الكبار والصغار معاً حيث أنها تتميز بألوان وأشكال متنوعة وجذابة لا غنى عنها كإكسسوارات·· ومن أكثر هذه الأنواع تميزاً عقود العنق التي تمتلئ بها مجلات الأزياء والمحال المتخصصة ببيع القطع الفنية المصنعة يدويا كما هو الحال في أقسام الزينة بالمحال الكبرى في المراكز التجارية·· حيث يتاح للمتسوق رؤية مثل هذه العقود بجميع ألوانها وأطوالها وأشكالها· ولو رجعنا بالذاكرة للوراء قليلا لوجدنا أن الناس في الماضي القريب قد حاولوا صناعة هذه العقود سواء لاستخدامهم الشخصي أو لتقديمها كهدايا في مناسبات معينة·
التصاميم الذاتية
على الرغم من أن العديد من الناس يعتقد أن صناعة الخرز تعتبر عملية سهلة إلا أنها ليست كذلك·· فهي تحتاج إلى خبرة ودربة ومع ذلك فإن بإمكان السيدات التمرن على عمل الكثير من العقود والإكسسوارات المصنوعة من الخرز في البيت عن طريق شراء مستلزماتها من محال متخصصة في بيع الخرز والأزرار والخيوط عوضا عن شراء العقود الجاهزة المرتفعة الثمن·· حيث أن لكل نوع من أنواع الخرز خيطا معينا يناسبه·· فبالنسبة للخرز ذي الثقوب الضيقة يتم استعمال خيط النايلون المفرد الرفيع أو الخيط الحريري الخاص بالخرز·· أما بالنسبة للخرز ذي الثقوب الأكبر فيستعمل له خيط أقوى من النايلون مع إبرة خياطة مناسبة·· وعادة ما يكون خيط الحرير الخاص بالخرز 'خيط السبحات' منتهيا بسلك رفيع محبوك عند الطرف لتسهيل دخوله في خرم الإبرة·
ويختلف العمل قليلا مع العقود الضيقة فإذا كان العقد قصيرا بحيث يصعب لبسه فيجب أن يكون مجهزا في آخره بقفل إذا كان العقد من دور واحد·· أما إذا كان العقد مؤلفا من عدة أدوار فيتم استعمال القفل ذي الفكين وذلك بعدد أدوار العقد·· في حين أن العقود الطويلة لا تحتاج إلى فتح وإغلاق وبالتالي ليست هناك ضرورة لوجود قفل بها·· ولتعليق القفل في العقد القصير يعقد الخيط مرتين أو ثلاث مرات حول الحلقة وتسحب نهاية الخيط ثانية إلى الخلف من خلال بضع خرزات ثم يتم تثبيتها بلاصق قوي وليست هناك حاجة لعقد الخيط إذا كانت هناك خرزات ذات 'كلاّبات' فعندئذ يمكن إدخال الخيط في خرزة منها من خلال حلقة القفل·· ثم يعاد ثانية من خلال ثقب الخرزة ذات 'الكلاّب' عن طريق دفع الخرزة عاليا وهي ملاصقة للقفل تماما ثم يتم إحكامها باستعمال 'الزردية' ذات الفكين العريضين·· ولزيادة خبرة ربات البيوت في صنع الخرز يمكنهن ببساطة اللجوء لزيارة العديد من مواقع الانترنت والتي يمكن لهن من خلالها أن يصقلن ملكتهن الإبداعية في التصميم عبر استعراض العديد من الاقتراحات والصور للموديلات المختلفة لخلق المزيد من الأفكار التي تساعدهن وتشرك أفراد أسرهن في إنتاج مثل هذه العقود·
عقود وأساور الأطفال
تتميز العقود الخرزية بسحر خاص وبخاصة تلك التي تستخدم فيها أسلاك النحاس أو أسلاك النحاس الملبسة بالفضة لجمع الخرز مع بعضه البعض بدلاً من خيوط النايلون وغيرها·· فهناك تصاميم أخرى جميلة تستعمل فيها الأسلاك بدلاً من الخيوط ليكون العقد في منتهى الدقة والتناسق المعبر عن الذوق الرفيع من خلال أحجام الخرز ذات الألوان المختلفة التي يمكن الفصل بينها بحبات فضية اللون·· وفي هذه الحالة تعتمد سماكة السلك على حجم ثقب الخرز·· حيث أن شك الخرز بالسلك ليس عملية سهلة·· لأن العقد الناتج عن ذلك يكون قاسياً جدا·· ويكمن الحل عندئذ في اللجوء إلى تعديل حلقات وعراوات السلك عبر قطعه إلى أجزاء يكفي طولها لتبرز ما يعادل نصف البوصة '13 مليمتراً' من كل جانب من جانبي الخرزة·· ويتم بعدها تنعيم طرفي قطعة السلك باستعمال مبرد أو 'زردية' مستديرة الفكين·· فيتم ثني الطرفين ليصبحا حلقتين باتجاهين متقابلين·· ثم تُلوى الحلقتان قليلا نحو الخلف بحيث ترتكزان على ثقبي الخرزة·· ولكي تكون الحلقات بحجم موحد·· يجب حفظ المكان الذي تم لف السلك عليه من فك 'الزردية' ولابد أن يتم تجريب عدة حلقات قبل بدء العمل الفعلي في العقد· بعدها تعلق الحلقات ببعضها وتغلق بعناية بواسطة 'الزردية' وأخيرا يتم فحص جميع الحلقات للتأكد من أنها مغلقة تماما·· بحيث تكون جميع الخرزات معلقة بشكل سلس وبسيط·· ويمكن استعمال 'الزردية' عند الضرورة كما يمكن تنسيق العقد حتى يبدو بمنظر جذاب·· حيث أن استعمال الخرزات الكبيرة إلى جانب بعضها يجعل منظر العقد ثقيلا·· ويمكن تجنب ذلك باستعمال الخرز ذي الحجم المتوسط أو الصغير·· ويمكن أيضاً استعمال خرزتين أو ثلاث كفاصل بين الخرز الأكبر·· مما يضفي على العقد جاذبية وجمالاً وأكبر ·
أما فيما يتعلق باستعمال المشابك فليست هناك أي مشكلة في تعليق المشبك في العقود السلكية الخرزية·· فبكل بساطة يمكن تعليق أول وآخر حلقة إلى حلقتي المشبك·· ثم يغلقان بالزردية·· وبالنسبة لعقود وأساور الأطفال فيفضل استخدام المشابك النابضية·· أما العقود الطويلة فلا تحتاج إلى أي مشابك· ولا يمكن إغفال دور القلائد في إبراز جمال العقود·· إذ يتميز بعضها بتركيب القلائد الفضية أو القلائد ذات الألوان الزاهية التي تضفي جاذبية على العقد و تركز النظر على جماله·
أدوات صنع الخرزيات
إذا أرادت ربة المنزل أن تقوم بعمل عقود خيطية على سبيل التجربة وحسب·· فلن تحتاج إلى أدوات أكثر من اليدين ومقص صغير إضافة إلى الخرز بألوانه الجذابة الرائعة·· إضافة إلى خيط نايلون قوي أبيض أو أسود اللون أو خيوط خرز حريرية · وهناك أنواع أخرى من العقود التي تحتاج صناعتها إلى أدوات كثيرة·· مثل لفات الأسلاك ومقص قطع الأسلاك و'الزرديات' التي تستعمل لثني الأسلاك و من أنواعها الزردية ذات الفكين الطويلين لجعل السلك مستقيما وغير متعرج·· وذات الفكين المستديرين لتشكيل الحلقات·· و'الزردية' الصغيرة العريضة لإنهاء الحلقات والعراوات·
حيث يتم تنعيم أطراف الأسلاك بحكها بعناية على سطح المبرد·· كما تستعمل الأوتاد بعناية على سطح المبرد باستعمال الأوتاد ذات القطر البالغ (ربع أو نصف بوصة) وكذلك الأوتاد ذات الأوجه الثلاثة 'المثلثة المقطع' لتشكيل الحلقات الأكبر·· وهناك أيضا الصنارات المستعملة للتجفيف والتسخين·· والقشة 'المصاص أو الشلمون البلاستيكي الخاص العصير' إضافة إلى الأحزمة الجلدية التي يمكن استخدامها أيضا في صناعة بعض العقود·· كما يستعمل 'ورق الزجاج' لتنعيم الخرز المصنوع يدويا وأنواع أخرى مختلفة من الخرز· ويمكن شراء الأدوات والأسلاك من محال بيع العدد الصناعية·· أما باقي المتطلبات فيتم شراؤها من محال بيع لوازم المهارات والأشغال اليدوية ·
أما بالنسبة للخرز فإنه يأتي بأنواع وأشكال كثيرة يصعب حصرها·· لذلك يتطلب اختيارها وقتا كبيراً في البحث المناسب منها في عدة محال لاختيار أفضل أنواع الخرز وأكثرها تألقاً وجاذبية·· مع مراعاة عدم نسيان اللون المفضل والذوق الشخصي لمن سيصنع العقد من أجله·· سواء كان سيقدم كهدية·· أو تم صنعه للاستعمال الشخصي·· فكل عقد يختلف في بنيته وطريقة تركيبه وعدد الخرزات اللازمة لصناعته·· وذلك حسب حجم الخرز وطول العقد·
المصدر: 0
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©