سيد الحجار (أبوظبي)

نظمت غرفة تجارة وصناعة أبوظبي، أمس الأول، حفل تكريم الفائزين ضمن مبادرة جائزة رواد المستقبل، بعد اختتام مراحل تقويم اللجنة وتصويت الجمهور لصالح 10 فائزين، تنافسوا في منصة معرض رواد المستقبل، التي جمعت 114 مشروعاً ابتكارياً وإبداعياً مميزاً من عمل الطلبة والطالبات، في مركز أبوظبي الوطني للمعارض «أدنيك»، بحضور ما يزيد على 3 آلاف زائر.
حضر حفل التكريم محمد هلال المهيري مدير عام غرفة تجارة وصناعة أبوظبي، وراشد عبدالكريم البلوشي وكيل دائرة التنمية بالإنابة، وموزة عبيد الناصري، الرئيس التنفيذي المكلف في صندوق خليفة لتطوير المشاريع، وعبدالله غرير القبيسي نائب مدير عام غرفة أبوظبي، والعديد من ممثلي الشركاء الاستراتيجيين الداعمين للجائزة.
وتنافس في المعرض 5 فئات تنقسم كل فئة منها إلى قسمين، هما قسم رواد الأعمال الناشئين وعددهم 18 مشاركاً، والذين يمثلون عمر من (8 إلى 13 سنة)، والقسم الثاني لرواد الأعمال الشباب وعددهم 94 مشاركاً ويمثلون عمر من ( 14 إلى 25 ) سنة.
وجاءت نتائج المسابقة من خلال نسبة 50% لكل من تقييم لجنة التحكيم وتصويت الجمهور.
وقال محمد هلال المهيري لـ«الاتحاد»: إن التقييم كان من خلال لجنة مختصة، وأيضاً كان هناك تصويت للزوار، بهدف تعزيز مشاركة أولياء الأمور والأهل في المعرض، حيث قام بالتصويت للمشاريع الابتكارية المعروضة في المعرض من خلال رابط الموقع الإلكتروني ما يقارب 9000 شخص.
وأوضح أن مبادرة جائزة رواد المستقبل نفذت 44 ورشة عمل ميدانية في مدارس إمارة أبوظبي، حضرها 8 آلاف طالب وطالبة، و16 ورشة عمل تدريبية في الجامعات استفاد منها 1300 طالب وطالبة، كما تقدم للمشاركة في الجائزة 1400 مشارك، فيما تم تأهل 114 مشاركاً في معرض رواد المستقبل، الذي حضره ما يزيد على 3 آلاف زائر. وأكد المهيري أن مبادرة جائزة رواد المستقبل حظيت باهتمام كبير لدى الكثير من المؤسسات وجهات القطاع الخاص في كافة إمارات الدولة. وأشار إلى أن المبادرة التي أطلقت في يوليو من عام 2018، تعد برنامجاً متكاملاً يسعى إلى تعريف الابتكار والإبداع في ريادة الأعمال.
يشار إلى أن مبادرة جائزة رواد المستقبل للإبداع والابتكار للناشئين والشباب، من تنظيم غرفة أبوظبي بالتعاون مع كل من الشركاء الاستراتيجيين دائرة التعليم والمعرفة، وصندوق خليفة لتطوير المشاريع، ودائرة التنمية الاقتصادية -برنامج تكامل.
من جانبه، كشف عبدالله غرير القبيسي نائب مدير عام غرفة أبوظبي لـ«الاتحاد» عن اهتمام الغرفة بتوقيع اتفاقيات مع صندوق خليفة لتطوير المشاريع لتوفير التمويل اللازم للمشاركين في المعرض، في ظل توافر العديد من المشاريع والأفكار المتميزة، التي يمكن تطويرها وتنفيذها فور توافر التمويل اللازم لها، وهو ما يعزز من بيئة الأعمال بالدولة، ويشجع الشباب على العمل الخاص منذ الصغر.
وأكد فائزون بالجائزة لـ«الاتحاد» أهمية جائزة رواد المستقبل في تشجيعهم على مواصلة أدائهم المتميز، وتنفيذ مشاريعهم الخاصة.
وقالت غنيمة عبدالرحمن الحمادي الفائزة بجائزة أفضل فكرة مشروع للاستثمار، إنها من خلال دراستها بجامعة العين للعلوم والتكنولوجيا، شاركت في المسابقة بمشروع عبارة عن إنذار يساعد أصحاب الهمم من ذوي المشاكل السمعية في حالة الطوارئ، وذلك بالتعاون مع زميلتها عابدة حفيظ محمد، مؤكدة أن الفوز بالجائزة بمثابة حافز مهم لتطوير مشروعها.
فيما أوضحت نورة سالم الهاشمي الفائزة عن فئة أفضل منتج للاستثمار أنها تقدمت بمشروعها «الممرض الآلي»، والذي يقوم بعمل 3 أو 4 ممرضات، ما يساعد المريض في توفير كافة الخدمات الطبية له إلكترونياً، موضحة أن فكرتها استوحتها من رؤية الإمارات 2021، ورؤية مئوية 2071.
وأوضح محمد عبدالحكيم العامري الفائز بجائزة أفضل مشروع تقني، أنه تقدم بالمشاركة مع زميله عبدالرحيم أحمد الهاشمي، حيث يدرسان هندسة كهرباء بجامعة الإمارات، بفكرة مشروع يمكن أن يفيد الجنود في الحروب لتفادي المخاطر من خلال نظام التفادي الذكي، فضلاً عن توقع وكشف مخططات ومواقع الأعداء.
فيما ذكر هزاع خليفة الحمادي الفائز بجائزة أفضل تطبيق في فئة التسويق وتطبيقات الموبايل، 11 عاماً، أنه نجح بمساعدة أشقائه عبدالله، وسيف، وسلطان، في تطوير تطبيق يوفر قطع غيار السيارات وتوصيلها للعملاء، فضلاً عن تقديم خدمات مساعدة الطريق.

الفائـزون:
ضمت قائمة الفائزين بجائزة رواد المستقبل، ضمن قسم رواد الأعمال الناشئين والذين يمثلون عمر من (8 إلى 13 سنة)، الشيخة ميثا بنت خليفة آل نهيان بجائزة أفضل فكرة مشروع للاستثمار، عن مشروعها «النادي الثقافي الرياضي الاجتماعي لأصحاب الهمم للسيدات»، كما فاز مونذازيد أحمد بجائزة أفضل ابتكار للاستثمار، وسانيث مانيكندن بجائزة أفضل مشروع تقني، وهزاع خليفة الحمادي بجائزة أفضل تطبيق موبايل.
وضمن قسم رواد الأعمال الشباب والذين يمثلون عمر من (14 - 25 سنة) فازت الشيخة حمدة بنت خليفة آل نهيان بجائزة أفضل منتج للاستثمار، عن مشروع إنتاج وتصنيع مجوهرات من منتجات التدوير، وفازت نورة سالم الهاشمي عن ذات الفئة، كما فاز محمد عبدالحكيم العامري بجائزة أفضل مشروع تقني، وفاز أحمد خليفة المنصوري بجائزة أفضل تطبيق موبايل، وفازت غنيمة عبدالرحمن الحمادي بجائزة أفضل فكرة مشروع للاستثمار، وفازت سلامة أحمد الأنصاري بجائزة أفضل ابتكار استثماري.