الاتحاد

ثقافة

فاطمة الحمادي تصدر روايتها بين طرقات باريس

الغلاف

الغلاف

أصدرت وزارة الثقافة والشباب وتنمية المجتمع رواية ''بين طرقات باريس'' للروائية فاطمة الحمادي، وذلك ضمن سلسلة ''إبداعات شابة'' التي تختص بدعم المواهب وإبرازها·
وتعد رواية ''بين طرقات باريس'' الإصدار الأول للحمادي التي سبق لها أن نشرت مجموعة من القصص في العديد من الصحف والدوريات، ويقع الإصدار في ثمانين صفحة تتضمن 12 فصلاً تحمل العناوين:'شتاء فرنسا''، و''ضوء باتجاه رمال الصحراء العربية''، و''العشاء الأخير''، و''شمس جديدة تشرق على بناية العجوز''، و''من أرض الطاهرين أتت لتقيم في عاصمة بلاد الغال''، و''وأخيراً يا لويس''، و''النية''، و''الطريق إلى رأس الخيمة''، و''سلام من صبا باريس''، و''لا تقل إني فاعل ذلك غداً''، و''لم أعد ملكاً لك''، و''من بين الأهداب تأتي دموع الفرح والحزن''·
وتهدف سلسلة إصدارات الوزارة إلى تنمية المجتمع عبر تثقيفه وتزويده بالوسائل المعرفية وإثراء الحياة الفكرية والثقافية في الدولة·
وتشمل الإصدارات المتنوعة أدب الكبار والأطفال وكتباً فكرية، وأخرى تتعاطى مع أنواع الفنون بمختلف مشاربها ومذاهبها وغيرها من الترجمات التي تنقل ثقافات وأفكار العالم للإمارات والترجمات التي تنقل أدب وفكر الإمارات للعالم، إلى جانب العمل على إعادة إحياء المواد والشخصيات من الموروث الشعبي والفلكلور عبر إعادة إصدار كتب كبار المبدعين الإماراتيين واستقطاب تجاربهم الإبداعية ودعم نتاجهم الفكري وتسهيل طباعته وإيصال صوتهم إلى العالم

اقرأ أيضا

سرد جمالي ليوميات العذاب الشخصي والجماعي في المدن العربية