الاتحاد

الاقتصادي

ارتفاع أسعار مواد البناء يؤخر تسليم مشروعين في دبي

ارتفاع أسعار مواد البناء يعرقل حركة الإنشاءات

ارتفاع أسعار مواد البناء يعرقل حركة الإنشاءات

تسبب ارتفاع أسعار مواد البناء في تأخر مشروعين عقاريين تنفذهما مجموعة ''بنيان'' العقارية في دبي عن مواعيد تسليمهما التي كانت متوقعة في يوليو الماضي، فيما تتوقع الشركة تسليم أحد المشروعين في يونيو المقبل والآخر في عام ،2009 ليصل التأخير في أحد المشروعين إلى 26 شهراً· وقال فارس مسعود الرئيس التنفيذي لمجموعة ''بنيان'' إن مقاولي المشروعين تأخرا في التسليم بسبب الارتفاعات المتوالية في أسعار مواد البناء في العالم وخصوصا أسعار الحديد والخشب، والتي أثرت على عقود توريد المواد من الخارج ورفعت التكاليف عليهم·
وأوضح ''كنا قد اتفقنا مع مقاول لتنفيذ مشروع ''بوابة دبي ''1 إلا أنه لم ينجز المشروع في الوقت المحدد، فقمنا قبل حوالي 18 شهرا بالتعاقد مع شركة أخرى تقوم حالياً بتنفيذ المشروع''·
وأشار الى أن نفس المشكلة واجهت ''بنيان'' في مشروع ''بوابة دبي ''2 الذي كان يفترض أن يسلم في أواسط العام الماضي، وقال ''لاحظنا خلال الأشهر الأخيرة تأخراً من قبل المقاول أيضا عن الجدول المتفق عليه''، مشيراً الى أن ''بنيان'' تتفاوض مع المقاول حالياً لإنهاء العلاقة والاستعانة بمقاول آخر يتولى تنفيذ المشروع، وأوضح أن المباحثات تجري منذ أسبوعين بهذا الشأن وانه تم الاتفاق بشكل مبدئي مع شركتين من اكبر شركات المقاولات في دبي لاستكمال المشروع·
وقال انه فيما يخص مشروع ''بوابة دبي ''1 المكون من 40 طابقا، فقد تم استكمال عمليات البناء، ويجري حاليا تنفيذ عمليات التشطيب الداخلية وتركيب الألمنيوم والزجاج، مشيرا الى انه من المتوقع أن يتم تسليمه في شهر يونيو المقبل في حال اكتمال البنية التحتية المحيطة بالمشروع وتوصيل خدمات الكهرباء -فيما كان يفترض تسليمه في شهر يوليو ،2007 مشيراً الى أن العقد الموقع بين الشركة والمشترين بالمشروع يعطي الشركة فترة 6 اشهر إضافية في حال التأخير وستتحمل الشركة غرامة هذا التأخير حتى يتم التسليم·
وأشار الى انه لا يتوقع أن يتم تسليم ''بوابة دبي ''2 قبل شهر سبتمبر ،2009 مشيرا الى أن ''بنيان'' توفر حلولا أمام المستثمرين في المشروع من خلال قيام الشركات بإعادة شراء وحداتهم بأسعار السوق أو تحويلهم الى مشاريع أخرى تملكها الشركة·
وأعربت ''بنيان'' عن استعدادها التام للتباحث مع أي متضررين في إطار البحث عن حلول مناسبة لهم، كما أشارت الى أنها تقوم حاليا بدفع تعويضات شهرية للمتضررين من هذا التأخير·

اقرأ أيضا

الذهب عند أعلى مستوى في أسبوع مع تصاعد الحرب التجارية