الاتحاد

الإمارات

بلدية دبي تحول «الرياضيات» إلى ملتقى للإبداع والتنافس الوطني بين الطلبة

طالبات يشاركن في مشروع عالم الرياضيات والإبداع

طالبات يشاركن في مشروع عالم الرياضيات والإبداع

وضعت الطالبة هند كفيها على الطاولة أمام شاشة الكمبيوتر وبدأت من خلال أناملها الصغيرة بإجراء عملية جمع من هنا وطرح من هناك بهدف الوصول إلى إجابة على سؤال الرياضيات التي يشغلها منذ ما يزيد عن 15 دقيقة.
وتتمنى هند لو أنها تملك مزيداً من الأصابع لإنهاء مسائل الرياضيات بالسرعة المطلوبة، إذ أن عشرة منها لا تكفي لحل المشكلة التي يعرضها أمامها مدرب الرياضيات الحاسوبي CAMI في مدينة الطفل في دبي.
هند تشارك في مشروع “عالم الرياضيات والإبداع” الذي دشنته بلدية دبي أمس في مدينة الطفل بالتعاون مع شركة أجيال لتنمية المواهب، وبحضور المهندس صلاح أميري مساعد المدير العام لقطاع خدمات البيئة والصحة العامة، ومساعدي المدير العام ومدراء الوحدات التنظيمية ورؤساء الأقسام إلى جانب مديري المدارس.
ويستهدف المشروع طلاب المدارس الحكومية رياض الأطفال إلى صف 12، وطلاب المدارس الخاصة (منهاج الوزارة والمناهج الأجنبية الأخرى)، والطلاب من ذوي الاحتياجات الخاصة (ذوي الإعاقة) بكل أنواعها ما عدا الإعاقات الذهنية الشديدة، والجمهور من المقيمين والسياح الزائرين. ولم تكتف هند وصديقاتها بحل مسائل الرياضيات التي يوفرها “الاستاذ الالكتروني”، فبعد أن أكملن الإجابة عن 10 أسئلة متتالية بنجاح، توجّهن الى القسم الخاص بالإبداع اليدوي في عالم الرياضيات، وبدأن بسرعة لافتة بإجراء التجارب على مختلف الألعاب اليدوية التي يطرحها المشروع. فما يهم هند هو التمكّن من تجربة جميع الأدوات المنتشرة على الطاولة قبل أن تعلن المعلمة وقت المغادرة والعودة إلى طاولة المدرسة الرتيبة.
وقالت نيلا المنصوري رئيس مدينة الطفل إن من ميزات البرنامج توفير التعليم التفاعلي الممتع الذي يشجع على التفكير السريع والفعال، ويحث الطالب على الاعتماد على النفس من خلال التعلم الذاتي وتعزيز ثقته بنفسه. ويتم من خلال البرنامج تصميم خطة دراسية خاصة بكل طالب تراعي الفروق الفردية وقدرات كل طالب. ومكّن البرنامج الطالب من فهم وإتقان واستيعاب مهارات الرياضيات المطلوبة لفهم مستويات الرياضيات العليا من خلال إتاحة الفرصة أمامه لإعادة المرور إلكترونياً على المهارة التي يجد صعوبة في حلها.
كما أشارت المنصوري إلى آلية تنفيذ دورات التدريب للجمهور أو المجموعات المدرسية، اذ يتم تقسيم المشاركين على مجموعة متجانسة خلال مراحل البرنامج الثلاث، وتنفيذ التقييم الأولي بواسطة نماذج التقييم المعتمدة من شركة “خطوات الحياة”، كما يقوم المدرب المعتمد بوضع الخطة اللازمة لكل طالب من البرنامج حسب مستواه وحسب صفه وحسب منهاجه.
ويخضع الطلاب أثناء الدورة الى تدريب مكثف وامتحانات جزئية باستخدام البرنامج ويتم في نهاية الدورة اختبار مستوى مهارات الرياضيات لدى الطلاب.
ويوفر البرنامج العديد من ورش العمل المفيدة والممتعة لمختلف المراحل الدراسية مثل ورشة عمل “كيفية قراءة وكتابة الارقام” للطلبة من الصف الأول إلى الصف الرابع الابتدائي. فمن خلال 30 دقيقة مدة الورشة يمكن للطالب أن يلعب أكثر من لعبة ولكن الهدف وراء كل منها هو واحد وهو قراءة وكتابة الأرقام.

أولمبياد الرياضيات الوطني

تتضمن المرحلة الأولى من البرنامج استضافة أولمبياد الرياضيات، فبعد الانتهاء من إجراء المسابقات بين المدارس التي سيتم اختيارها في مادة الرياضيات باستخدام البرنامج CAMI. وستتم مرحلة اختيار المتفوقين للاشتراك في أولمبياد الرياضيات الوطنية التي ستتم بالتعاون مع جامعة زايد والمقترح أن تبدأ بتاريخ 5 ولغاية 12 ابريل، على أن يكون الحفل الختامي في 21 ابريل، وسيتم تقديم جوائز عينية للفائزين على مستوى الدولة.

اقرأ أيضا

محمد بن زايد يستقبل ملك البحرين لدى وصوله مطار الرئاسة بأبوظبي