الاقتصادي

الاتحاد

«دبي للذهب والمجوهرات»: 10 % نمواً في المبيعات خلال 2020

ليلى سهيل وتوحيد عبدالله خلال المؤتمر الصحفي (تصوير حسن الرئيسي)

ليلى سهيل وتوحيد عبدالله خلال المؤتمر الصحفي (تصوير حسن الرئيسي)

حسام عبدالنبي (دبي)

تحقق مبيعات الذهب والمجوهرات في دبي نمواً بنسبة 10% خلال عام 2020 مقارنة بعام 2019، حسب توقعات توحيد عبد الله، رئيس مجلس إدارة مجموعة دبي للذهب والمجوهرات، مرجحاً زيادة نسبة النمو بشكل لافت مع بدء فعاليات «إكسبو دبي 2020» وزيادة النشاط السياحي، حيث يمكن أن تزيد نسبة نمو المبيعات على تلك التقديرات.
وأكد عبدالله، في تصريحات للصحفيين على هامش مؤتمر صحفي عقدته مجموعة دبي للذهب والمجوهرات، أمس، أن اعتماد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، تعديل مدة تأشيرة السياحة إلى 5 سنوات متعددة الاستخدام، سيسهم في زيادة مبيعات الذهب والمجوهرات في دبي، وسيؤكد المكانة العالمية لدبي كمدينة للذهب، مسوغاً ذلك بأن ترسيخ مكانة الدولة كوجهة سياحية عالمية رئيسة تستقبل أكثر من 21 مليون سائح سنوياً في ظل نظام التأشيرة السياحية الجديدة سيشجع السائحين على زيارة الدولة أكثر من مرة، ومن ثم زيادة مبيعات الذهب والمجوهرات، خاصة أن نسبة تراوح بين 40% و60% من المبيعات في العام الماضي تمت بوساطة السائحين وزوار الدولة.
وفيما يخص تأثير ارتفاع أسعار الذهب على مبيعات الذهب والمجوهرات في العام الماضي، أفاد عبدالله بأن التغييرات التي حدثت في العالم وتصاعد وتيرة التوترات الجيوسياسية، جعلت الجميع على ثقة بأن اقتناء الذهب والمجوهرات أمر أساسي كملاذ آمن في مثل هذه الأوضاع، مبرهناً على ذلك بارتفاع سعر الأونصة إلى مستوي قياسي عند 1618 دولاراً في ظل التوترات السياسية الأخيرة، ومتوقعاً في الوقت ذاته أن تتذبذب أسعار الذهب بين 1450 إلى 1700 دولار للأونصة خلال العام الحالي، وليكون معدل السعر كمتوسط خلال العام عند مستوى 1580 دولاراً وهو مستوى مقبول.
وشدد عبدالله، على أهمية الادخار في الذهب، لاسيما أن من قام بالادخار في الذهب حقق مردود يزيد على 40% خلال السنوات الثلاث الماضية، مشيراً إلى أنه على الرغم من صعود الأسعار في بداية دورة العام الحالي من مهرجان دبي للتسوق إلا أن مبيعات الذهب والمجوهرات خلال أول أسبوعين من المهرجان تجاوزت المبيعات الإجمالية خلال دورة المهرجان من العام الماضي، مع توقع تحقيق نمو بنسبة 10% في مبيعات العام الحالي عن السابق.
وعن مبيعات الذهب في الوقت الحالي والفئات الأكثر شراء، أجاب عبد الله، بأن المبيعات بشكل عام زادت في عام 2019 بنسبة 7% مقارنة بالعام السابق وكان الإقبال على اقتناء السبائك ملحوظاً، حيث زادت مبيعاتها بنسبة 8%. وذكر أن تجار الذهب والمجوهرات شهدوا زخماً جيداً في الأيام القليلة الأولى من الحملة الترويجية لمهرجان دبي للتسوق الخامس والعشرين، وأظهر كل من المقيمين والزائرين الكثير من الاهتمام رغم ارتفاع الأسعار لأسباب جيوسياسية.
وأوضح أن صناعة الذهب تتطور، وكذلك ممارسة البيع والشراء من قبل كل من تجار التجزئة والمتسوقين، حيث إن هناك قسماً من المتسوقين يرى فرصة لبيع أصول الذهب القديمة الخاصة بهم بسعر أعلى وشراء المجوهرات المعاصرة لتحديث مجموعتهم وبما يشكل نسبة 25% من إجمالي المبيعات المحققة، منبهاً إلى أن الارتفاع أو الانخفاض الأخير في الأسعار أمر مؤقت وفي حدود لا تدعو إلى القلق، وستعود الأسعار إلى طبيعتها.
ومن جانبه، قال جون بول الوكاس، المدير التنفيذي لمجموعة «جوي الوكاس»، إن أسعار الذهب في دبي تعد الأرخص عالمياً، مرجعاً ذلك إلى وجود تجارة جملة نشطة تمكن التجار من خفض الأسعار، وكذلك انخفاض التكاليف التشغيلية في ظل تراجع تكلفة الأمن والنقل نظراً للأمان الذي يميز دبي، فضلاً عن وجود أنشطة التصنيع وإعادة التصدير محلياً.
وأكد الوكاس، أن دبي تعد أفضل مكان لشراء الذهب في العالم، نظراً لجودة المنتجات ورخص الأسعار وتعدد التصميمات والأذواق التي تناسب جميع الجنسيات، إلى جانب معايير الجودة والمصداقية والبيئة الصديقة التي تتيح للجميع شراء الذهب في بيئة آمنة.
وصرح أنيل دنك، عضو مجلس إدارة مجموعة دبي للذهب والمجوهرات، قائلاً: «نحن كمجموعة ندرك أن الأسباب الجيوسياسية قد أثرت على أسعار الذهب من قبل، ولكن هذا لا يؤثر على سلوك المشترين لأن الذهب هو أحد الأصول الاستثمارية»، منوهاً بأن السوق قد يكون بطيء عن المعتاد، لكننا متفائلون للغاية، فإذا لم تكن هناك مكاسب كبيرة بسبب ارتفاع الأسعار الحالي، فلن تكون هناك خسائر كبيرة أيضاً.
وبدورها، أفادت ليلى سهيل، عضو مجلس إدارة «مجموعة دبي للذهب والمجوهرات»، المدير التنفيذي للتسويق والعلاقات العامة في «مهرجان دبي للتسوق» بأن المجموعة قامت بمنح نحو 1000 كيلوجرام من الذهب على مدار الـ 25 عاماً من عمر المهرجان، وبقيمة جوائز قاربت 185 مليون درهم.
وأشارت إلى أن المجموعة منحت خلال حملتها الترويجية لدورة العام الحالي من المهرجان 1395 عملة ذهبية كمكافآت يومية في شكل 75 إصداراً خاصاً من عملات «دبي مدينة الذهب»، مؤكدة أن السياح كانوا قوة شرائية كبيرة جداً هذا العام، حيث إنه من بين 96 فائزاً حتى الآن، 36 هم من السياح و60 هم من المقيمين.

اقرأ أيضا

487 مليار درهم الاحتياطيات الأجنبية للقطاع المصرفي