الاتحاد

عربي ودولي

ليبيا تطلب دية لإنقاذ حياة الممرضات البلغاريات


عواصم-وكالات الانباء : قال السفير الليبي لدى لندن محمد الزاوي ان طرابلس حثت بلغاريا على تقديم 'دية' لاسر مئات الاطفال الليبيين الذين اصيبوا بالفيروس المسبب لمرض نقص المناعة المكتسب (الايدز) لانقاذ حياة خمس ممرضات بلغاريات حكم عليهن بالاعدام لانهن تسببن في اصابة الاطفال·وقال السفير انه لخص اقتراحه اثناء اجتماع مع دبلوماسيين بريطانيين واميركيين كبار في طرابلس يوم الاربعاء·
وقال الزاوي ان الاطراف في هذه القضية واضحة تماما وهي الحكومة البلغارية واسر الاطفال وانه يمكن للجانبين التوصل الى حل يكون له اثر ايجابي على القضية وفقا للشريعة الاسلامية·وقال ان ليبيا كدولة ليست طرفا في هذه القضية·وتصدر المحكمة العليا في ليبيا حكمها في نوفمبر في طعن قدمته الممرضات البلغاريات الخمس والطبيب الفلسطيني· وقال المسؤولون انه اذا عرضت صوفيا تعويضات وقبلت الاسر 'الدية' فان احكام الاعدام ستخفف الى احكام أقل استنادا الى الشريعة·وقالت طرابلس انه اذا دفعت صوفيا تعويضات مالية الى اسر الضحايا وبنت مستشفى حديثا في ليبيا وقدمت العلاج الطبي في اوروبا فانها قد تفرج عن الممرضات·لكن صوفيا رفضت دفع تعويضات مالية لانها تقول ان الممرضات غير مذنبات·وتوفى 40 طفلا من بين 426 طفلا اصيبوا بالفيروس المسبب للايدز مما اثار غضبا في ليبيا بشأن هذه القضية·
الى ذلك ذكرت تقارير إعلامية امس أن ابن اخت الزعيم الليبي معمر القذافي نقل على متن طائرة إسعاف إلى مستشفى في العاصمة الالمانية بعد إصابته في حادث سيارة·ولم تؤكد متحدثة باسم السفارة الليبية في برلين التقارير ولم تنفها وقالت المتحدثة 'لا يمكنني قول أي شيء'·
وكان تقرير في صحيفة (بي· زيد) الالمانية قد قال ان رجلا يبلغ من العمر 34 عاما من أسرة القذافي نقل إلى برلين يوم الثلاثاء الماضي بعد أن أصيب إصابات بالغة في الرأس في تحطم سيارة في ليبيا·وبعد وصوله أحد الموانئ في المدينة نقل على متن مروحية للطوارئ إلى مستشفى خاص في ضاحية مارتسان ببرلين حيث يتلقى ضحايا الحادث العلاج·
وقالت الصحيفة إن الحراس الذين كانوا يرافقون الرجل استخدموا حقيبة سفر مليئة بالاموال لدفعها مقدما لتلقي العلاج الطبي كله·

اقرأ أيضا

مولر سيدلي بشهادته أمام الكونجرس بشأن التدخل الروسي