الاتحاد

عربي ودولي

الإفراج عن المهندس اللبناني المختطف في أفغانستان


بيروت ـ الاتحاد ـ كابول ـ وكالات الأنباء: انتهت امس أزمة المهندس اللبناني المخطوف في أفغانستان بالافراج عنه، واعلنت حركة 'طالبان' في بيان لها انها افرجت عن المهندس صفي الدين محمد رضا الذي اختطفته الاحد الماضي في جنوب أفغانستان بعد موافقة الشركة التي يعمل فيها على وقف نشاطها في ولاية 'زابل' جنوب افغانستان · في الوقت الذي قتل فيه جنديان اميركيان وجرح اثنان آخران في انفجار قنبلة بعربتهم المدرعة باقليم قندهار جنوب البلاد· واكدت الحكومة الأفغانية الافراج عن المهندس اللبناني، وصرح مسؤول بالشرطة بان المهندس بصحة جيدة ولكنه يبدو عليه الاجهاد· وقد سبق واعلنت حركة 'طالبان' أن شركة الانشاءات التركية العاملة في أفغانستان امامها ساعات محدودة لتقرر ما إذا كانت ستنسحب من البلاد والا ستعدم الحركة موظفا لبنانيا يعمل لديها خطفه مقاتلوها· وذكرت 'طالبان' أنهم خطفوا رضا من سيارته بينما كان يمر في إقليم زابل الجنوبي المضطرب·
واكدت مصادر الخارجية اللبنانية ان الامين العام بالوكالة للوزارة السفير بطرس عساكر تلقى اتصالاً من السفارة الافغانية في دمشق المكلفة ادارة شؤون بلادها في لبنان، ابلغته فيه اطلاق سراح رضا· واشارت الى ان الاتصالات مستمرة لاعادته الى لبنان·
وعلى صعيد العملية السياسية، أكد السفير الأميركي الجديد في أفغانستان رونالد نيومان أن قوات الأمن الأفغانية والقوات الدولية في البلاد قادرة علي توفير الأمن خلال الانتخابات التي ستجري الشهر المقبل على الرغم من تزايد وتيرة العنف· وقال السفير الأميركي إنه ستكون هناك محاولات من جانب المتمردين لاغتيال المرشحين وسيسعون لوقف الانتخابات ولكنهم سيفشلون لأن الملايين من الافغان يريدون الذهاب لصناديق الاقتراع·

اقرأ أيضا

الأمم المتحدة تدين الهجمات الإرهابية في نيجيريا