الاتحاد

عربي ودولي

إسرائيل تستعد لعدوان على غزة

أكد قائد المنطقة العسكرية الجنوبية الإسرائيلية الجنرال طال روسو أمس استعداد جيش الاحتلال الإسرائيلي بكل قواته لشن هجمة عسكرية واسعة على قطاع غزة أشد قسوة من عدوان أواخر عام 2008 ومطلع عام 2009 المدمر على القطاع.
وقـال روسـو في تصــريح صحفي “نحـن نجهز أنفسنا ونحسن مستوانا التـدريبي ونعدل ونجدد الخطط المختلفة ونتدرب ونتجهز بالعتاد المطلوب للحظة التي نجد أنفسنا فيها بحاجة إلى كل ما ذكر وإذا ما اضطررنا لأن نكون على أهبة الاستعداد للعمل في غزة بوتيرة أقوى من الماضي وأشد قسوة”.
ميدانياً، أعلن الجيش الإسرائيلي أن 4 جنود إسرائيليين على الأقل أصيبوا بجروح خلال اشتباك مع مسلحين فلسطينيين مساء أمس قرب مستوطنة “بيري” قُرب الحدود بين قطاع غزة والأراضي الفلسطينية المحتلة منذ عام 1948.
وأوضح التلفزيون الإسرائيلي أن جنديين مصابين نقلا إلى مستشفى في بئر السبع جنوبي فلسطين المحتلة على متن مروحية وعولج الآخران ميدانياً.
وقال سكان فلسطينيون إنهم شاهدوا عدداً من المسلحين يقتربون من الحدود وسمعوا صوت إطلاق رصاص صواريخ على جنود إسرائيليين، ردوا بإطلاق قذائف دبابات وصواريخ عليهم .
وشنت طائرات حربية إسرائيلية فجر أمس غارات جوية على 3 مناطق مختلفة في قطاع غزة، بدعوى الرد على استمرار إطلاق الصواريخ وقذائف الهاون باتجاه المواقع العسكرية والمستوطنات والبلدات الإسرائيلية المحاذية للقطاع جنوبي فلسطين المحتلة.
وذكر شهود عيان أن القصف استهدف منطقة خالية في حي الزيتون في غزة شرقي القطاع ومنطقة جبل الريس شرق غزة ونفقاً في رفح شرقي القطاع تم تدميره.
وقال الجيش الإسرائيلي في بيان عسكري إن النفق المدمر تم حفره في اتجاه “الأراضي الإسرائيلية” بهدف شن هجمات على العسكريين أو المدنيين الإسرائيليين.

اقرأ أيضا

الاحتلال يطرد عائلة فلسطينية من منزلها لمصلحة المستوطنين