الاتحاد

الإمارات

«تأسيسية الأبرق» في أم القيوين تزود حافلاتها بكاميرات

بدأت مدرسة الأبرق للتعليم الأساسي حلقة أولى بنات بأم القيوين بتزويد حافلاتها المدرسية بكاميرات مراقبة وحساسات استشعارية بهدف الحفاظ على سلامة الطالبات من الوقوع في حوادث الدهس أثناء الصعود والنزول من الحافلات.
وأكدت شيخة عيسى مدير مدرسة الأبرق للتعليم الأساسي حلقة أولى بنات بأم القيوين، أن الاحتفال بأسبوع المرور الخليجي يعتبر فرصة من أجل تذكير وتوعية الطلبة والطالبات، خصوصاً الأطفال بأهمية اتباع قواعد السير والمرور.
وأشارت إلى أن هناك تصرفات خاطئة تحدث من بعض الطلاب أثناء ركوبهم الحافلات المدرسية، إضافة إلى عبورهم بطريقة عشوائية من أمام المركبات دون التأكد من خلو الطريق، مما يؤدي إلى وقوعهم في حوادث مختلفة، مشيرة إلى أن إدارة المدرسة تنظم محاضرات توعوية وتثقيفية لسائقي الحافلات والمشرفات بصورة دورية لتفادي الوقوع في حوادث الدهس.
جاء ذلك خلال احتفال مدرسة الأبرق صباح أمس بأسبوع المرور الخليجي السابع والعشرين تحت شعار “لنعمل معاً للحد من الحوادث المرورية” بحضور عدد من ضباط الشرطة في أم القيوين وأولياء الأمور، حيث تضمن الحفل فقرات توعوية قدمتها الطالبات ومسابقات ترفيهية ومحاضرة عن قواعد السير والمرور.
وقالت شيخة عيسى إن إدارة المدرسة وبالتعاون مع أولياء الأمور قامت بتزويد 8 حافلات مدرسية بحساسات استشعار تم تركيبها في المقدمة والخلف، إضافة إلى تزويد حافلة واحدة مشتركة بين المدرسة وروضة أطفال بالإمارة بكاميرة مراقبة كتجربة مبدئية تطبق العام الحالي.
وأضافت أن الإدارة تدرس حالياً تطبيق فكرة تزويد بقية الحافلات المدرسية التابعة للمدرسة بكاميرات مراقبة خلال العام المقبل، بعد أن حققت تلك الفكرة نجاحاً وإشادة من أولياء الأمور، الذين حرصوا على المشاركة في تبني وتفعيل مشاريع المدرسة.
من جهة أخرى، أشاد أولياء الأمور بالجهود التي تبذلها المدرسة، حيث يقول المواطن عبدالله حميد الدويش ولي أمر طالبة، إن فكرة تركيب حساسات استشعارية في الحافلات المدرسية لاقت إعجاب أولياء الأمور.
وأضاف المواطن مبارك جمعة ولي أمر طالبة في المدرسة إن مشروع تزويد الحافلات المدرسية بالحساسات يهدف إلى حماية الطلبة والطالبات من الوقوع في حوادث الدهس، التي تحدث أثناء صعود ونزول الطلاب من الحافلة.

اقرأ أيضا

إجازة عيد الفطر لدوائر حكومة دبي من 2 يونيو ولمدة أسبوع