الأحد 22 مايو 2022
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
الإمارات
إشادة بالعناصر الجمالية في معرض المصورين 2005
19 أغسطس 2005
دبي - الاتحاد: شارك نحو 40 مصورا بعرض 221 صورة في معرض المصورين 2005 الذي أقيم في مركز برجمان في الخامس عشر من الشهر الحالي والذي نظمه المركز الإعلامي لمفاجآت صيف دبي برعاية شركة كوداك وبالتعاون مع اتحاد المصورين العرب، والذي يختتم اليوم في قاعة الملتقى بمركز دبي التجاري العالمي خلال الاحتفال بيوم المصورين العالمي، واختيار الفائزين عن الفئات الثلاث التي تم تصنيفها وهي: فئة المصورين المحترفين وفئة المصورين الهواة وفئة المصورين الصحافيين· وقد أعرب المشاركون عن سعادتهم بهذه المشاركة التي أتاحت لهم فرصة التعبير بالعدسة عن أحاسيسهم وما شاهدوه من أحداث وفعاليات خلال مفاجآت صيف دبي ،2005 مشيرين إلى ان معرض المصورين هو مبادرة رائعة من المركز الإعلامي لمفاجآت صيف دبي لإبراز جانب مهم من الإعلام وهو التصوير، وعادة ما يكون وقع الصورة مؤثرا أكثر من أي كلمة، وهذا يجسد شعار المعرض 'الصورة أصدق تعبيرا'·
وحول مشاركة الزملاء المصورين في المعرض، قال اس كومار، من الجنسية الهندية ويبلغ من العمر 35 عاما ويشارك ضمن فئة المصورين المحترفين: 'هذه هي مشاركتي الثانية في مسابقات تنظم على هذا المستوى خلال مسيرتي الممتدة إلى حوالي 18 عاما من التصوير، فقد كانت مشاركتي الأولى في مهرجان مسقط ،2000 والتي حصلت فيها على المركز الأول آنذاك عن موضوع (مسقط الجميلة)، وهذا العام أشارك ضمن مفاجآت صيف دبي ·'2005
وأضاف كومار: إن المشاركة في هذا المعرض تعتبر فرصة ممتازة للمصورين لعرض صورهم التي التقطتها عدساتهم ليراها الناس، والشكر موصول إلى المركز الإعلامي للمفاجآت الذي نظم هذا الحدث الكبير، وأيضا قدم الدعم الكبير والفرصة لكي يعبر المصورون عن أنفسهم من خلال صورهم الجميلة، متمنيا كذلك أن يقام مثل هذا المعرض بشكل سنوي·
وقال إنه شارك بعشر صور من مجموعته المكونة من آلاف الصور الفوتوغرافية، موضحا أن مشاركته تأتي في إطار حرصه على عرض الملامح الجمالية لإمارة دبي، لا سيما أنه يمتلك مجموعة كبيرة من الصور عن معالم دبي، كما انه يخطط لإقامة معرضه الخاص في القريب العاجل·
ومن جهته قال ديفاداسان كالاراث، الهندي الجنسية والبالغ من العمر 30 عاما، والذي يشارك ضمن فئة المصورين الصحافيين: 'ان هذه هي مشاركتي الثانية في مسابقات بهذا المستوى خلال خبرتي التي تمتد على مدى 8 أعوام، وهذا العام أشارك ضمن مفاجآت صيف دبي ·'2005
وأكد كالاراث أن مثل هذه المعارض تحفز المصورين على الإبداع وأنها فرصة جيدة للمصورين لعرض صورهم أمام الجمهور، وقد شهد المعرض مشاركات واسعة من افضل المصورين في الإمارات لعرض صورهم، مشيرا إلى أنه شارك بعشر صور عن دبي والمباني الحديثة، إلى جانب بعض المعالم الطبيعية، وأوضح أن هدفه من المشاركة هي عرض الملامح الجمالية لمدينة دبي·
وإلى ذلك قال فايز محمد منصور، أردني الجنسية ويبلغ من العمر 37 عاما ويشارك عن فئة المصورين الصحفيين أن هذه هي باكورة مشاركته في مفاجآت صيف دبي، موضحا أنه شارك بعشر صور في المعرض، وهو من هواة التصوير منذ 19 عاما· وذكر منصور أن المعرض ناجح جدا، كونه يقام لأول مرة خلال مفاجآت صيف دبي، وقد أتاح الفرصة لعرض أعمال المصورين، وأن عرضه بمكان عام يعطي فرصة لعدد اكبر من الجمهور لمشاهدة هذه الصور·
وأوضح أن الهدف من مشاركته في المعرض هي لتعريف الناس به بعيدا عن عمله في مجلة الصدى الإماراتية، مشيرا إلى أنه شارك في مسابقة اتحاد المصورين العرب وقد دخل المسابقة بصورة واحدة فقط وقد كانت ضمن الصور العشر التي تم اختيارها في المسابقة·
ومن جانبها قالت وفاء محمد شريف سلطان العلماء من الإمارات، وهي طالبة إماراتية تبلغ من العمر 22 عاما أنها تشارك في المعرض ضمن فئة المصورين الهواة، مشيرة إلى أن التصوير هوايتها منذ 10 أعوام، وقد تبعت خطى والدها في هذا المجال، باعتباره من اكبر هواة التصوير على حد قولها· وأوضحت أنها تحب تصوير الأطفال والمعالم الطبيعية والمباني الحديثة في دبي، وقد شاركت بالمعرض بعشر صور، وهي أول مشاركة لها في معارض بهذا المستوى·
وأشارت إلى أنها بدأت التصوير منذ 10 سنوات مستخدمة كاميرا أخيها، إلى ان اشترت كاميرا خاصة بها وبدأت بالتصوير بنفسها، ذاكرة أنه لديها مجموعة من الصور تتجاوز 600 صورة·
وحول هدفها من المشاركة قالت وفاء إنها تحرص من خلال الصور على إبراز جمال وتقدم وازدهار دولة الإمارات من خلال بعض الصور التي التقطها للمباني الحديثة، حيث ان هذا هو اقل ما يمكن ان تقديمه لوطنها الإمارات، إضافة إلى الاطلاع على الصور الجميلة التي يقدمها المصورون المحترفون في دبي·
وذكرت أن المعرض أتاح لها الفرصة للتعرف على المصورين في الدولة وعلى اتحاد المصورين العرب وآخر المستجدات في هذا المجال·
ومن ناحيته قال نك بايجا، النيبالي الجنسية الذي يشارك عن فئة الهواة : 'أريد أن أعبر عن جمال الأرض التي أعيش عليها، فهناك أماكن جميلة مثل: التلال الرملية والوديان والجبال والاخوار والسهول وغيرها من المناظر الطبيعية في الإمارات التي لا تستطيع مقارنتها مع بقية بلدان العالم· وأضاف انه يشارك في المعرض بخمس صور، وقد أتاح المعرض له فرصة الدخول إلى عالم التصوير بشكل اكبر والاختلاط بالمصورين المحترفين والتعرف عليهم وعلى أعمالهم والتعلم منهم ومن مواهبهم في هذا المجال· وذكر أنه عمل في قطاع السياحة في نيبال لأكثر من عقد من الزمان، كونه كان يرشد السياح إلى الأماكن السياحية لتعريفهم بمعالم نيبال التي من ضمنها جبال الهملايا وقمة ايفريست، ومنذ ذلك الوقت بدأ بالتقاط العديد من الصور حتى اصبح التصوير جزءا من حياته· وأعرب عن شكره للقائمين على المعرض لإتاحة الفرصة لهم لعرض أعمالهم، داعيا في الوقت نفسه إلى استمرارية هذا المعرض في الأعوام المقبلة، وذكر أن لديه مجموعة كبيرة من الصور عن الإمارات، حيث أنه يخيم كل أسبوع في منطقة معينة لكي يلتقط صورا جديدة، مشيرا إلى ان بعض أعماله تم استخدامها في الإعلانات·
المصدر: 0
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©