الاتحاد

الرياضي

شفايني: زيدان كان محقاً في «نطح» ماتيراتزي

شفاينشتايجر  (يمين) يحاول الوصول إلى ماتيراتزي الذي لم يظهر في الصورة

شفاينشتايجر (يمين) يحاول الوصول إلى ماتيراتزي الذي لم يظهر في الصورة

في غمرة احتفال نجوم الإنتر بالفوز على بايرن ميونيخ والتأهل إلى ربع نهائي دوري الأبطال، فوجئ الآلاف في ملعب “اليانز أرينا” الذي احتضن المباراة التي انتهت بفوز الإنتر 3 – 2 بثورة غضب عارمة من النجم الألماني باستيان شفاينشتايجر لاعب وسط الفريق البافاري، واتضح فيما بعد أنه كان يحاول الاشتباك مع ماركو ماتيراتزي مدافع الإنتر بسبب استفزازاته المستمرة للاعبي وجماهير البايرن طوال المباراة، وخاصة عقب إطلاق الحكم صافرة النهاية معلناً عن تأهل الفريق الإيطالي للدور القادم.
وفي تصريحاته التي نقلتها الصحف الألمانية عقب المباراة، أكد شفاينشتايجر أنه أصبح الآن يتفهم جيداً أسباب ودوافع ثورة النجم الفرنسي المعتزل زين الدين زيدان الذي لم يتردد في توجيه “النطحة” الشهيرة إلى صدر ماتيراتزي في نهائي مونديال ألمانيا 2006.
وأضاف نجم وسط البايرن: “الآن فقط يمكنني تفهم أسباب ثورة زيدان ضد ماتيراتزي، ولماذا وجه إليه ضربة رأسية في الصدر، فقد بدأ ماتيراتزي في استفزازنا حتى قبل أن تبدأ المباراة، حيث فعلها في النفق المؤدي إلى الملعب قبل بداية المواجهة، واستمر في ممارسة استفزازاته طوال المباراة وبعدها على الرغم من عدم مشاركته في التشكيلة الأساسية لفريقه، كنت على وشك السير على خطى زيدان في التعامل مع استفزازات ماتيراتزي الذي أتى بسلوك غير مقبول في ملاعب كرة القدم”.

اقرأ أيضا

كاف يرفض استبدال لاعب الكاميرون المصاب بأزمة في القلب