الاتحاد

الرياضي

البنزرتي على خطى كابيللو بالانضباط والحزم

لم يجد مدرب منتخب تونس لكرة القدم فوزي البنزرتي بداً من السير على خطى مدرب إنجلترا الإيطالي فابيو كابيللو وفرض الانضباط في صفوف منتخب بلاده من أجل ضمان تركيز كبير خلال مشاركته في النسخة السابعة والعشرين من نهائيات كأس الأمم الأفريقية المقامة في أنجولا حتى 31 يناير الحالي.
وأعرب البنزرتي عن استيائه الكبير من الخسارة التي منيت بها تونس أمام جامبيا 1-2 السبت الماضي، وقرر فرض الصرامة في تعامله مع اللاعبين بدءاً من حرمانهم من الهواتف النقالة وأجهزة الحاسوب من أجل التركيز على مباريات البطولة القارية والتي يدخلون غمارها اليوم بمواجهة زامبيا في لوبانجو في الجولة الأولى من منافسات المجموعة الرابعة.
وقال البنزرتي في تصريح لصحيفة “لوتان” التونسية “كل لاعب سيكون في غرفة منفردة ما سيسهل التركيز على البطولة. قمت بمصادرة أجهزة الكمبيوتر الخاصة بهم والهواتف النقالة حتى يكون التركيز شاملاً ومائة في المائة وهو الأمر (التركيز) الذي لم اعره أهمية كبيرة حتى اليوم”.
وأضاف “أتفهم غضب الجمهور لكننا نعده بالظهور بأفضل صورة ممكنة”. يذكر أن كابيللو اشتهر خلال مسيرته الناجحة مع ميلان ويوفنتوس وروما وريال مدريد التي حصد معها الألقاب المحلية والأوروبية والعالمية، بالصرامة في التعامل مع لاعبيه وإجبارهم على الانضباط والتركيز الكامل والالتزام بجدول عمل معين

اقرأ أيضا

الوحدة والفجيرة.. "الظروف المتباينة"