الثلاثاء 24 مايو 2022
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
180 مليار دولار الاستثمارات النفطية المطلوبة بدول الخليج
19 أغسطس 2005

عواصم - رويترز: استقرت أسعار النفط فوق مستوى 63 دولارا للبرميل أمس بعد انخفاضها بأكثر من أربعة بالمئة أمس الأول بسبب تراجع نمو الطلب على البنزين في الولايات المتحدة وبيانات أظهرت أن أسعار النفط القياسية بدأت تؤثر على الاقتصاد الأميركي، وقد أثار ارتفاع التضخم وتحذير من وول مارت أكبر شركة لمبيعات التجزئة في العالم بشأن أرباحها قلق المتعاملين من أن ارتفاع أسعار النفط إلى مستويات أعلى من 60 دولارا للبرميل مما شرع بدأ يؤثر على الاقتصاد الأميركي وربما يقوض النمو القوي على الطلب على النفط الذي دفع الأسعار للارتفاع إلى أكثر من الضعف في العامين الماضيين·
وارتفع الخام الأميركي الخفيف 20 سنتا أي بنسبة 0,3 بالمئة إلى 63,45 دولار للبرميل في التعاملات الآسيوية بعد أن انخفضت الأسعار 2,83 دولار أمس الأول وهو أكبر انخفاض في يوم واحد منذ ابريل الماضي، والأسعار الآن أقل بنحو أربعة دولارات عن مستواها القياسي الذي سجلته يوم الجمعة الماضي·
من جهة أخرى قدر خبراء ومحللون حجم الاستثمارات المطلوبة في قطاعات الطاقة في دول الخليج حتى عام 2009 بنحو 180 مليار دولار، وأضافوا أن 25 بالمئة من هذه الاستثمارات ستوجه لقطاعات التنقيب والإنتاج وأغلبها سيمول ذاتيا، ونحو 50 بالمئة ستوجه إلى قطاعات تكرير وتوزيع النفط والغاز، ويعمل منتجو النفط في الخليج على زيادة الطاقة الإنتاجية لملاحقة الطلب العالمي والاستثمار في مشروعات التكرير والتوزيع لتنويع النشاط وتوفير فرص عمل· ويساعد على زيادة الإنفاق التحسن الذي طرأ على الأسعار بنحو 50 بالمئة هذا العام إلى 66 دولارا للبرميل·
وقال دانيال حنا الاقتصادي المختص بالشرق الأوسط في بنك ستاندرد تشارترد 'على مدى العامين الماضيين كانت هناك شكوك حول ما إذا كان ارتفاع أسعار النفط حقيقيا ومستمرا
المصدر: 0
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©