الاتحاد

الرياضي

ريال مدريد يحقق رقماً قياسياً بالكود 40

 ريال مدريد هزم أشبيلية وحقق رقماً قياسياً إسبانياً ( أ ب )

ريال مدريد هزم أشبيلية وحقق رقماً قياسياً إسبانياً ( أ ب )

مدريد (رويترز)

حقق ريال مدريد رقماً قياسياً إسبانياً بعدم الهزيمة في 40 مباراة متتالية في كل البطولات، بعدما تعافى من تأخره بفارق هدفين ليتعادل 3-3 مع مضيفه إشبيلية بفضل هدف متأخر من كريم بنزيمة، ويتأهل إلى دور الثمانية لكأس ملك إسبانيا.
وتأخر ريال مدريد 3-1 في الدقيقة 77 في إياب دور الستة عشر، لكن القائد سيرجيو راموس قلص الفارق من ركلة جزاء في الدقيقة 83، بعد أن تعرض كاسيميرو للعرقلة من ماتياس كرانفيتر داخل منطقة الجزاء.
وقبل لحظات من نهاية المباراة مرر مارسيلو كرة إلى بنزيمة الذي سددها بقدمه اليمنى داخل مرمى ديفيد سوريا، ليتأهل ريال مدريد بفوزه 6-3 في مجموع المباراتين. وقال زين الدين زيدان مدرب ريال مدريد: «إشبيلية لعب مباراة رائعة، وكانت الأمور صعبة للغاية علينا. عانينا كثيراً، لكننا نملك الشخصية، وهذا أمر جيد». وأضاف: «ربما استحق إشبيلية الفوز الليلة، لكن في المباراتين نحن الأحق بالتأهل».
وتقدم إشبيلية عندما حول دانيلو تمريرة عرضية من بابلو سارابيا بالخطأ داخل مرماه بضربة رأس في الدقيقة العاشرة، لكن ماركو أسينسيو أدرك التعادل لريال مدريد، بعد انطلاقة رائعة في الدقيقة 48.
وهز ستيفان يوفيتيتش المنضم لإشبيلية على سبيل الإعارة من إنترناسيونالي هذا الأسبوع الشباك في الدقيقة 54، بعد ثماني دقائق من مشاركته كبديل بتسديدة مباشرة قبل أن يضيف فيسنتي إيبورا الهدف الثالث.
وبدا ريال مدريد في طريقه لأول هزيمة، منذ أن خسر أمام فولفسبورج في أبريل الماضي في دوري أبطال أوروبا، لكن راموس بدأ طريق العودة لفريقه من ركلة جزاء، قبل أن يدرك بنزيمة التعادل.
وعادل ريال مدريد رقم غريمه اللدود برشلونة بعدم الهزيمة في 39 مباراة بفوزه 5-صفر على غرناطة السبت الماضي. وقال مارسيلو لاعب ريال مدريد: «لم نكن نفكر في الرقم كنا نتعامل مع كل مباراة في وقتها».
وتابع «أهم شيء هو رد فعلنا. لعبنا مباراة رائعة وسنواصل الكفاح كما حدث الليلة».
ويتصدر ريال مدريد دوري الدرجة الأولى بفارق أربع نقاط عن إشبيلية، وسيواجهه على نفس الملعب غداً.
وقال زيدان: «نتوقع مباراة أكثر صعوبة غداً. إشبيلية فريق جيد ويقدم موسماً جيداً، ووجوده في المركز الثاني ليس مصادفة».

اقرأ أيضا

لقب «دولية دبي» يمنح «الأولمبي» مكاسب فنية ومعنوية